القائمة

قصة السلطان مراد الأول

اقرأ لاحقا
اضافة للمفضلة
متابعة شخصيات
سجل المشاهدات
اضافة مقال
المشاركات
قصة السلطان مراد الأول

في تلك المقالة نقدم سيرة السلطان مراد الأول بن أورخان غازي من حيث قصة السلطان مراد الأول منذ ولادته حتي وفاته ونبرز أهم معارك وفتوحات السلطان مراد الأول بن أورخان .

من هو السلطان مراد الأول بن أورخان

من هو السلطان أورخان غازي بن عثمان

ثالث حكام الدولة العثمانية وابن السلطان أورخان غازي بن عثمان  وهو حفيد عثمان بن ارطغرل وأول من حمل لقب السلطان في الدولة العثمانية كما انتصر على الصليبيين في معركة كوسوفو الاولي أول معركة كبرى بين العثمانيين والصليبيين في أوروبا وأسقط القوي العظمي في اوروبا.

كما قاد العديد من الفتوحات في بلاد البلقان وبلغاريا واليونان وصربيا ومقدونيا وغيرها وكان تحت قيادته ثاني أقوي جيش في أوروبا والذي كان يتكون من 115 ألف فارس وأسطول بحري كما لقب مراد الأول بلقب السلطان الشهيد مراد الأول.

 

من هو السلطان مراد الأول بن أورخان

 

قصة السلطان مراد الأول

تولي السلطان مراد الأول حكم الدولة العثمانية؟

نبدأ في المقالة من قصة السلطان مراد الأول منذ توليه حكم الدولة العثمانية سنة 1360 ميلاديا 761 هجريا بعد أورخان غازي.

ما هي أبرز فتوحات ومعارك السلطان مراد الأول؟

  • فتح مدينة أدرنة
  • فتح كل من مدينة بلوفديف ومدينة وردار وجومولجينا
  • التصدي للحملات الصليبية ضد الدولة العثمانية
  • معركة الطريق إلى الصرب أو صرب صنديغي
  • معركة نهر مريج
  • فتح مدينة صوفيا
  • ضم الإمارات التركمانية في الاناضول
  • فتح البلقان
  • معركة كوسوفو الأولي

1. فتح مدينة أدرنة

فبدأ مراد الأول عهده باستكمال الفتوحات العثمانية التي حدثت في عهد والده في أوروبا وكانت أول أعماله هي فتح مدينة أدرنه ونقل عاصمة الدولة العثمانية إليها بدلا من مدينة بورصة واستمرت أدرنا عاصمة للدولة العثمانية حتى فتح القسطنطينية

وكانت تعتبر في ذلك الوقت ثالث أهم المدن البيزنطية بعد القسطنطينية وسالونيك.

2. فتح كل من مدينة بلوفديف ومدينة وردار وجومولجينا

السنة الثانية لحكمه أرسل السلطان مراد الأول جيشين استطاع فتح كل من مدينة بلوفديف ومدينة وردار وجومولجينا وضمهم للحكم العثماني ومنذ ذلك الوقت أصبحت الدولة العثمانية مكونة من جناحين جناح شرقي وهو الأناضول وجناح غربي وهو الروملي.

والروملي هو اسم أطلقوا العثمانيين على كل البلاد الواقعة أسفل نهر الدانوب ومعناه أرض الروم وأصبحت الدولة العثمانية على حدود أراضي البلغار والصرب.

ونتيجة الفتوحات والانتصارات العثمانية خافت بعض القوى الأوروبية التجارية على مصالحها وعملت على كسب ود الدولة العثمانية فأرسلت جمهورية راغوزا تعرض على السلطان مراد الأول عقد معاهدة تجارية مقابل دفعهم لجزية سنوية

وكان تلك أول معاهدة دولية تعقدها الدولة العثمانية مع دولة مسيحية

 

قصة السلطان مراد الأول

 

الحملة الصليبية الاولي ضد الدولة العثمانية

كيف تكونت الحملة الصليبية الأولي ضد الدولة العثمانية والسلطان مراد الأول؟

طلب ملوكهم من الفاتيكان بزعامة البطريرك أوربان الخامس المساعدة على قتال المسلمين وإخراجهم من أوروبا خوفا من امتداد فتوحات الدولة العثمانية خلف جبال البلقان التي لو اجتازوها ستكون كل ممالك أوروبا تحت الهجوم العثماني

فاستجاب أوربان لهم وراسل جميع ملوك أوروبا الغربية وحرضهم على قتال المسلمين وسعى لإعداد حملة صلبية ضد الدولة العثمانية.

