القائمة

ضريح الملكة تينهنان ملكة الطوارق

اقرأ لاحقا
اضافة للمفضلة
متابعة العالم الخفي
سجل المشاهدات
اضافة مقال
المشاركات
ضريح الملكة تينهنان ملكة الطوارق

في تلك المقالة سوف نقدم قصة ضريح الملكة تينهنان ملكة الطوارق من هي الملكة تينهنان وأين اكتشفوا ضريحها ونعرف من هم الطوارق من الأساس فتابعوا المقالة للنهاية.

مقدمة حول قصة ضريح الملكة تينهنان ملكة الطوارق

مقدمة حول قصة ضريح الملكة تينهنان ملكة الطوارق وهل هي فعلا من أكثر قصص الغموض الواقعية رعبا ؟

الوجهة اليوم إلى بلاد المغرب العربي الحبيب وتحديدا في ضيافة أشهر قبائله موضوع اليوم حول ملكة دارت حولها الأساطير والقصص

البعض أكدوا وجودها والبعض الآخر آخر نفاها

ملكة أرست أسس احترام النساء وتقديرهن في المملكة الشاسعة التي حكمتها

ملكة حتى بعد اكتشاف ضريحها بقي الجدل حولها قائما بل وامتد ليشمل موضوعا آخر

فما علاقة الملكة تينهنان يقبائل الطوارق وما علاقة مملكة أطلانتس الضائعة بالملكة تينهنان

لن أطيل المقدمة ولنطرح قصة الملكة تينهنان كاملة .

 

قصة ضريح الملكة تينهنان ملكة الطوارق

 

من هم قبائل الطوارق

حسنا أصدقائي قبل أن نتعرف إلى الملكة تينهنان الغامضة وعلاقتها بقبائل الطوارق العريقة دعوني أعرفكم بشكل سريع على من هم قبائل الطوارق

قبائل الطوارق : هم من شعوب الأمازيغ المنتشرين في أكثر من بقعة جغرافية فلهم الحضور في الصحراء الكبرى وفي جنوب الجزائر وأزواد في شمال مالي وفي شمال النيجر وكذلك جنوب غرب ليبيا وصولا إلى شمال بوركينا فاسو

الطوارق لهم لهجتهم الخاصة والتي يستخدمون فيها أبجدية حروف التيفيناغ وهي من أقدم الأبجديات على وجه الكرة الأرضية وأكثرها غموضا وسوف نقدم مقالة كاملة عن الطوارق بإذن الله

الطوارق مجتمع له عاداته الخاصة وتقاليده الفريدة ومن المعروف عنهم بل هو كعلامة مسجلة لباسهم الأزرق ولثامهم الأزرق في أغلب الأحيان مما أكسبهم لقب الرجال الملثمين أو الرجال الزرق

الطوارق لا يسمون أنفسهم بهذا الاسم والذي لم يتم تحديد أساسه ولكن على ما يبدو أنه مشتق طارقي نسبة الي تارجا والتي تعني الأرض الغنية بالمياه

أما الطوارق فهم يطلقون على أنفسهم أسماء مأخودة من تاريخهم وتراثهم وتختلف بحسب اختلاف مناطقهم.

ومن هذه الأسماء إيموهاغ وإيموشاغ وإماجغن.

كما ان قبائل الطوارق تتميز بالاحترام الشديد للنساء ودورهن في المجتمع بل تتمتع النساء بسلطة كبيرة في هذا المجتمع في مختلف نواحي الحياة

والسبب ليس وليد العصر الحديث بل يعود إلى قرون خلت وتحديدا إلى زمن الملكة تينهنان.

 

من هم قبائل الطوارق

من هي الملكة تينهنان

الملكة تينهنان امرأة أصبحت ملكة وأم جميع الطوارق بحسب تراث مجتمع الطوارق في القرن الرابع الميلادي وساهمت بشكل كبير في تقدير المرأة واعطائها دور كبير في مجتمع قبائل الطوارق

الملكة تينهنان هذه الملكة التي تناقل ويتناقل قصتها الأجيال المتعاقبة من الطوارق

الملكة تينهنان كانت يعتبرها الباحثين والمؤرخين من خارج مجتمع الطوارق شخصية الأسطورية لا وجود لها

وبالأخص أن الطوارق ليس لديهم تاريخ كتابي مسجل وغالبية ما تواتر عن تاريخهم كان شفهيا ومنه قصة الملكة تينهنان

