القائمة

الحقيقة الكاملة وراء سر البوابات النجمية

اقرأ لاحقا
اضافة للمفضلة
متابعة العالم الخفي
سجل المشاهدات
اضافة مقال
المشاركات
الحقيقة الكاملة وراء سر البوابات النجمية

في تلك المقالة سوف نروي كافة المعلومات حول الحقيقة الكاملة وراء سر البوابات النجمية وسنعرف أيضا أين تقع البوابات النجمية وما هي أماكن البوابات النجمية في العالم والدراسات التي أجريت حول هذا الموضوع.

مقدمة حول الحقيقة الكاملة وراء سر البوابات النجمية

ماذا ان قلت لكم اليوم أن عالمنا هذا هو جزء من عوالم أخرى لا نعلم عنها شيئا

لا لسنا متأثرين بخيال سينمائي أو علمي فنحن نتكلم عن نظريات وضعها أكبر العلماء وحيرتهم تماما .

ولكن أتظنون أن هذا هو الغموض فقط إذا مثلا قلت لكم أن جدل اليوم لم تكتشفه الدراسات الحديثة بل إن الحضارات الغابرة كانت هي السباقة وربما بأشواط بعيدة.

من يدري غموض علمي سيأخذنا من عالم إلى آخر وما ظللنا دوما أنه خيال سنعيد النظر به حتما .

لنغض في خبايا أكبر جدل علمي وهو البوابات النجمية.

أصدقائي القراء مقالتنا اليوم تتأرجح بين الواقع والخيال موضوع العديد منا عرف عنه وسمع بهذا المصطلح من خلال أحد أبرز الأفلام السينمائية في عصرنا هذا.

الي أن هذا الموضوع ليس وليد الصدفة أو من مخيلة كاتب سلسلة الأفلام هذه بل هو متأصل منذ العصور الغابرة.

والأغرب من هذا بعض التحليلات والدلائل العلمية الدالة عليه من قبل إحدى أكبر المنشآت العلمية لنذهب في رحلة إلى الجزء الغامض والمثير للجدل في عالمنا هذا البوابات والنجمية أو Star gates

هل البوابات النجمية خيال في الأفلام أم حقيقة؟

البوابات النجمية مصطلح ظهر بقوة في سلسلة أفلام الخيال العلمي Star gates التي عرضت في عام 1994 م

هذه البوابات هي عبارة عن فجوة أو بوابة بشكل أصح بين عالمين مختلفين

في سلسلة الأفلام هذه ينسب بناء هذه البوابات لما يسمى بالقدماء الذين قاموا بنشرها بين الأرض والكواكب المختلفة بحسب الفيلم.

 

مقدمة حول الحقيقة الكاملة وراء سر البوابات النجمية

 

ما هي البوابات النجمية

قبل أن نعرف سر البوابات النجمية وهل البوابات النجمية هي حقيقة أم مجرد خيال يجب علينا أن نعرف أولا ما هي البوابات النجمية؟

هذه البوابات هي عبارة عن بوابات بعدية أو كونية تسمح بالانتقال من مكان إلى آخر ومن زمن لآخر مهما كان بعيدا إن كان عبر ما يسمى بالبوابات الكونية

التي تسمح بالانتقال بين كواكب الكون كلها أو البوابات الأرضية التي تسمح بالانتقال بين أرجاء الكرة الأرضية.

العامل الأساس في عملية الانتقال هذه هو ما يعرف بالثقوب السوداء أو الثقوب الدودية والتي أثبت العديد من العلماء وجودها وإن كان لأهداف أخرى.

طريقة تكون هذه البوابات تعتمد على نظرية فيزيائية تسمى آينشتاين روزين بريدج (Einstein-Rosen Bridge) هذه النظرية تقول بأن تكون الثقوب الدودية التي تؤدي بدورها إلى تكون البوابة النجمية

يعود إلى نشوء منفذ فضائي عند حصول اختلال في الزمن الفضائي هذا الاختلال يحدث نتيجة وجود حقل فضائي مكثف أو عميق ينتج عن انهيار نجم أو تداخل بين القوى المغناطيسية للأرض والشمس في الفضاء.

حيث يعزز هذا التداخل مرور رياح الشمسية هوجاء وتتنوع هذه البوابات ما بين بوابات صغيرة تفتح لفترة معينة من الوقت وبوابات كبيرة تفتح وتغلق عدة مرات في اليوم لوقت قصير.

