القائمة

قصة القناصة لودميلا بافيلتشينكو | قناصة شابة أنهت حياة 309 نازيين ألمانيين في الحرب العالمية الثانية

اقرأ لاحقا
اضافة للمفضلة
متابعة العالم الخفي
سجل المشاهدات
اضافة مقال
المشاركات
قصة القناصة لودميلا بافيلتشينكو | قناصة شابة أنهت حياة 309 نازيين ألمانيين في الحرب العالمية الثانية
Advertisements
اضغط لتقييم الموضوع
[الاجمالي: 1 المعدل : 5]

قصة القناصة لودميلا بافيلتشينكو 

ليودميلا ميخائيلوفنا بافليشنكو ، هي قناصة سوفيتية شابة كتبت قصة عن جنود هتلر.

القناصة لودميلا بافيلتشينكو قبل الحرب

لودميلا ميخائيلوفنا بافيلتشينكو، قناصة سوفيتية شابة كتبت قصة من ملاحم الحرب الثانية عن عمر يناهز 25 عامًا

بعد أن نجحت في قنص عدد ضخم من جنود هتلر.

Advertisements

ولدت لودميلا في عام 1916 في بلدة بيلا تسيركوف الأوكرانية لأب وأم عسكريين استخدموا إتقانها للغة الإنجليزية في تعليم الاطفال

.

قصة القناصة لودميلا بافلوتشينكو

Advertisements

 

حصلت على دبلوم في العلوم العسكرية من جامعة كييف الوطنية بعد أن انتقلت إلى العاصمة الأوكرانية لمواصلة دراستها

ثم قررت إنهاء دراستها وتقديم أطروحة للحصول على شهادة جامعية ، لكن الوقت لم يسعفها ، لأن الحرب اندلعت في تلك المرحلة ، وبدأت جيوش هتلر النازية في غزو الحدود الغربية للاتحاد السوفيتي.

مع اندلاع الحرب ، كانت القوات العسكرية السوفيتية تحاول العثور على جنود مؤهلين ، وتم تكليف مجموعة من القناصين ذوي الخبرة بمهمة بحث عن مجموعة متنوعة من القناصين الذين يمكن للجيش السوفيتي استخدامها في حربه ضد النازية.

لفتت ليودميلا أنظار الباحثين إلى جانب قدرتها المميزة على القنص خلال إحدى المسابقات التي أقامتها الجامعة أثناء دراستها ، حيث تفوقت على جميع زملائها الذكور في واحدة من ميادين الرماية.

 

القناصة لودميلا بافلوتشينكو قبل الحرب

بداية جديدة في حياة القناصة لودميلا بافيلتشينكو

في الفقرة نتحدث عن البداية الجديدة في حياة لودميلا بافيلتشينكو

بدأت لودميلا فصلاً بديلاً من حياتها عندما انضمت إلى دورة تدريبية مكثفة لمدة 6 أشهر لرماة السهام المحترفين لتعزيز مهاراتها في القنص خلال معهد عسكري ، وفي 22 يونيو 1941 انضمت لودميلا إلى الجبهة

تقول لودميلا في كتابها ، الذي نُشر عام 1958 ، إنها لم تقبل في الجبهة في البداية ، لأن زملائها لم يقبلوا وجود النساء في واحدة من أخطر فرق الجيش السوفيتي ، فرقة الطوارئ الخامسة والعشرون.

إقرأ أيضاً :  من هو الإنسان الزوهري؟ وما هي قدرات الشخص الزوهري!

لكنها لفتت الانتباه مرة أخرى إلى براعتها خلال شبابها كجندي سوفييتي ، حيث تم الترحيب بها بل وامتنانها لوجودها ، مما جلب فوائد كبيرة للجيش السوفيتي.

Advertisements

 

‏بداية جديدة في حياة القناصة لودميلا بافلوتشينكو

 

كانت القناصة الشابة تنتظر حتى الفجر ، ثم تخرج من قوتها العسكرية مع بندقيتها ومنظارها وتتجه إلى الأمام دون أي اهتمام بالطقس ، متوقعة أن يكون الجنود النازيون في مرمى النيران ، ثم تطلق العنان لمهاراتها القاتلة.

