القائمة

تاريخ أفغانستان و معلومات عن الدولة الأفغانستانية

اقرأ لاحقا
اضافة للمفضلة
متابعة تاريخ الدول
سجل المشاهدات
اضافة مقال
المشاركات
تاريخ أفغانستان و معلومات عن الدولة الأفغانستانية
Advertisements
اضغط لتقييم الموضوع
[الاجمالي: المعدل : ]

في تلك المقالة سوف نروي باختصار معلومات عن أفغانستان بالصور من حيث تاريخ أفغانستان بالعربي و مساحة أفغانستان ومعلومات أيضا حول عاصمة أفغانستان و عدد سكان أفغانستان فتابعوا المقالة لمعرفة كل ذلك.

مقدمة معلومات عن أفغانستان.

بلد غير ساحلي متعدد الأعراق يقع في قلب جنوب وسط آسيا.

تقع أفغانستان على طول طرق التجارة الهامة التي تربط جنوب وشرق آسيا بأوروبا والشرق الأوسط،

Advertisements

ولطالما كانت أفغانستان يسعى إليها بناة الإمبراطوريات، وقد حاولت الجيوش العظيمة منذ آلاف السنين إخضاعها، تاركة آثارًا لمحاولتهم في البلاد.

لقد أدت الطبيعية الوعرة في البلاد من الصحاري والجبال وكذلك المقاومة الدؤوبة لشعوبها المستقلة بشدة إلى تهدئة العديد من الطموحات الإمبريالية.

والبلاد فشلت في الاندماج في أمة ولكنها عانت بدلاً من ذلك لفترة طويلة كمزيج من التنافس العرقي بين الفصائل والتحالفات المتغيرة باستمرار.

ما سبب تسمية أفغانستان بهذا الاسم الآن؟

أصل تسمية أفغانستان بهذا الاسم يرجع إلى شقين.

  • الجزء الأول أفغان: وهي من الجماعات العرقية هناك
  • ستان: تعني مستوطنة أو دولة وهذا يفسر سبب تسمية كل الدول في آخرها ستان مثل أفغانستان وكازاخستان وباكستان وغيرها من الدول التي تنتهي بستان

أفغانستان يبلغ عدد سكانها حوالي 0.50% من سكان العالم حيث يبلغ كلا من

عدد سكان أفغانستان: 38,9 مليون نسمة

مساحة أفغانستان: 652,860 كم²

عاصمة أفغانستان: مدينة كابول

وتلك صورة علم أفغانستان.

 

علم أفغانستان

Advertisements

 

تاريخ أفغانستان

في تلك الفقرة سوف نعرف معلومات مختصرة عن تاريخ أفغانستان بالعربي

Advertisements
  • في أواخر القرن التاسع عشر تم إنشاء الحدود الحديثة لأفغانستان في سياق التنافس بين الإمبراطورية البريطانية وروسيا القيصرية الذي أطلق عليه الكاتب روديارد كيبلينج “اللعبة الكبرى”.
  • أصبحت أفغانستان الحديثة مسرج لكثير من الصراعات على الأيديولوجية السياسية والنفوذ التجاري.
  •  في الربع الأخير من القرن العشرين، عانت أفغانستان من الآثار المدمرة للحرب الأهلية التي تفاقمت بشكل كبير بسبب الغزو العسكري والاحتلال من قبل الاتحاد السوفيتي (1979-1989).
  •  في صراعات مسلحة لاحقة، نجت أفغانستان من الصراعات العرقية وصراع المجاهدين في (1989-1992)،
  •  وبعد حكم موجز من قبل المجاهدين انتفضت جماعة طالبان ضد الأحزاب الحاكمة في البلاد وأمراء الحرب وأنشأت نظامًا ثيوقراطيًا (1996-2001)
  • ووقعت أفغانستان تحت حكم طالبان تحت تأثير مجموعة من المجاهدين الإسلاميين بقيادة أسامة بن لادن.
  •  استمر نظام طالبان حتى بدأ في الانهيار في ديسمبر كانون الأول عام 2001 في أعقاب حملة عسكرية بقيادة الولايات المتحدة على أفغانستان تستهدف طالبان ومقاتلي بن لادن تنظيم القاعدة المنظمة.
  • بعد ذلك بوقت قصير، وافقت القوات المناهضة لطالبان على فترة قيادة انتقالية وإدارة من شأنها أن تؤدي إلى دستور جديد وتشكيل حكومة منتخبة ديمقراطياً.
  • وبعد عقدين من حمالات الولايات المتحدة الأمريكية علي لم تستطع أمريكا في النهاية كبح طالبان وعادت طالبان مرة أخرى إلى الحكم والسيطرة على أفغانستان في أغسطس 2021 وإلى وقتنا هذا.
إقرأ أيضاً :  تاريخ فلسطين و معلومات عن الدولة الفلسطينية

وبذلك فقد تكلمنا في تلك الفقرة عن أهم نقاط فارقة في تاريخ أفغانستان.

