القائمة

أجمل أبيات شعر عن المعلم 2021

اقرأ لاحقا
اضافة للمفضلة
متابعة منوعات
سجل المشاهدات
اضافة مقال
المشاركات
أجمل أبيات شعر عن المعلم 2021
Advertisements
اضغط لتقييم الموضوع
[الاجمالي: المعدل : ]

ستجد في هذه المقالة كل ما تبحث عنه في شعر عن المعلم 2021 حيث جمعنا لكم قصائد عن المعلم و أجمل أبيات شعر عن المعلم وعن شعر عن فضل المعلم منها  شعر عن المعلم بالعامية و شعر عن المعلم بالفصحي مثل شعر أحمد شوقي عن المعلم و شعر حافظ ابراهيم عن المعلم وشعر الإمام الشافعي عن المعلم و شِعر ابن خفاجة عن المعلم

كلمة عن فضل المعلم

للمعلم فضائل عظيمة ورسالة سامية وهو الذي يجتذب الناس من ظلمة الجهل إلى نور المعرفة والعلم .يعطي المعلم كل ما لديه من معلومات لطلابه لبناء مستقبلهم ، ولا قيمة  للعلم إذا لم يكن هناك من يتواصل مع الناس ويفهمها لهم. لأن المعرفة بلا عمل عديمة الجدوى وواجب المعلم إعطاء المعرفة للطلاب حتى يتمكنوا من العمل بها ، لأنه هو الذي يدرب وينتج الطبيب والمهندس والمحامي والمدير والجيش. . . إلخ

فلن تجد أي شخص في أي مهن أو أي مجال من مجالات العلوم المختلفة وألا للمعلم فضل عليه فهو عام وشامل وجامع لجميع المهن والعلوم

Advertisements

شعر عن المعلم بالعامية :

تعلمنا منه النحو والصرف

وأصبحنا نجيد إعراب كل حرف

من دون خوف أو قلق أو رجف

وفهمنا الجملة وشبه الجملة والظرف

كفاك فخرا يا معلم اللغةالعربية

شعر عن المعلم بالفصحى

  شِعر أحمد شوقي عن المعلم :

أحمد شوقي : كاتب وشاعر مصري يعد من أعظم شعراء العربية في العصور الحديثة، يلقب بـ “أمير الشعراء”.

يقول أمير الشعراء أحمد شوقي عن فضل المعلم في قصيدة قم للمعلم وفه التبجيلا :