لم ينتظر ملك الصرب قدوم الحملة الصليبية وتحالف مع كل من ممالك الاقلاق والبلغار والبوسنة والمجر واستعان بعدد كبير من قواتهم وتحركوا على رأس جيش ضخم لمهاجمة مدينة أدرنة س 1364 ميلادي الموافق 765 هجري

لكن استطاعت القوات العثمانية المتمركزة في مدينة أدرنة الاشتباك معهم في معركة سميت بالطريق إلى الصرب أو صرب صنديغي.

وتمكنوا من القضاء على القوات الصليبية وإيقاع الخسائر صفوفهم والانتصار عليه وانتهت الحملة دي بالفشل وعودة الملوك لايوش الأول وأوروك الخامس إلى بلادهم مهزومين.

أما بالنسبة للحملة الصليبية المكونة من عدد قليل من السفن الحربية بقيادة ملك سافوي أماديوس السادس فانتهت بدون تحقيق أي مكاسب حقيقية.

وقرر ملك قبرص بدلا من المشاركة في الحرب على العثمانيين شن حملة عسكرية على السلطنة المملوكية في مصر وهاجم مدينة الإسكندرية في 23 محرم في 767 هجريا 1365 ميلادي وارتكب فيها مذابح رهيبة راح ضحيتها آلاف من السكان.

 

معركة نهر مريج

ما هي أحداث معركة نهر مريج؟

وسنة 1371 ميلادي الموافق 772 هجري استغل الملك الصربي فوكاشين وجود مراد الأول بأغلب قواته في الأناضول وتحرك ومعه خمسة وثلاثين ألف من جيشه للهجوم على مدينة ادرنة.

وعسكر بقواته على ضفاف نهر مريج لكن استطاعت القوات العثمانية بقيادة لالا شاهين والذين يتراوح أعدادهم بين 800  إلى 4 الاف جندي فقط شن لي على الصرب فيما عرف بمعركة نهر ماريج أو معركة ماريتسا.

وتم قتل الملك الصربي فوكاشين والعديد من النبلاء بجانب الآلاف من البنود السر وانهزم الجيش الصربي هزيمة فادحة أدت لإضعاف الإمبراطورية الصربية بشكل كبير

استغل العثمانيين انتصاراتهم على الصليبيين وفتحوا العديد من المدن وتم لهم السيطرة على أجزاء كبيرة من أقاليم تراقيها ومقدونيا.

وأصبحت صربيا وبلغارية دول تابعة وتحت السيادة للدولة العثماني وانتشر في العالم الإسلامي في ذلك الوقت أخبار الانتصارات التي تحققها الدولة العثمانية في أوروبا.

وحصل مراد الأول علاقة السلطان بصورة رسمية من الخليفة العباسي أبو عبد الله المتوكل المقيم بالقاهرة لكي يكون مراد الأول أول حكام آل عثمان ينال ذلك اللقب بعدما كان والده أورخان غازي وجده عثمان بن أرطغرل يحملوا لقب أمير أو بيك..

 

معركة نهر مريج

 

فتح مدينة صوفيا

كيف تم فتح مدينة صوفيا

قرر الملك الصربي جديد لازار التحالف مع الملك البلغاري على قتال العثمانيين مرة أخرى سنة 1381 ميلادي الموافق 872 هجري.

فسار السلطان مراد الأول على رأس جيشه لفتح مدينة صوفيا والأراضي القريبة منها واشتبك مع الجيش البلغاري وألحق بهم هزيمة كبيرة .

وتحرك القائد العثماني لالا شاهين باشا على رأس جزء من الجيش إلى مدينة صوفيا وفرض حصار عليها وبعد حصار ثلاث سنوات استطاع فتحها وضمها للحكم العثماني 1384 ميلادي الموافق 785 هجري.