ولكن هذه البوابات لا يمكن تحديد مكانها بدقة وسهولة بسبب عدم استقرارها ما يتطلب سنوات لتحديد مكان إحداها إن أمكن الأمر

معلم ستونهنج الشهير ومثلث بيرمودا الغامض يعتبران أحد أهم هذه البوابات على الأرض بحسب بعض المصادر والدراسات لأن هذه البوابات لم تنشأ من عصرنا الحالي.

 

ما هي البوابات النجمية

 

أماكن البوابات النجمية في العالم

ما هو مكان البوابات النجمية أو أين تقع البوابات النجمية

قد تم رصد عددا من الآثار في أكثر من موقع على مختلف بقاع الأرض تدل على وجود هذه البوابات من العصور الغابرة أين هي هذه المواقع وعند أي الحضارات ظهرت هذه محطتنا التالية

وتلك بعض الأمثلة التي يشك فيها البعض عن وجود البوابات النجمية فيها:

  • البوابات النجمية في العراق السومرية
  • البوابات النجمية في مصر
  • البوابات النجمية في سيريلانكا
  • البوابات النجمية في أمريكا الجنوبية
  • البوابات النجمية في أمريكا الشمالية

 

أماكن البوابات النجمية في العالم

1. البوابات النجمية في العراق السومرية

نبدأ بأولى هذه المواقع من أرض الفرات حيث نلحظ وجود خطة معروف ختم من قطعة أثرية تخص هذه الحضارة

هذا القطعة الأثرية تعرض ملكا سوماريا يعبر إلى عالمنا من خلال بوابة تصل بين عالمنا وعالمه ويحيطه هذا الإله من جانبية أعمدة من المياه.

مخطوطة سومارية أخرى تعرف بنينورتا تظهر دلالات على البوابات النجمية فكيف ذلك ؟

اسمعوا التالي المؤرخون والباحثون لاحظوا أن الشخص ظاهر في مخطوطة نينورتا يرتدي ساعة معصم حديثة فهل يكون هذا المسافر من عصرنا هذا

وبذلك فقد عرفنا موقع البوابات النجمية في العراق السومرية.

 

البوابات النجمية في العراق السومرية

 

2. البوابات النجمية في مصر

هل هناك فعلا وجود البوابات النجمية في مصر وما علاقة البوابات النجمية بالفراعنة؟

من أرض الفرات إلى أرض الفراعنة وإلى الحضارة الفرعونية وتحديدا من أهراماته أبوصير وهي أهرامات تقع في قسم صغير من محيط حقل للأهرامات بعض علماء الآثار يعتقدون أنها أقدم موقع لبوابة نجمية أو منفذ نجمي على الأرض

ضمن هذا الموقع وسد العلماء ما يشبه المنصة مصنوعة من حجر البربر ويعتقد أنها كانت تفتح حواس الإنسان إلى أقصى الحدود وتمكنه بالتالي من التواصل  مع قوى كونية ذات شأن وقداسة كبيرتين

المكان الثاني من البوابات النجمية الفرعونية

نبقى في أرض الفراعنة وهذه المرة ننتقل إلى أقدم مدن هذه الحضارة الفرعونية مدينة أبيدوس

في هذه المدينة كشفت الأثريات عن أمر صادم ففي إحدى اللوحات الهيروغليفية صدم الخبراء بوجود مخطوطات في معبد سيتي تحمل رسومات لطائرات مروحية وغواصات.

وهو ما اعتبره العلماء دليل واضح على وجود منفذ نجمي إلى المستقبل

وبذلك فقد عرفنا موقع البوابات النجمية في مصر الفرعونية.

 

البوابات النجمية في مصر

 

2. البوابات النجمية في سيريلانكا

من أرض الرافدين ونهر الفرات ننتقل إلى سيريلانكا وتحديدا إلى أحد أشهر المعالم الأثرية في سيريلانكا ما يعرف راماسو اويانا

هذا الموقع هو عبارة عن حديقة كان فيما مضى تضم كل الحقائق الملكية

وبالطبع الموقع يوجد به الكثير من الآثار والمنحوتات التي تعود إلى العصور ما قبل الميلادية.

ولكن أكثرها إثارة للجدل هو إحدى المحفورات في الحديقة هذه المحفورة وجد عليها ما يشبه الخريطة النجمية دون تفسير منطقي لما تمثل.

ما حدا بالعديد من المهتمين بهذه الأمور إلى القول بأن هذه الرموز هي عبارة عن شيفرات مخصصة لفتح بوابة نجمية كانت تظهر في تلك المنطقة

وبالطبع هذه البوابة تسمحوا بالسفر من هذا العالم إلى العوالم الأخرى

العلماء يعتقدون أن هذه الادعاءات لا اسمح لي لها من الصحة وقد تكون هذه الخريطة أو الشيفرات إحدى أوائل خرائط العالم

ولكن لا دليل أيضا على كلامهم.