 

تاريخ أفغانستان

 

 

عاصمة أفغانستان

ما هي عاصمة أفغانستان؟

عاصمة أفغانستان هي كابول وأكبر مدنها حيث كانت كابول محلًا تجاريًا مهمًا على طريق الحرير،

وهي مدينة هادئة من المساجد والحدائق منذ فترة حكم الإمبراطور بابور (1526-1530)، مؤسس سلالة المغول، ولعدة قرون، كانت كابول ظلت في حالة خراب بعد الحرب الأفغانية الطويلة والعنيفة.

وهكذا أيضًا، كانت الكثير من البلاد، واقتصادها في حالة من الفوضى وشعبها مشتت ويائس.

بحلول أوائل القرن الحادي والعشرين بلغ جيل كامل من الأفغان سن الرشد ولا يعرفون سوى شيء واحد وهو الحرب نظرا لما تعرضت له دولتهم وللدفاع عن نفسهم

متى تأسست كابول؟ 

تأسست كابول في الفترة بين عامي 2000 إلى 1500 قبل الميلاد

عدد سكان كابول: يبلغ عدد سكان كابول 4.435 مليون نسمة

أهم معالم مدينة كابول 

  • مسجد شاه دوه شمشيرة
  • مسجد حدائق بابور
  • مسجد عبد الرحمن خان
  • مسجد بل خيشتي
  • مسجد عيد جاه
  • المقبرة المسيحية
  • قبر بابور
  • قصر دار الأمان
  • زيارة ساخي
  • تل بيبي محروم

 

عاصمة أفغانستان

 

سكان أفغانستان

كم عدد سكان أفغانستان؟ 

عدد سكان أفغانستان لعام 2021 هو 38,9 4.207 مليون نسمة

طوائف أفغانستان

Advertisements

لم يتم إجراء إحصاء وطني للسكان في أفغانستان منذ إجراء إحصاء جزئي في عام 1979، بسبب سنوات الحرب وتهجير السكان جعلت إجراء إحصاء عرقي دقيق أمرًا مستحيلًا.

ولذلك فإن تقديرات السكان الحالية هي تقديرات تقريبية،

مما يدل على ذلك

  • البشتون تضم حوالي خمسي السكان.
  • أكبر اثنين من البشتون المجموعات القبلية هيدوراني و غيلزاي.
  •  الطاجيك هي أكبر طائفة بعد البشتون حيث تمثل حوالي ما يزيد عن ربع السكان،
  •  الهزارة والأوزبك كل تشكل ما يقرب من واحد على عشرة.
  •  تشاهار آيماك، التركمان، ومجموعات عرقية أخرى تمثل كل منها أجزاء صغيرة من السكان.

 

سكان أفغانستان

 

لغة أفغانستان

نتلكم في تلك الفقرة حول اللغات في أفغانستان

  • اللغة الدرية: هي اللغة في أفغانستان السائدة والرسمية وهي مزيج بين كلتا اللغتين الفارسية والهندو أوروبية حيث يتحدث بها أكبر من نصف السكان.
  • اللغة الباشتونية: هي اللغة الرسمية الثانية مع اللغة الدرية حيث يتحدث بها أكثر من خمسي السكان.
إقرأ أيضاً :  متى قامت الدولة العثمانية | تأسيس الدولة العثمانية

الدين في أفغانستان

ما هو الدين في أفغانستان؟ الدين في أفغانستان هو الدين الإسلامي حيث يعد جميع أهل أفغانستان مسلمون بحيث

  • أربع أخماسهم من الطائفة السنية على مذهب الإمام أبو حنيفة
  • أما البقية الذين يمثلون أقل من الخمس 20% وخصوصا طائفتي الهزارة وقزلباش يتبعون المذهب الشيعي من الاثني عشرية أو الإسماعيلية الشيعية.
  • كان للصوفية تأثير تاريخي في أفغانستان حيث كان أقل من عُشر الأفغان في القرن الحادي والعشرين ينتمون إلى الطريقة الصوفية.

 

الدين في أفغانستان

 

جغرافيا دولة أفغانستان

في تلك الفقرة سوف نتحدث عن جغرافيا دولة أفغانستان

أفغانستان هي دولة غير ساحلية تمامًا حيث يقع أقرب ساحل على طول بحر العرب على بعد حوالي (480 كم) من الجنوب.