نتيجة ذلك الانتصار أيقن ملوك الصرب والبلغار أنهم عاجزين عن مواجهة القوات الإسلامية فقرروا عقد الصلح مع السلطان العثمان مراد الأول تزاوج خلاله السلطان مراد الأول من أخت الملك البلغاري إبفان شيشمان .

وفي ذلك الوقت كانت الإمارات التركمانية في الأناضول بدأت في الضعف والاضمحلال وقررت التحالف مع العثمانيين والدخول في حمايتهم .

فتحالف السلطان مراد الأول مع أمير جرميان وزوج ابنه الأمير بايزيد الصاعقة من بنته وتنازل أمير جرميان للعثمانيين عن مدينة كوتاهية وبعض المدن.

 

فتح مدينة صوفيا

 

ضم الإمارات التركمانية في الاناضول

كيف استطاع السلطان مراد الأول ضم الإمارات التركمانية في الاناضول الي الدولة العثمانية؟

وسنة 1382 ميلاديا الموافق 783 هجري أجبر السلطان مراد الأول إمارة بنو حميد على التنازل عن بعض أراضيها وضمها إلى الدولة العثمانية وهاجم السلطان مراد الأول إمارة تيكة وضم قسم منه.

وانضم أمير أماسيا للحكم العثماني سنة 1385 ميلادي الموافق 786 هجريي .

وفي نفس السنة تحرك السلطان مراد الأول بجيشه إلى أوروبا وهاجم الصرب واستطاع فتح مدينة نيش بعد حصار استمر لمدة 25 يوم .

وبذلك يكون السلطان مراد الأول استطاع أن يضم بعض الإمارات التركمانية في الأناضول ولم يتبق أمامه إلا إمارة بنوا قرمان والتي دخلت معه فى أول حرب عثمانية قرمانية ما بين سنة 1386 ميلاديا و 1387 ميلادي

انتهت بانتصار السلطان مراد الأول عليهم بسبب مناورة حرية بها ابنه الأمير بايزيد الصاعقة فقرر حاكمها التصالح مع الدولة العثمانية.

 

 

فتح البلقان

كيف استطاع السلطان مراد الأول فتح البلقان؟

كان مراد الأول يرى أن كل انتصار ليس البلقان سيكون السبب في انضمام إمارة جديدة في الأناضول إلى الدولة العثمانية بدون قتال.

وسنة 1387 ميلاديي الموافق 788 هجري أرسل السلطان مراد الأول جيشين لفتح البلقان استطاع الجيش الأول المكون من 30 ألف جندي بقيادة الوزير الأعظم فتح ما تبقى من مملكة بلغاريا والقضاء عليها نهائيا وضمها إلى الحكم العثماني

في حين الجيش الآخر البالغ عددهم 20 ألف جندي لم يحالفه الحظ وتشتتت وحداته وانشغلوا بالغنائم وتعرضوا لهزيمة كبيرة على يد الصرب في معركة بلوتشيك.

وأرسل مراد الأول جيش آخر لفتح البوسنة وحصلت بين الجيش العثماني وجيش دوق البوسنة معركة بيلكة في مدينة رودين والتي انتهت بهزيمة الجيش العثماني.

وكانت تلك هي أول مواجهة بين العثمانيين والبشناق.

 

فتح البلقان

 

الحملة الصليبية الثانية ضد الدولة العثمانية

كيف تكونت الحملة الصليبية الثانية ضد الدولة العثمانية والسلطان مراد الأول؟

فقام الصرب والبوشناق الذين أثبتوا إمكانية الانتصار على العثمانيين بالتحالف والعمل على تنظيم حملة صلبية جديدة للقضاء على الدولة العثمانية نهائيا وطردها من أوروبا.