 

البوابات النجمية في سيريلانكا

 

3. البوابات النجمية في أمريكا الجنوبية

ننتقل إلى أميركا الجنوبية و البوابات النجمية في أمريكا الجنوبية توجد في مكانين في دولتين مختلفتين وهما:

  • البوابات النجمية في بوليفيا
  • البوابات النجمية في بيرو

 

1. البوابات النجمية في بوليفيا

في دولة بوليفيا يوجد معلم بوما بونكو وهو معلم أثري شهير وأبرز معالمه بوابة الشمس

فهذه البوابة تعتبر بوابة إلى أرض الآلهة بحسب المعتقدات القديمة .

فالأسطورة تقول أن إله الشمس ظهر في هذا المكان وعبر من هذه البوابة واختار أرض هذا المكان لتكون المكان الأول لبدء النسل البشري.

 

البوابات النجمية في بوليفيا

 

3. البوابات النجمية في بيرو

من بوليفيا نذهب إلى البيرو أيضا في أميركا الجنوبية

بالقرب من بحيرة تيتيكاكا المقدسة لدى شعب الأنكا عثر على ما يعتقد أنه معبر أو بوابة إلى عالم آخر

هذه البوابة والتي تعرف باسم الباب إلى الآلهة اكتشفت عام 1996 م بالصدفة من قبل مرشد سياحي يدعى جوزيه.

ما هي مواصفات البوابة النجمية في بيرو؟

وهذه البوابة عبارة عن مجسم حجري محفورا في جبال هايو ماركا يبلغوا من الارتفاع 7 أمتار وبعرض 7  أمتار أيضا مع باب صغير مماثل في التصميم محفور على قاعدة الباب الضخم

ما هي الأساطير حول بوابة بيرو النجمية؟

بحسب الأساطير المتناقلة من الأجيال المتعاقبة فإن هذه البوابة كانت معبرا للأبطال الذين كانوا يمرون عبر هذا الباب لينضموا إلى آلهتهم في الحياة الأخرى.

بل تكمل الرواية بالأغرب فتقول أن بعض هؤلاء الأبطال عادوا عبر هذه البوابة بصحبتي آلهتها ليتفقدوا أحوال العالم والشعب الذي تركهم هؤلاء خلفهم.

أيضا رواية متداولة بين المحليين تتعلق بهذا الباب تقول رواية أنه في القرن السادس عشر عندما وصل المستكشفون الإسبان إلى البيرو بدئوا بالاستيلاء على ثروات الأنديز

وقبيل وصولهم إلى الباب الشهير استشعر راهب من الأنكا يدعى آمارو مارو الخطر هذا الراهب كان يخدم في معبد الأشعة السبع

لذلك و للهرب من موته المحتم قام الراهب بفتح هذه البوابة باستخدام مفتاح ذهبي يشبه القرص عرف باسم مفتاح آلهة الأشعة السبع.

تكملوا الأسطورة فتقول بأن الباب الحجري تحول إلى نفق أضيئ باللون الأزرق

عبر الراهب النفق وأغلقت البوابة من خلفه وعادت إلى شكلها الصخري أما الراهب فالأسطورة تقول أنه يعيش في أرض الآلهة

الملفت في الأمر أن الباحثين وعلماء الآثار بالفعل وجدوا ما يشبه مكانا لفتح القفل محفور على شكل قرص.

 

البوابات النجمية في بيرو

 

4. البوابات النجمية في أمريكا الشمالية

  • البوابات النجمية في بحيرة ميتشغان
  • البوابات النجمية في سيدونا في ولاية أريزونا

 

1. البوابات النجمية في بحيرة ميتشغان

البوابات النجمية في أمريكا الشمالية توجد في مكانين في دولتين مختلفتين أيا وهما:

ومن أميركا الجنوبية إلى أميركا الشمالية عام 2007 وعندما كان عالما الآثار مارك هولي وبرايان أبوت يقومان بمسح لقاع بحيرة ميتشغان.

بحثا عن حطام سفن قديمة وعلى عمق 40 قدم اصطدم جهاز السونار بتشكيل صخري.