إلا أن اكتشاف ضريح الملكة تينهنان عام 1925 غير وجهة نظر أغلب المجتمع العلمي حول حقيقة وجودها في التاريخ الامازيغي وهو ما سنصل إليه في سياق المقالة ولكن دعونا أولا نتعرف على قصة الملكة تينهنان

 

 ضريح الملكة تينهنان ملكة الطوارق

 

قصة الملكة تينهنان ملكة الطوارق

ما هي قصة الملكة تينهنان ملكة الطوارق

قصة الملكة تينهنان ملكة الطوارق كما هي متوارثة بين الأجيال المتعاقبة من الطوارق الملكة تينهنان أو تامينوكالت كما تعرف عند الطوارق كانت أميرة وقد هربت من موطنها لأسباب عديدة ومختلفة

فتارة تكون هاربة من الأجزاء الشمالية من الصحراء وتارة أخرى تكون هاربة من منطقة تافيلالت في جبال الأطلس في المغرب لأسباب أيضا اختلفت بحسب الروايات

ما بينها هرب الملكة تينهنان بسبب إجبار والدها لها على الزواج بأحد الأمراء الأفريقيين وما بين مضايقات تعرضت لها من قبل الأسرة الحاكمة في تلك المنطقة

إلا أن المتفق عليه أن الملكة تينهنان كانت دائمة البحث عن الحرية وربما من هنا اكتسبت اسمها الذي يعني حرفيا باللغة العربية بعد ترجمتهم لغة تماهق القديمة ناصبة الخيام

كدليل واضح على كثرة سفرها وترحالها بحثا عن الحرية حسنا .

 

قصة الملكة تينهنان ملكة الطوارق

 

طالت ترحال الملكة تينهنان ومن معها وعلى رأسهم خادمتها تاكمات في الصحراء الشاسعة ونفذت مؤن الملكة وحاشيتها وشارفوا على الهلاك

إلا أن خادمتها تاكمات لفت نظرها صف من النمل يحملون حبوبا من القمح

فأخبرت تاكمات الملكة تينهنان بما رأت فخطر علي بال الأمير الهاربة فكرة وهي السير بعكس اتجاه سير النمل

فلا بد أن ما يحمله النمل من قمح له مصدر

 

قصة الملكة تينهنان ملكة الطوارق

 

وبالفعل سارت تينهنان وقافلتها بعكس اتجاه سير النمل حتى وصلوا إلى جبال اهاغار أو الهقار كما تعرف

 

قصة الملكة تينهنان ملكة الطوارق

 

وهناك انفرجت أسارير الأميرة حيث ظهر الماء والطعام الوفير فاستقرت الأمير هناك وبدأت بتشييد مملكتها الجديدة لتصبح الملك المطلقة على هذه المملكة

ومنها انبثقت سلالة الطوارق لذلك فهي بحسب تراث الطوارق أمهم الأولى

 

قصة الملكة تينهنان ملكة الطوارق

 

الملكة تينهنان عرفت بالفطنة والذكاء والجمال الأخاذ فاستغلت كل ذلك في السيطرة على المنطقة التي وصلت إليها

ووسعت مملكتها لتصل إلى أكثر من ثلث القارة الأفريقية

كما أنها دافعت عن قبائل الأساسية التي كانت هناك والتي أيضا انحدرت منها العديد من قبائل الطوارق الحالية وقامت بحمايتهم من هجمات الغزاة وعلمتهم اصول الحرب والدهاء السياسي

فاكتسبت مكانة عالية جعلتها الملك المطلقة على كل المناطق والقبائل التي وقعت تحت سيطرتها

وبسببها ونتيجة لمكانتها العالية وصفتها النبيلة اكتسبت النساء بالمجتمع الطوارقي الاحترام والتقدير

حسنا أصدقائي كما ذكرت سيرة الملكة تينهنان لا أثر مكتوب لها ولا سجلات توثق مراحل حياتها.

 

قصة الملكة تينهنان ملكة الطوارق

 

والمعروف عنها هو ما يخبرنا به الطوارق ومنه مثلا أن الملكة تينهنان كان أحد أولادها يدعى هوقار ومنه اكتسبت المنطقة اسمها

هوقار كان أول من وضع اللثام على وجه لتتناقل الأجيال المتعاقبة من بعده هذه العادة وتصبح رمزا لرجال الطوارق.