أمضت لودميلا 255 يومًا في الجبهة قتلت خلالها 309 جنودًا نازيين ، بينهم 36 قناصًا ، بين يونيو 1941 ويوليو 1942 ، أي خلال عام واحد من الانضمام إلى الجيش.

لم تكن بطولات ليودميلا لتتوقف لو لم تتعرض لإصابة في ميدان الحرب خلال معركة سيفاستوبول.

 

‏بداية جديدة في حياة القناصة لودميلا بافلوتشينكو

 

لودميلا خارج ميدان الحرب

في الفقرة نتحدث عن لودميلا خارج ميدان الحرب وكيف انتهت حياة القناصة لودميلا بافيلتشينكو العسكرية

بعد إصابتها سحبتها القيادة العسكرية من الجبهة ، وأرسلت مع الوفد السوفياتي الرسمي الذي سافر إلى الولايات المتحدة وكندا للتأثير على الحلفاء لتسريع التدخل في خضم الحرب وفتح جبهة معركةاخري ضد النازيين

في تلك الزيارة ، التقى لودميلا بالرئيس الأمريكي روزفلت ، وتعرفت القناصة الأنثي علي زوجته ، وكانت واحدة من المواطنين السوفييت الأساسيين الذين تم استقابلهم من قبل الرئيس الأمريكي في البيت الأبيض.

 

لودميلا خارج ميدان الحرب

 

خلال تواجدها داخل الولايات المتحدة ، أطلق الصحفيون عليها لقب ” سيدة الموت ” لانها من النادرين التي كانت ” قناصة أنثي ” حتى يومنا هذا.

في مؤتمر صحفي في ولاية شيكاغو ، أمطرها الصحفيون بوابل من الأسئلة ، وكان في يدها ورقة قدمها لها المندوب السوفيتي علي ما يجب ان تذكرته حول بطولة الاتحاد السوفيتي وستالين

لكنها تجاهلت كل شيء وقالت بلغة إنجليزية رائعة: “أيها السادة ، أبلغ من العمر 25 عامًا ، وأنني قضيت على 309 من الغزاة النازيين ، ألا يبدو لكم أنكم ولمدة طويلة اختبأتم خلف ظهري؟”

 

لودميلا خارج ميدان الحرب

ترقية القناصة ليودميلا بافيلتشينكو

تمت ترقية ليودميلا إلى رتبة “رائد” ، ولم تمارس القنص مرة أخرى ، لكنها عملت في تدريب القناصين حتى قمة الحرب ، وفي عام 1943 حصلت على الميدالية الذهبية لبطل السوفييت ، وطُبعت صورتها على أحد الطوابع البريدية كنوع من التكريم.

إقرأ أيضاً :  أخطر 10 كتب في العالم كتب محرمة دوليا

بعد ذروة الحرب ونهايتها ، لم تنس ليودميلا رغبتها في إنهاء دراستها ، لذلك أنهت دراستها في جامعة كييف وعملت كمؤرخة ، ومن عام 1945 إلى عام 1953 شغلت منصبًا مهمًا في البحرية الروسية ، كمساعدة قائد.

Advertisements

 

ترقية القناصة ليودميلا بافلوتشينكو 

وفاة القناصة ليودميلا بافيلتشينكو

في الفقرة نتحدث عن وفاة القناصة ليودميلا بافيلتشينكو

توفيت ليودميلا في 10 أكتوبر 1974 عن عمر يناهز 58 عامًا ودُفنت في موسكو بموسكو ، وقد ألهمت قصتها العديد من صانعي الأفلام ، لذلك استخدمت المخرجة الروسية سيرجي موركيتسكي الكتاب الذي كتبته بنفسها لإخراج فيلم مدته 120 دقيقة.

يروي الفيلم قصتها تحت اسم “معركة سيفاستوبول” ، وهي معركة قصت فيه علي عدد كبير من ضحاياها بالإضافة إلى الكثير من المصابين ، وأيضا فاز الفيلم جائزة النسر الذهبي التي قدمتها الأكاديمية الروسية للسينما والعلوم الإنسانية في عام 2015 .

Advertisements

إرسال تعليقك عن طريق :

    إبدأ بكتابة تعليقك الآن !
تحميل المزيد
تصميم و برمجة YourColor