حيث تبلغ مساحة أفغانستان: 652,860 كم²

وسنتكلم في في الفقرات القادمة من جغرافيا أفغانستان حول حدود أفغانستان وتضاريس أفغانستان

أولا حدود أفغانستان

في تلك الفقرة سوف نعرف حدود أفغانستان

  • حدود أفغانستان من الشرق: باكستان
  • حدود أفغانستان من الغرب: إيران
  • حدود أفغانستان من الشمال: وسط آسيا دول تركمانستان، أوزبكستان، وطاجيكستان
  • أقصى الشمال الشرقي: الصين، في نهاية ممر واخان
  • حدود أفغانستان من الجنوب: باكستان

ثانيا تضاريس أفغانستان

  • إذا تم تشبيه شكل أفغانستان بالشجرة فان شريط فاخان الذي يقع في أعالي البامير يمثل الجذع
  • السمة الجغرافية البارزة لأفغانستان هي سلسلة جبالهاهندو كوش
  • هذا النطاق الهائل يخلق الشكل الرئيسي لأفغانستان من الشمال الشرقي إلى الجنوب الغربي جنبًا إلى جنب مع نطاقاتها الفرعية،
  • حيث يقسم أفغانستان إلى ثلاث مناطق جغرافية متميزة، والتي يمكن تصنيفها على أنها المرتفعات الوسطى والسهول الشمالية والهضبة الجنوبية الغربية.
  • وفي الواقع جزء من سلسلة جبال الهيمالايا تشمل سلسلة جبال هندوكوش الرئيسية في منطقة المرتفعات الوسطى
  • تقع معظم أنحاء أفغانستان على ارتفاع يتراوح بين 600 و 3000 متر على طول نهر آمو داريا في الشمال ودلتا نهر هلمند في الجنوب الغربي حيث يبلغ الارتفاع حوالي 600 متر.

وتلك خريطة أفغانستان التي تمثل بعض معلومات عن الدولة الأفغانستانية وفي الفقرات القادمة سوف نكمل الحديث عن تاريخ أفغانستان بالصور.

إقرأ أيضاً :  تاريخ الكويت و معلومات عن الدولة الكويتية

 

خريطة أفغانستان

 

مناخ أفغانستان

في تلك الفقرة سوف نتحدث عن أهم نقاط حول مناخ أفغانستان

Advertisements
  • بشكل عام تتمتع أفغانستان بشتاء شديد البرودة وصيف حار، وهو نموذج لمناخ السهوب شبه الجاف.
  • ومع ذلك، هناك العديد من الاختلافات الإقليمية. في حين أن المناطق الجبلية في الشمال الشرقي تتمتع بمناخ شبه قطبي مع فصول شتاء جافة وباردة،
  •  تتأثر المناطق الجبلية على حدود باكستان بالرياح الموسمية الهندية، وعادة ما تأتي بين شهري يوليو وسبتمبر وتجلب الكتل الهوائية الاستوائية البحرية بالرطوبة والأمطار.
  • بالإضافة إلى ذلك تهب رياح قوية بشكل شبه يومي في الجنوب الغربي خلال فصل الصيف.
  •  ينتج الاختلاف في الطقس المحلي نتيجة عن الاختلافات في الارتفاع.
  • يتأثر الطقس في الشتاء وأوائل الربيع بشدة بالكتل الهوائية الباردة من الشمال ومنخفض المحيط الأطلسي من الشمال الغربي؛ هاتان الكتلتان الهوائيتان تجلبان تساقط الثلوج والبرد الشديد في المرتفعات والأمطار في المرتفعات المنخفضة.

وبذلك فقد عرفنا باختصار معلومات عن المناخ في أفغانستان.

 

مناخ أفغانستان

 

اقتصاد أفغانستان

في تلك الفقرة سوف نتحدث عن اقتصاد أفغانستان

  • عندما بدأت أفغانستان في التخطيط لتطوير اقتصادها مع المساعدات السوفيتية في منتصف الخمسينيات من القرن الماضي، لم تكن تفتقر فقط إلى التنظيم الاجتماعي والمؤسسات الضرورية للأنشطة الاقتصادية الحديثة ولكن أيضًا إلى المهارات الإدارية والفنية.
  •  كانت البلاد في مرحلة أقل بكثير من التنمية الاقتصادية من معظم جيرانها.
  • ومع ذلك، بين عامي 1956 و 1979، كان النمو الاقتصادي للبلاد موجهًا بعدة خطط مدتها خمس سنوات وسبع سنوات، وساعدتها مساعدات خارجية واسعة النطاق.
  • هذه المساعدات في المقام الأول من الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة مثلت أكثر من أربعة أخماس الإنفاق الحكومي للاستثمار والتنمية خلال تلك الفترة.
  •  تم إنشاء الطرق والسدود ومحطات الطاقة والمصانع وتنفيذ مشاريع الري وتوسيع التعليم.
  • عندما انخفضت المساعدة الأجنبية في السبعينيات، كان بيع الغاز الطبيعي إلى الاتحاد السوفيتي هو أكبر جزء في الميزانية الأفغانستانية.

وبذلك فقد قدمنا معلومات عن الدولة الأفغانستانية بالصور.

ولمعرفة معلومات أخرى عن تاريخ أفغانستان و تاريخ الدول العربية من هنا 

Advertisements

إرسال تعليقك عن طريق :

    إبدأ بكتابة تعليقك الآن !
تحميل المزيد
تصميم و برمجة YourColor