هذا التشكيل مشابه تماما لتصميم معلم ستونهنج الشهير والذي ذكرناه سابقا أن الكثير من الباحثين يعتبرونه إحدى البوابات النجمية القديمة

لم يكن هذا التشكيل فحسب الذي أثار دهشة العالمين بل أيضا جلمود صخري محفور عليه رسم لحيوان يسمى ماستودون

هذا الحيوان هو شبيهة بالفيل أو الماموث معا وأقدمه أحفورة معروفة له تعود لعشرة آلاف عام بالطبع بعض العلماء صرحوا بأن ما عثر عليه العالمان قد يكون أحد أشكال البتروجيف وهو فن النحت على الصخر القديم

إلى أن البعض الآخر يعتقدون أن هذا التشكيل الصخري بالإضافة إلى أحفورة ماستودون قد يكون دلالة واضحة على أن هذا المعلم الغارق في أعماق البحيرة كان فيما مضى بوابة نجمية للانتقال بين الأزمنة.

أما السؤال الأبرز فكان وماذا هل هذه المجموعات الصخرية وجدت في مكانها الحالي قبل تشكل البحيرة أم بعدها.

هذا ما يحاول العلماء حاليا البحث عن إجابته ولعلهم سيستطيعون في القريب العاجل فك هذه الأحجية .

 

البوابات النجمية في أمريكا

 

2. البوابات النجمية في سيدونا في ولاية أريزونا

نبقى في أميركا الشمالية ونذهب في زيارة إلى سيدونا في ولاية أريزونا الأميركية في هذا المكان تجتمع جميع العناصر التي تمنحك الإحساس بوجود أمر خارقة للطبيعة في هذه النقطة .

فمن رائحة الصنوبر العابقة في الأجواء إلى تشكيلات الصخور الحمراء الضخمة التي تميز هذه المنطقة وصولا إلى الإحساس بدوامات من الطاقة الغريبة تحيط بالمكان وتحديدا عند الاقتراب مما يعرف بمعبر الآلهة أو (doorway of the gods)

هذا المعبر أو الباب هو عبارة عن قوس صخري كبير من الصخور الحمراء على قمة الجبل

الأسطورة المحلية تقول أن الأنفاق والمعابر أو البوابات النجمية تتوزع في كل أرجاء المنطقة سيدونا .

بل أكثر من هذا  حيث أن المحليون هناك يعتقدون بل يجذبون وبشدة أنهم رأوا من يطلق عليهم اسم أشخاص من النجوم ويبدو أنهم يقصدون أشخاصا أو مخلوقات من عوالم أخرى قد عبروا عبر هذه المنافذ ذهابا وإيابا.

 

البوابات النجمية في سيدونا في ولاية أريزونا

 

قصص حقيقية حول البوابات النجمية

هل هناك قصص حقيقية حول البوابات النجمية؟

نعم فهل تظنون أن الأمر اقتصر على الأسطورة القديمة؟ بل الأمر تعدى ذلك كيف أنصتوا جيدا.

الكثير من السواح ومحبي الخوارق الطبيعية زاروا تلك المنطقة في سيدونا التي تحدثنا عنها

حيث أن البعض منهم أكد الإحساس بطاقة غريبة تلف المكان بل وأكدوا أنهم كانوا يحسون بذبذبات تخرج من أجسامهم بنفس نمط نبضات القلب

كما البعض أبلغ عن رؤية ضوء أزرق يخرج من الباب الذي ذكرته سابقا تذكرتم الضوء الأزرق الذي أضاع رافق بوابة الآلهة في البيرو أليس كذلك يقولون أن لذلك أي علاقة.

إذا مواقع البوابات بحسب المؤيدين لهذه الظاهرة منتشرة كما رأينا في مختلف بقاع الأرض ولكن هل من دليل علمي عليها؟ هنا محطتنا التالية في الفقرات القادمة.

 

النظريات العلمية حول البوابات النجمية

ما هو رأي العلم و النظريات العلمية حول البوابات النجمية؟

بالطبع وكأي موضوع يتعلق بالماورائيات أو ما وراء الطبيعة والسفر عبر الزمن والانتقال النجمي وغيرها يتعرض للكثير من الانتقادات وأغلب الآراء العلمية تنقض كل ما يثار حول هذه الأمور.

وهكذا الأمر بالنسبة للبوابات النجمية فالعديد من العلماء يرون أن ما ذكرناه سابقا حول الحضارات وآثارها الدالة على البوابات النجمية

هو في الواقع لا يتعدى كونه عمارة هندسية كانت تستخدم على الأغلب للأمور الدينية المرتبطة بالعقائد المختلفة لمختلف الحضارات

إلا أن أحد الآراء والأبحاث العلمية لمنظمة ضخمة وموثوقة قد يقلب كل الموازين فبالإضافة إلى ما ذكرته عن نظرية آينشتاين روزين بريدج (Einstein-Rosen Bridge) المتعلقة بالثقوب الدودية وإمكانية السفر فيزيائيا عبرها.

