القائمة

غزوة الابواء أو ودان أولي غزوات الرسول

اقرأ لاحقا
اضافة للمفضلة
متابعة معارك
سجل المشاهدات
اضافة مقال
المشاركات
غزوة الابواء أو ودان أولي غزوات الرسول

في تلك المقالة سوف نروي قصة أولي غزوات النبي محمد صلي الله عليه وسلم وهي غزوة الابواء أو ودان أولي فتابعوا المقالة لمعرفة أحداثها ونتائج معركة الأبواء.

هجرة النبي من مكة الي المدينة من روائع تاريخ الدولة الإسلامية

مقدمة عن هجرة النبي من مكة الي المدينة من روائع تاريخ الدولة الإسلامية

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من بعثه الله رحمة للعالمين وحجة على الناس أجمعين سيدنا وإمامنا وأسوتنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين

النبي صلى الله عليه وسلم اتخذ من المدينة موطنا له وهاجر مع صحابته الكرام فرين بدينهم تركوا أموالهم وأزواجهم وأبناءهم فروا إلى الله تبارك وتعالى

وصدق الحق تبارك وتعالى إذ يقول في سورة الذاريات {فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ ۖ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ (50) وَلَا تَجْعَلُوا مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ ۖ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ (51)}

عندما هاجر النبي صلى الله عليه وسلم ظن الكثير من اليهود أنه النبي صلي الله عليه وسلم كان ضعيفا مع أصحابه

فأراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يثبت لهم قوة المؤمن وأن المؤمن دائما يتوكل على الله تبارك وتعالى

فأقام دعائم الدولة الإسلامية في المدينة وكتب فيها النبي صلى الله عليه وسلم الصحيفة وحدد العلاقة بين الحاكم والمحكوم

وحدد كذلك صلى الله عليه وسلم علاقة المسلمين بغير المسلمين اليهود الذين كانوا يسكنون في المدينة

وهنا حقيقة يظهر لنا مدى حرص النبي صلى الله عليه وسلم على التعايش بين جميع أطراف المجتمع وهذه قضية مهمة

وقد أكد الحق تبارك وتعالى مفهوم التعايش مع غير المسلمين في قوله تبارك وتعالى في سورة الممتحنة {لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8)}.

 

أحوال يثرب عند هجرة النبي

 

ما قبل غزوة الابواء أو ودان

نجد أن النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن أرسى دعائم الدولة الإسلامية في المدينة أراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يسترد شيئا مما سلب من المهاجرين

لا شك أن الكفار لم يتركوا المسلمين وحدهم وإنما قاموا بسلب أموالهم والاستيلاء عليها

فالنبي صلى الله عليه وسلم أراد أن يغزو القوافل التي تخرج من مكة المكرمة في طريقها إلى الشام

فالنبي صلى الله عليه وسلم حين علم بخروج قافلة من مكة وفي اتجاهها إلى المدينة خرج النبي صلى الله عليه وسلم يتعقبوا هذه القافلة في الأبواء.

والابواء تبعد تقريبا 75 كيلو جنوب غرب المدينة فأراد النبي صلى الله عليه وسلم سلم أن يستولي على هذه القافلة ليسترجع شيئا مما سلب من المهاجرين رضي الله تعالى عنهم

ما هي غزوة الابواء أو ودان

ما هي غزوة الأبواب أو معركة ودان

معركة الأبواء أو غزوة ودان هي أولي غزوات الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وكانت في شهر سفر من السنة الثانية للهجرة

سميت غزوة الأبواء بهذا الاسم وذلك بسبب حدوثها في منطقة تبعد مسافة 6 أميال عن واد في الحجاز على الأبواء

ومن أسماء غزوة الأبواء الأخري أيضا غزوة ودان فكما قلنا كانت غزوة الأبواء كانت غزوة الأبواء هي أول غزوة يغزوها النبي صلى الله عليه وسلم حيث كان الصحابي الجديد حمزة ابن عبد المطلب هو حامل لواء المسلمين في هذه الغزوة

وكان الصحابي الجليل سعد بن عبادة هو الصحابي الذي استخلفه النبي صلى الله عليه وسلم على المدينة

وكانت الغزوة التي غاب فيها الرسول صلى الله عليه وسلم 15 ليلة عن المدينة المنورة

 