 

قصة الملكة تينهنان ملكة الطوارق

ضريح الملكة تينهنان ملكة الطوارق

ما هو ضريح الملكة تينهنان ملكة الطوارق

نتيجة لغياب السجلات المكتوبة فالكثير من الجدل أثير حول حقيقة وجود هذه الملكة تينهنان من عدمه إلا أن اكتشاف ضريح الملكة تينهنان غير الكثير

ضريح الملكة تينهنان هو ضريح تم اكتشافه في منطقة أبلسة الواقعة في منطقة الهقار عام 1925 وهذا الضريح تم اكتشافه من قبل بعثة مشتركة أميركية وفرنسية بقيادة عالم الآثار الكونت بايرون بوروك

الاكتشاف لم يأخذ حقه في ذلك الوقت رغم أن الطفرة في علم اكتشاف الآثار كانت في ذروتها خصوصا بعد كده قبر توت عنخ امون وآثار مدينة أور القديمة عام 1922

والسبب بحسم المؤرخين هو أولا غياب أي سجلات تثبت وجود هذه الملكة وثانيا أن مكتشف القبر بايرون بوروك كان عالم آثار مغمور في تلك الفترة

ضريح الملكة تينهنان ملكة الطوارق اكتشف على تل يطل على واد عميق كما ان ضريح الملكة تينهنان الدائري المصنوع من الحظر كان بارتفاع 4 أمتار وقطر 23 مترا

البعثة بالطبع لم تعلم الضريح الضخم لمن إلا من خلال السكان المحليين الذين يعتبرون هذا الضريح مقدسا لاحتوائه جثمان أمهم الأولى الملكة تينهنان

إذا هذا وبحسب وثائق البعثة أول دليل على كون الملكة تينهنان ملكة حقيقية

وعندما وصلت الأخبار إلى مجتمع الطوارق بأن البعثة في طريقها إلى فتح ضريح الملكة تينهنان لم يكن الأمر مستساغا لديه واعتبروه بمثابة تدنيس لمقدساتهم وقاموا بتحذير البعثة من مغبة أفعالهم

ولتزداد القصة رعبا عاصفة من البرق ضربت المنطقة خلال عملية الاكتشاف والبحث نسبها أبناء المنطقة إلى غضب الجد وانتقامهم من الخارقين لحرمة وقدسية ضريح الملكة تينهنان

إلا أن العاصفة انتهت والضريح فتح داخل الضريح وجدت البعثة عددا من الغرف في أول غرفة من الجزء الجنوبي الغربي من الضريح تم العثور على قبر تحت 9 طبقات من الأحجار الغير اعتيادية في تلك المنطقة

 

ضريح الملكة تينهنان ملكة الطوارق

 

تمت إزالة الأحجار ليظهر هيكل عظمي لإمرأة رجلها اليمين موضوع فوق رجلها اليسار أي متقاطعة الأرجل ورأسها مائل قليلا إلى جانب واحد

المرأة كانت مسجاة على لوح خشبي وقد غطيت برداء جلدي أحمر ظهرت تفاصيله بعد الأبحاث طبعا كونه كان مهترئا عند الاكتشاف

 

ضريح الملكة تينهنان ملكة الطوارق

 

اليد اليمنى للمرأة كانت تحمل 7 أساور فضية ثقيلة واليد اليسرى تحمل مثل هذه الأساور ولكن من الذهاب

بالطبع جواهر أخرى كانت موجودة داخل القبر مثل التركواز العقيد حجر الأمازونيت المعروف عند الفراعنة والعقيق الأحمر

الدراسات التي أجريت على هذه الأحجار والمجوهرات أشارت إلى أن مصدرها من قرطاج في الشمال

كما أنها كانت دلالة كافية على كون هذه المرأة ذات أهمية بالغة

 

ضريح الملكة تينهنان ملكة الطوارق

 

عمر قبر الملكة تينهنان عده الباحثون بعد تحليل الفخاريات التي وجدت هناك إلى الفترة ما بين القرنين الثالث والخامس ميلادي وهي توافق الفترة التي يقول الطوارق أن ملكتهم حكمت المنطقة فيها

وبالطبع النقوش بلغة التيفيناغ كانت حاضرة بقوة وتحيط القبر تم التعرف عليها فيما بعد بأنها نقوش جنائزية.

 

ضريح الملكة تينهنان ملكة الطوارق

 

بعد الاكتشاف الفريد تم نقل الجثة للدراسة وأجريت العديد من التحليلات والدراسات الشاملة بدءا من العام 1933 م فكثفت الأبحاث عن أن هذه الملكة كانت امرأة طويلة ورشيقة عريضة الأكتاف وذات ساقين نحيفتين

ليرقد جثمان الملكة تينهنان وحتى يومنا هذا في تابوت زجاجي مجسم لقبرها في متحف باردو في الجزائر

إحدى الدراسات أشارت إلى أنه ربما كانت هذه الملكة عرجاء والمفاجأة أن المؤرخ الشهير العلامة ابن خلدون قد ذكر في كتابه تاريخ بن خلدون أن امرأة عرجاء هي سلف الرجال الملثمين أي الطوارق ويقصد بها الملكة تينهنان.