وشارك في تلك الحملة كلا من أمراء المجر والأفلاق وإمارة البغدان وألبانيا وبولندا وتشيك وفرسان الاسبيتالية وكانوا جميعا تحت قيادة الملك الصربي لازار

 

الحملات الصليبية علي الدولة العثمانية قبل معركة نيكوبوليس 1396م

 

معركة كوسوفو الأولي

ما هي أحداث معركة كوسوفو الأولي

اجتمعت تلك القوات الصليبية في إقليم كوسوفو بالقرب من مدينة بريشتينا وانتظروا الرد العثماني وفي يونيو 1389 ميلاديا الموافق 790 هجري وبمشاركة من عدة إمارات إسلامية في الأناضول

تحرك السلطان مراد الأول الي تلك الحملة الصليبية بجيشه برفقة أولاده بايزيد الأول ويعقوب وفي يوم 14 من نفس الشهر تقابلت الجيوش الإسلامية والصليبية في سهل كوسوفو وجها لوجه

امتلك الصليبيين ميزة المعرفة بأرض المعركة بالإضافة أن قواتهم امتلكت الوقت الكافي للراحة في حين كان الجيش العثماني مجهد بعد قطعه لمسافة طويلة.

تراوح عدد الجيش الصليبي ما بين 15 إلى 30 ألف جندي وكان عدد الجيش العثماني ما بين 27  إلى 40 ألف جندي لكن أشارت المصادر العثمانية إن عدد الجيش الصليبي كان ضعف عدد الجيش العثماني بعدة مرات.

تقدم السلطان مراد الأول بقواته ونصب معسكره بالقرب من معسكر العدو وفي الليل أقام المسلمين الصلوات والابتهالات إلى بعد منتصف الليل ودعا السلطان مراد الأول بطلب النصر أو الشهادة

وفي اليوم التالي انتشر الجيشين استعدادا للقتال توزعت قيادة الجيش العثماني في معركة كوسوفو الأولي كالتالي

تمركز السلطان مراد الأول في الوسط مع 20 ألف من الجنود من بينهم 2000 من قوات الانكشارية وأمامهم تم وضع المدفعية

وفي الميمنة تمركز الأمير وولي العهد بايزيد الأول بقواته البالغ عددها 10 الاف جندي وفي الميسرة تمركزت قوات الإمارات التركمانية بقيادة الأمير يعقوب وتم نشر حوالي ألف جندي من رماة السهام على جانبي الجيش

أما بالنسبة للقوات الصليبية فتولي الملك الصربي لازار قيادة الوسط بقوة عددها 15 ألف جندي مكونين من الفرسان في الصف الأول والمشاة في الصف الثاني وتمركزت المدفعية في المقدمة

في حين كانت الميسرة بقيادة دوق البوسنة فلادكو فوكوفيتش والميمنة بقيادة الأمير الصربي فوك برانكوفيتش وضمت كلا من الميمنة والميسرة 7 الاف جندي.

بدأت المعركة بنيران المدفعية الصربية وردت عليها المدفعية العثمانية بوابل من القذائف لكن كان تأثير المدفعية في كلا الجانبين محدود للغاية.

فأمر السلطان مراد الأول الرماه المسلمين بالتقدم ورمي العدو بالسهام فرد لازار بإرسال قوات الفرسان الصليبية للهجوم علي القوات العثمانية.

فنجح العثمانيين في القلب والميمنة في إيقاف الهجوم والتصدي له واستطاعوا إيقاع خسائر كبيرة في صفوف الصليبيين.

أما في الميسرة الإسلامية استطاع الصرب تحقيق نجاح كبير وتمكنوا من التقدم وأجبروا القوات العثمانية بقيادة الأمير يعقوب على التراجع للخلف وصولا إلى المعسكر العثماني وتم إلحاق خسائر كبيرة في صفوفهم

عجز الصليبيين عن اختراق القلب والجناح الأيمن للجيش العثماني وشن الأمير بايزيد الصاعقة في الميمنة هجوم مضاد وشرس تمكن خلاله من دفع القوات الصربية للوراء وتم قتل العديد منهم

في ذلك الوقت رأى فوك برانكوفيتش في الميمنة الصربية إن المعركة خاسرة وإن العثمانيين أكثر كفاءة وأفضل تجهيزا من الصليبيين وأن لا أمل في الانتصار فقرر الهرب من المعركة بقواته لإنقاذ أكبر عدد ممكن من الجود.