أسباب غزوة الابواء أو ودان

ما هي أسباب غزوة الابواء أو ودان

خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذه الغزوة لتحقيق مجموعة من الأهداف ولعل أبرز أهداف غزوة الأبواء ما يأتي

  • تعرف النبي صلى الله عليه وسلم هو وأصحابه على الطرق المجاورة للمدينة المنورة بالإضافة إلى معرفة جميع الطرق التي تؤدي إلى مكة المكرمة كذلك
  • توقيع الاتفاقيات مع جميع القبائل القاطنة بجوار المدينة
  • إشعار مشركي يثرب ويهودها وأعراب البادية الضارمين حولها بأن المسلمين أقوياء وأنهم تخلصوا من ضعفهم القديمة
  • وإنذار قريش علها تشعر بتفاقم الخطر على اقتصادها وأسباب معايشها فتجنح إلى السلم وتمتنع عن إرادة قتال المسلمين في عقر دارهم وعن الصد عن سبيل الله
  • أن يكف قريش عن تعذيب المستضعفين من المؤمنين في مكة حتى يصير المسلمون أحرارا في إبلاغ رسالة الله في ربوع شبه الجزيرة العربية
  • وكان أيضا من أسباب غزوة الابواء أو ودان أن النبي صلى الله عليه وسلم علم أن قافلة لقريش ستمر من هذه المنطقة فخرج لملاقاة قريش هناك خاصة وأن المهاجرين كانوا قد تركوا أموالهم وبيوتهم وكلما يملكون في مكة

 

مكان غزوة الابواء أو ودان

أين وقعت غزوة الابواء أو ودان

باتجاه وادي والدان والذي يبعد عن المدينة 250 كيلومترا حيث يوجد فيه قبر آمنة أم رسول الله صلى الله عليه وسلم

وتورد المصنفات التاريخية أن السبب في دفنها بالأبواء أن سدنا عبد الله والدا النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان قد خرج إلى المدينة يمتار تمرا فمات بها

فكانت زوجته السيدة آمنة تخرج في كل عام إلى المدينة المنورة لتزور قبره فلما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم 6 سنين خرجت زائرة لقبره ومعها عبد المطلب وأم أيمن حاضنة رسول الله صلى الله عليه وسلم

فلما صارت بالأبواء منصرفة إلى مكة ماتت بها ويقال أن أبي طالب عما النبي صلى الله عليه وسلم زار أخواله بني النجار بالمدينة وحمل معه السيدة آمنة فلما رجع منصرفا إلى مكة مرضت وماتت بالأبواء

 

غزوة الأبواء (ودان)

 

أحداث غزوة الابواء أو ودان كاملة

متي كانت غزوة الابواء أو ودان 

تحرك الرسول صلى الله عليه وسلم هو وزمرة من أصحابه من المدينة المنورة في اليوم الثاني عشر من شهر سفر من السنة الثانية للهجرة وذلك هو تاريخ حدوث غزوة الابواء أو ودان كاملة

أحداث غزوة الابواء أو ودان كاملة

خرج النبي صلى الله عليه وسلم معه 70 رجل من المهاجرين ولم يكن معه أحد من الأنصار صلى الله عليه وسلم

والسبب في ذلك كما ذكر أهل العلم من المؤرخين قالوا لأن هؤلاء الأنصار حين بايعوا النبي صلى الله عليه وسلم بايعوه على أن ينصروه داخل أروقة المدينة

أما خارج المدينة فالبيعة لا تشمل نصرة النبي صلى الله عليه وسلم خارج إطار المدينة ولذلك خرج النبي ليريد أن يبين صلى الله عليه وسلم قوة المسلمين وقوة المهاجرين حتى لا يظن اليهود بأنه كان مستضعفا صلى الله عليه وسلم

أيضا من أهداف هذه الغزوة كان النبي صلى الله عليه وسلم يريد أن يتعرف على الطرق الرئيسية من الشام والطرق الفرعية كذلك التي تسلكها القوافل إلى الشام في تجارتها

لأن قريش كانت لها رحلة في الصيف ورحلة في الشتاء إلى الشام واليمن

فان النبي صلى الله عليه وسلم أراد أن يستكشف وأن يعرف كل القبائل التي تقع في هذه الممرات الرئيسية والفرعية

وأرادت كذلك صلى الله عليه وسلم أن يعقد التحالفات مع هذه القبائل

خرج النبي صلى الله عليه وسلم ووصل إلى ودان وتسمى كذلك الأبواء وفيها ماتت أم النبي صلى الله عليه وسلم آمنة بنت وهب كما قلنا