ومع ذلك بقيت هذه الملكة مثار جدل وأقاويل كثيرة أبرزها أنها كانت مسلمة ولكن الدراسات والأبحاث أثبتت أنها عاشت ما بين القرنين الثالث والخامس الميلادي كما أسلفنا والإسلام المحمدي وصل إلى تلك المنطقة في القرن السابع الميلادي.

 

قصة الملكة تينهنان ملكة الطوارق

علاقة الملكة تينهنان بمملكة أطلانطس الغامضة

ما هي علاقة الملكة تينهنان بمملكة أطلانطس الغامضة

ولكن الأغرب من كل هذا قيل في حقها أنها آخر ملوك مملكة أطلانطس الغامضة مدعو هذا الأمر يرون أن كون أصلها مجهول وقصة هروبها من الشمال

وكلام هيرودوتس حول كون الأطلنطية هم أسلاف الأمازيغ ومنهم الطوارق دليل على ما يدعون

بل أكثر من هذا نحن نعلم جميعا أن شعب قارة أطلانتس الغامضة في أغلب الروايات المصورة مكتوبة أطلق عليهم اسم الشعب الأزرق وفي المقابل الطوارق معروفين بثيابهم ولثامهم الأزرق الذي أدى تحلله في بعض الأحيان إلى اكتساب بشرتهم اللون الأزرق

وهكذا بالنسبة لمدعي هذه النظرية والمؤمنين بها تم الربط بينهم وبين شعب أطلانتس وأصبحت ملكتهم وأمهم الأولى الملكة تينهنان آخر ملكة من أطلانتس

بالطبع لا دراسات وأبحاث تؤيد هذه الفكرة فمن الأساس موضوع أطلانتس القارة المفقودة لم يحسم انتبهوا أصدقائي لم يحسم لا بنفي قاطع ولا بتأكيد

وموضوع هذه القارة أطلانتس من أكثر المواضيع الجدلية على الإطلاق التي لا زالت الدراسات حولها مستمرة لإثبات وجودها ولو بطرف خيط أو لنفيها نفيا قاطعا

وهكذا تضاف إلى قائمة الجدليات الطويلة في موضوع أطلانتس هذه القضية الملكة تينهنان

 

علاقة الملكة تينهنان بمملكة أطلانطس الغامضة

 

رغم كل الاكتشافات إلا أن بعض الأصوات في المجتمع العلمي ترى أن هذه الملكة ليست شخصية حقيقية وأن الهيكل لا يمكن الجزم بعودته لهذه الشخصية وقد يقول شخصية الأخرى من ذات العصر تنتظر الكشف عن هويتها

ويبررون هذا الاعتقاد بأنه لا سجلات مكتوبة تذكر هذه الملكة كما ذكرنا سابقا وذكرها يقتصر على تراث الطوارق وقصصهم المتوارثة والتي ربما عزز من مصداقيتها اكتشاف الضريح

إلا أنه وحتى يومنا هذا لا شيء مؤكد الأمر المؤكد الوحيد أنه إن كانت هذه الشخصية الفريدة حقيقية أو أسطورة فهي تركت أثرا وإرثا كبيرا في المجتمع الطوارقي المتفرد في عاداته وتقاليده والمحافظ على أصالته

وسبقت منظمات حقوق المرأة بقرون في تثبيت حقوق المرأة واحترامها ومنحها مكانتها الملائمة

أسطورة هذه الملكة المقدسة والمحترمة أغنت الحضارة الأمازيغية الغنية بالأصل بالتراث والإرث العميق

وقد تكون هذه الأسطورة وحل لغزها الباب إلى حل وفك الغموض يلف بعض جوانب هذه الحضارة العريقة ولحين ظهور أي جديد في موضوع ملكة الهقار تينهنان وإلى أن نلتقي في هندسة جديدة ابقوا أصدقائي في أمان الله

ولمعرفة المزيد من قصص الغموض الواقعية وقصص شخصيات غامضة يمكنك الاطلاع عليها من هنا .

وذلك فيديو يوضح ضريح الملكة تينهنان ملكة الطوارق كاملة

 

مصادر المقالة 

إرسال تعليقك عن طريق :

    إبدأ بكتابة تعليقك الآن !
تحميل المزيد
تصميم و برمجة YourColor