قُم للمعلمِ وفّهِ التبجيلا

كاد المعلمُ أن يكونَ رسولا

أعَلِمتَ أشرفَ او أجل من الذي

يبني ويُنشئُ أنفساً وعقولا

سُبحانكَ اللهم خيرَ معلمٍ

Advertisements
إقرأ أيضاً :  زيت الارجان .. أين يوجد و فوائده واستخداماته

علّمتِ بالقلمِ القرونَ الأولى

أخرجتَ هذا العقل من ظُلُماتهِ

وهَديتهُ النورَ المبينَ سبيلا

و طبعته بيدِ المعلمِ تارة

صدئ الحديدُ وتارةً مصقولا

أرسلتَ بالتوراةِ موسى مُرشداً

وابن البتول فعلّم الإنجيلا

علّمتَ يوناناً ومصر فزالتا

عن كل شمس ما تريدُ أُفولا

واليومَ أصبَحَتا بحالِ طفولةٍ

في العلمِ تلتَمِسانِهِ تَطفيلا

من مشرق الأرض الشموسُ تظاهرت

ما بال مغربها عليه أُديلا

يا أرضُ مذ فقد المُعلمُ نفسُهُ

بين الشُموس وبين شرقِكِ حيلا

Advertisements

ذهب الذين حَمَوا حقيقة علمِهِم

واستعذبوا فيها العذابِ وبيلا

في عالمِ صَحِبَ الحياة مُقيّداً

بالفردِ مخزوماً به مغلولا

صرعتهُ دنيا المستبدّ كما هَوَت

من ضربة الشمسِ الرؤوسُ ذهولا

سقراط أعطىَ الكأسَ وهي منية

شَفَتيْ مُحِب يَشتَهي التَقبيلا

عَرَضوا الحياةَ عليه وهي غَباوةٌ

فأبى وآثرَ أن يموتَ نبيلا

إن الشجاعةَ في القلوبِ كثيرة

ووجدتُ شُجعانَ العقولِ قليلا

إن الذي خَلَقَ الحقيقةَ علقماً

لم يُخل من أهلِ الحقيقةِ جيلا

ولربّما قتلَ الغرامُ رجالَها

Advertisements

قُتِلَ الغرامُ كم استَبَاح قتيلا

وإذا المعلمُ لم يكن عدلاً مشى

روحُ العدالةِ في الشبابِ ضئيلا

وإذا المعلمُ ساء لحظَ بصيرةٍ

جاءَت على يدهِ البصائرِ حولا

واذا أتى الإرشاد من سببِ الهوى

ومن الغرورِ فسَمهِ التضليلا

واذا أصيب القوم في أخلاقِهم

فأقم عليهم مأتماً وعويلا

وإذا النساءُ نشأن في أُمّيّةٍ

رَضَعَ الرجالُ جهالةً وخمولا

ليس اليتيمُ من انتهى أبواه

من همِّ الحياةِ وخلّفاهُ ذليلا

فأصابَ بالدنيا الحكيمةِ مِنهُما

وبِحُسنِ تربيةِ الزمان بديلا

Advertisements

إن اليتيم هو الذي تلقى له

أماً تخلّت او اباً مشغولا

إن المقصّر قد يَحولُ

ولن ترى لجهالة الطبعَ الغبيّ

مَحيلا فلرُبّ قولٌ في الرجالِ

سَمِعْتُمُ ثمّ انقضى فكأنهُ ما قيلا

شِعر حافظ ابراهيم عن المعلم

حافظ ابراهيم هو شاعر مصري شهير كان يلقب بشاعر النبيل وقد كتب تلك القصيدة ردا علي قصيدة أحمد شوقي السابقة ويقول شاعر النبيل عن فضل المعلم :

 

“شوقي” يقول وما درى بمصيبتي …. قم للمعلم وفــــــــــــه التبجيلا

اقعد فديتك هل يكون مبجـــــــلا …. من كان للنشء الصغار خليلا ؟

إقرأ أيضاً :  كيفية حساب القاسم المشترك الأكبر لثلاثة أرقام

ويكاد يقلقني الأمــــــــــير بقوله … كاد المعلم أن يكون رســـــولا

لو جرب التدريس “شوقي” ساعة … لقضى الحياة شقاوة وخـــمولا

حسب المعــــــــــلم غمة وكآبة … مرأى الدفاتر بكرة وأصــــيلا

مائة على مائة إذا هي صـلحت… وجد العمى نحو العيون سبيلا

ولو أن في التصليح نفعا يرتجى … وأبيك لم أك بالعيون بخــــيلا

لكن أصلح غلطة نحـــــــــوية … مثلا واتخذ الكتاب دلــــــــيلا

Advertisements

مستشهدا بالغر مــــــــــن آياته … أو بالحديث مفصلا تفصــــيلا

وأغوص في الشعر القديم فانتقي … ما ليس ملتبسا ولا مـــــــبذولا

وأكاد ابعث سيبويه من البـــلى …. وذويه من أهل القرون الأولى

فأرى حمارا بعد ذلك كـــــــله … رفع المضاف إليه والمفعــولا

لا تعجبوا إن صحت يوما صيحة … ووقعت مابين البنوك قتيـــلا

يا من يريد الانتحــــــار وجدته … إن المعلم لا يعيش طـــــويلا

 

شعر عن المعلم

 

شِعر الإمام الشافعي عن المعلم

الإمام الشافعي : هو ثالث الأئمة الأربعة عند أهل السنة والجماعة، وصاحب المذهب الشافعي في الفقه الإسلامي، ومؤسس علم أصول الفقه، وهو أيضاً إمام في علم التفسير وعلم الحديث، وقد عمل قاضياً فعُرف بالعدل والذكاء.

يقول الإمام الشافعي عن فضل المعلم في قصيدته :

 

اصبر على مرِّ الجفا من معلمٍ

فإنَّ رسوبَ العلمِ في نفراتهِ

ومنْ لم يذق مرَّ التعلمِ ساعةً

تجرَّعَ نلَّ الجهل طولَ حياته

ومن فاتهُ التَّعليمُ وقتَ شبابهِ

فكبِّر عليه أربعاً لوفاته

Advertisements

وَذاتُ الْفَتَى ـ واللهِ ـ بالْعِلْمِ وَالتُّقَى

إذا لم يكونا لا اعتبار لذاتهِ

 

شِعر ابن خفاجة عن المعلم

ابن خفاجة هو : ابن خَفَاجة. إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الهواري، يُكنى أبا إسحاق. من أعلام الشعراء الأندلسيين في القرنين الخامس والسادس الهجريين.

يقول الشاعر ابن خفاجة عن فضل المعلم

Advertisements
:

أَيُّها الطَودُ المَنيعُ الأَيهَمُ

يا أَيُّها البَطَلُ الكَمِيُّ المُعلَمُ

ها أَنَّ لي عِندَ اللَيالي حاجَةً

بَعُدَت مَنالاً وَاللَيالي تَكؤُمُ

وَالفَضلُ يَأبى أَن تَفوتَ لُبانَةٌ

وَأَبو مُدافِعٍ الشَفيعُ الأَكرَمُ

فَاِمنُن بِها يَدَ نِعمَةٍ يُزهى بِها

مِن غِرَّةٍ هَذا الزَمانُ الأَدهَمُ

إقرأ أيضاً :  كل ما تود معرفته عن قرية قشتاد

وَاِسلَم بِمُعتَرِكِ الفَوارِسِ وَالظُبى

تَحني قِراعاً وَالعَوالي تُحطَمُ

Advertisements

Advertisements

إرسال تعليقك عن طريق :

    إبدأ بكتابة تعليقك الآن !
تحميل المزيد
تصميم و برمجة YourColor