سنتناول بحث وكالة ناسا عن البوابات النجمية في قادم الفقرات

 

دراسة وكالة ناسا عن البوابات النجمية

ما هي دراسة وكالة ناسا عن البوابات النجمية 

ظهرت دراسة أجراها عالم البلازما الفيزيائية في جامعة أوتاوا يدعي جاك سكودرا استطاع بشكل ما البدء بالكشف عن حقيقة أمر البوابات النجمية .

فبحسب الدراسة التي أجراها الباحث والممولة من وكالة الفضاء الدولية ناسا استطاع العالم اكتشافها تقنية لتحديد مكان هذه البوابات التي كما ذكرنا سابقا لا يمكن التنبؤ بمكان ظهورها.

وبحسب سكوديرا فقد تم تحديد أكثر من نقطة على وجه الأرض أطلق عليهم اسم X points تتسم بحقول مغناطيسية عالية بين الأرض والشمس يمكن تحديدها باستخدام الأدوات المناسبة.

في هذه المناطق أكد الباحث وجود منافذ بين الأرض ومحيطها الخارجي دون تحديد ماهية هذه المنافذ هذا الأمر استطاعت إحدى سفن الفضاء التابعة لوكالة ناسا ملاحظته وتوثيقه.

وعام 2015 م أقرت ناسا بأنها أمضت على الأقل عقدا من الزمن تبحث عن منافذ من الأرض إلى العوالم الخارجية.

بل أكثر من هذا في هذه النقاط بالتحديد عادة ما تحدث فيها بعض الظواهر الطبيعية التي نستطيع رؤيتها بالعين المجردة كالأضواء الشمالية أو أضواء القطب الشمالي والعواصف الجيومغناطيسية .

إلا ناس سكوديرا وفريقه لم يستطيعوا جزم طبيعة هذه المنافذ والهدف منها ليبقى هذا الموضوع جدلا كبيرا في الأوساط العلمية الذي ينتظر الحل

الحل الذي ان وجد ربما سيحسم الجدل أيضا في حقيقة العوالم الأخرى التي لا نعلم عنها شيئا والتي عجز العلماء حتى الساعة عن فك لغزها مثل نظرية العوالم المتعددة والمتوازية.

 

دراسة وكالة ناسا عن البوابات النجمية

 

الخاتمة عن سر البوابات النجمية

إذن أصدقائي هذا ما استطعنا الوصول إليه فيما يخص موضوع البوابة النجمية ويدعي البعض أن هناك إشارة الي البوابات النجمية في القرآن ولكن العلم عند الله ولا يوجد من رجال الدين من ذكر هذا.

فهذا الموضوع وصل إلينا عبر أشهر الأفلام والبرامج التلفزيونية .

بينما أنه ليس من تأليف الكاتب بل جدل علمي متجذر في الحضارات والمعتقدات القديمة ولكن باب الأسئلة بقي مفتوحا على مصرعيه وننتظر رأيكم بالتعليقات هل تعتقدون أن هذه البوابات النجمية موجودة فعلا ؟

وماذا عن الآثار التي ذكرناها هل هي فعلا مجرد آثار ورسومات هندسية لحضارات اندثرت عن أكثر من هذا بكثير.

وهل يعقل أن زوارا من عوالم أخرى عبروا هذه البوابات إلى عالمنا هذا وقاموا بتعليم سكان كان الحضارات القديمة العلوم المتقدمة جدا عن عصرهم .

وهل تعتقدون أن النقاط التي حددها العالم الفيزيائي ووكالة ناسا قد تكون فعلا أماكن لمنافذ ومعابر إلى الفضاء الخارجي أو العوالم الخارجية تنتظر من يكتشفها ويفك الغرب.

والاهم إن صح ذلك هل ما زالت هذه المنافذ أو البوابات تظهر في عصرنا الحالي ويتم التكتم عليها ففي هذا الكون الغامض ما نعلمه قطرة وما نجهله محيط ويبقى العلم الكامل عند الله وحده.

 

مصادر البوابات النجمية

ما هي أهم مصادر البوابات النجمية 

وبذلك فقد أتمننا كامل المعلومات حول حقيقة سر البوابات النجمية ولمزيد من المعلومات حول قصص الغموض و قصص ما وراء الطبيعة و العالم الخفي من هنا.

وذلك فيديو كامل يوضح الحقيقة الكاملة وراء سر البوابات النجمية

إرسال تعليقك عن طريق :

    إبدأ بكتابة تعليقك الآن !
تحميل المزيد
تصميم و برمجة YourColor