وعندما وصل النبي صلي الله عليه وسلم إلى الأبواء وإذا بهذه القافلة قد فاتت من النبي صلى الله عليه وسلم

ولكن النبي لم يرجع هكذا وإنما لقي سيد بني ضمرة وهو مغشي بن عمر الضمري فعقد معه النبي صلى الله عليه وسلم صلحا

وكان هذا الصلح من أهم بنوده أن بني ضمرة آمنون على أنفسهم وعلى أموالهم وعلى أعراضهم وكذلك أنهم يلزمون بنصرة النبي صلى الله عليه وسلم على من رابه بسوء هو وظن معه من المسلمين

وكذلك في المقابل يقوم النبي صلى الله عليه وسلم ومن معه من المسلمين بنصرتهم إذا ما رابهم سوء من أحد القبائل التي كانت محيطة بهم

 

غزوة الابواء أو ودان أولي غزوات الرسول

 

خاتمة عن قيمة الابواء أو ودان عند النبي

ما هي قيمة الابواء أو ودان عند النبي صلي الله عليه وسلم

ودان أو الأبواء لها ذكرى في نفس النبي الله عليه وسلم وهذه الذكرى هي أن هذا المكان وهذا الموضع الأبواء فيه دفنت والدة النبي صلى الله عليه وسلم آمنة بنت وهب.

عندما ذهبت إلى بني النجار في المدينة فلما رجعت ماتت في الطريق وتحديدا في هذا المكان وهو الأبواء .

جاء في حديث عمر بن الخطاب في هذه القصة أن النبي صلى الله عليه وسلم مر على رسم قبر فجلس وجثا على ركبتيه صلى الله عليه وسلم

فبكى بكاء شديدا فجثي الصحابة وعلى ركبهم وبكوا من بكاء النبي صلى الله عليه وسلم لكن أحدا لم يجرؤ من الصحابة أن يسأل النبي صلى الله عليه وسلم وهو بهذه الحالة

كانوا يراعون النبي صلى الله عليه وسلم فتقدم إليه عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه وقال ما يبكيك يا رسول الله فقال له النبي صلى الله عليه وسلم

أشار إلى هذا المكان وإلى هذا الرسم رسم القبر فقال عليه الصلاة والسلام هذا قبره آمنة بنت وهب استأذنت ربي أن تغفر لها فلم يأذن لي

فاستأذنت ربي أن أزورها فأذن لي فيقول عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه لم أضع النبي صلى الله عليه وسلم أشد بكاء من ذلك اليوم

 

نتائج الابواء أو ودان

ما هي نتائج الابواء أو ودان

من نتائج الابواء أو ودان ما يلي

توقيع الرسول صلى الله عليه وسلم اتفاقية مع بني ضمره نصها بسم الله الرحمن الرحيم هذا كتاب محمد رسول الله لبني ضمرة بأنهم آمنون على أموالهم وأنفسهم وأن لهم النصر على من رماهم بسوء بشرط أن يحاربوا في دين الله ما بل بحر صوفه

وأن النبي إذا دعاهم لنصر أجابوه عليهم بذلك ذمة الله ورسوله

بنوا دمره أو كما تعرف اليوم باسم عشائر الضمور هي إحدى القبائل العربية العدنانية وهم إحدى بطون قبيلة بني كنانة التي تسكن الحجاز وتهامة وقد خرجوا من ديارهم الأصلية في الحجاز إلى الأردن قديمة

وأصبحوا من عشائر المملكة الأردنية الهاشمية وخرج معهم من الحجاز أبناء عمومتهم قبيلة بني ليث التي تسكن وادي موسى في الأردن.

وبذلك فقد انتهت قصة غزوة الابواء أو ودان أولي غزوات الرسول ولمعرفة المزيد عن غزوات النبي محمد صلي الله عليه وسلم أو التاريخ الإسلامي عموما يمكنك الاطلاع عليه من هنا.

 

مصادر عن غزوة الابواء أو ودان أولي غزوات الرسول

وهذا فيديو أحداث غزوة الابواء أو ودان أولي غزوات الرسول كاملة بالتفصيل

 

إرسال تعليقك عن طريق :

    إبدأ بكتابة تعليقك الآن !
تحميل المزيد
تصميم و برمجة YourColor