ومع تحرر قوات الميسرة العثمانية تم تفريق الجيش الصليبي بالكامل وبدأ الصليبيين يتساقطون أمام الضربات العثمانية المتتالية وخسروا عدد كبير جدا من جنودهم وقتل الملك الصرب لازار مع عدد كبير جدا من النبلاء

وبعد ثمان ساعات متواصلة من القتال انتهت المدة معركة بانتصار ساحق للدولة العثمانية وهزيمة فادحة للقوات الصربية الصليبية في معركة كوسوفو الأولي

واعتبرت معركة كوسوفو وحدة من أكبر الحروب والمعارك خلال الفترة المتأخرة من العصور الوسطى وادي انتصار الدولة العثمانية في معركة كوسوفو إلى نهاية استقلال الصرب

وتم فتح معظم بلاد البلقان وإدخالها تحت الحكم الإسلامي والتي استمرت فيه لمدة 500 سنة ولا يزال حاليا لمعركة كوسوفو شهرة وسيط واسع في الوجدان الشعبي في البلقان خاصة في صربيا

وذلك لأن تلك المعركة كانت السبب في القضاء على حلم الإمبراطورية الصربية

ولمعرفة كافة التفاصيل حول معركة كوسوفو الأولى 1389 م أو معركة قوصوه بكافة أحداثها كاملة يمكنك الاطلاع عليها من هنا

 

معركة نيكوبوليس 1396م والحملات الصليبية على العثمانيين

 

استشهاد السلطان مراد الأول

كيف استشهد السلطان مراد الأول وما هو سبب وفاة السلطان مراد الأول 

كان السلطان مراد الأول بعد انتهاء القتال يتجول في ساحة المعركة لتفقد القتلى والجرحى وكان يبحث عن الناجين من كلا الجانبين لمساعدتهم

فأقترب منه أحد الفرسان الصرب والذي يسمي ميلوش كوبلوڤيچ  وقام بطعن السلطان مراد الاول طعنات قاتلة من خنجره المسموم أدت إلى سقوط  السلطان مراد الأول قتيلا على إيدي صفوف الانكشارية ونتج عنها استشهاد السلطان مراد الأول في ساحة المعركة.

وتلك صورة قبر السلطان مراد الأول.

 

استشهاد السلطان مراد الأول

 

إنجازات وأعمال السلطان مراد الأول

ما هي أهم إنجازات وأعمال السلطان مراد الأول 

ومع نهاية حكم السلطان مراد الأول بلغت مساحة الدولة العثمانية حوالي 500 ألف كيلومتر مربع وهو ما يعادل 5 أضعاف مساحتها التي كانت عليها في نهاية حكم السلطان أورخان غازي

استمر  حكم السلطان مراد الأول في الحكم لمدة 27 عاما قاد خلالها 37 معركة في الروم والأناضول وانتصر فيهم جميعا ومن بعده انتقل حكم الدولة العثمانية إلى ابنه السلطان بايزيد الأول المعروف باسم بايزيد الصاعقة .

 

شجرة عائلة السلطان مراد الأول

1. زوجات السلطان مراد الأول

كان للسلطان مراد الأول 5 زوجات وهن :

  • گُلچيچك خاتون
  • باشا ملك خاتون
  • تمارة خاتون
  • دسپينة خاتون
  • فوادانة خاتون

 

2. أبناء السلطان مراد الأول

كان للسلطان مراد الأول 5 أبناء وهم :

  • گُندُز بك
  • صاووجي چلبي بك
  • بايزيد الأوَّل
  • يعقوب چلبي
  • إبراهيم بك.

3. بنات السلطان مراد الأول

كان للسلطان مراد الأول بنتان وهن :

  • نفيسة ملك خاتون
  • سُلطان خاتون

وهكذا تنتهي قصة السلطان مراد الأول ويبدأ العصر الجديد في الدولة العثمانية وهو عصر السلطان بايزيد الأول الصاعقة  ولمعرفة المزيد عن سلاطين الدولة العثمانية أو يمكنك الاطلاع سلسلة تاريخ الدولة العثمانية من هنا.

 

مصادر قصة السلطان مراد الأول

ما هي أهم مصادر قصة السلطان مراد الأول

وذلك فيديو يوضح قصة سيرة السلطان مراد الأول.

 

إرسال تعليقك عن طريق :

    إبدأ بكتابة تعليقك الآن !
تحميل المزيد
تصميم و برمجة YourColor