القائمة

غزوة ذي أمر أو غزوة غطفان

اقرأ لاحقا
اضافة للمفضلة
متابعة معارك
سجل المشاهدات
اضافة مقال
المشاركات
غزوة ذي أمر أو غزوة غطفان

في تلك المقالة سوف نقدم قصة غزوة ذي أمر مختصرة وأحداث غزوة ذي أمر كاملة بالتفصيل ونعرف ما هي أسباب غزوة ذي أمر وكذلك نتائج غزوة ذي أمر فتابعوا المقالة للنهاية.

مقدمة حول غزوات النبي صلي الله عليه وسلم من تاريخ الدولة الإسلامية

ما هي مقدمة حول غزوات النبي صلي الله عليه وسلم من تاريخ الدولة الإسلامية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ومع حدث جديد ونشاط عسكري جديد وغزوة من غزوات النبي صلي الله عليه وسلم خاضها رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد بدر

ولكن هذه المرة على جبهة قبائل العرب المحيطة بالمدينة في شهر محرم من العالم الثالث من هجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم

فجهاز الاستخبارات الإسلامي قدم تقرير للنبي صلي الله عليه وسلم سلم بمعلومات تفيد بأن قبيلة ثعلبة ومحارب بتجهز جموع عسكرية لمهاجمة المدينة

فيفكر النبي صلى الله عليه وسلم أن يقوم بعمل عسكري رادع ليخيف كل القبائل التي تحيط المدينة والتي تفكر في مهاجمة مدينة رسول الله صلي الله عليه وسلم.

نحن ذكرنا انه بعد الانتصار في غزوة بدر كان من نتائج الانتصار المسلمين في بدر إن الأعداء أصبحوا كثر فبالإضافة إلى قريش تدخل اليهود وجهروا بعدائهم وذلك وضح في غزوة بني قينقاع اول غزوة خاضها المسلمون ضد اليهود وأيضا غزوة السويق.

وبالإضافة إلى قريش واليهود ظهرت قبائل العرب المحيطة بالمدينة وذكرنا من قبل أن بني سليم غطفان كانت تفكر في الاغارة على المدينة فهاجمهم النبي صلى فيما يعرف تاريخيا بغزوة بني سليم بالكدر يعد موقعة غزوة بدر بسبع ليال فقط.

ها هي قبيلتي ثعلبة ومحارب إحدى قبائل نجد تفكر في الاغارة على مدينة النبي صلى الله عليه وسلم لماذا؟ لأنها تخاف مصالحها التي تقوم بها والقائمة على السلب والنهب

 

غزوات النبي صلي الله عليه وسلم من تاريخ الدولة الإسلامية

 

 

غزوة ذي أمر أو غزوة غطفان

ما هي ذي أمر أو غزوة غطفان

غزوة ذي أمر هي أول غزوات النبي صلى الله عليه وسلم في السنة الثالثة من الهجرة وبالتحديد في شهر المحرم حيص وصلت الأخبار لسيدنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم إن بني ثعلبة وبني محارب يتجمعوا وينوون مهاجمة المدينة المنورة بأعداد كبيرة

لماذا سميت غزوة ذي أمر بهذا الاسم

سميت غزوة ذي أمر بهذا الاسم نسبة لوادي ذي امر الذي وقعت فيه الغزوة

متي وقعت ذي أمر أو غزوة غطفان

وقعت ذي أمر أو غزوة غطفان في شهر محرم في العام الثالث الهجري

اين وقعت غزوة ذي أمر أو غزوة غطفان

مكان غزوة ذي أمر أو غزوة غطفان في وادي ذي امر في قرية النخيل بمحافظة الحناكية والتي تبعد 100 كيلومتر تقريبا عن المدينة المنورة

اطراف غزوة ذي أمر أو غزوة غطفان

المسلمون بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم ضد المشركين من بني ثعلبة وبني محارب

وكان عدد جيش المسلمين في غزوة ذي أمر 450 صحابي

 

غزوة ذي أمر أو غزوة غطفان

 

أسباب غزوة ذي أمر أو غزوة غطفان

ما هي أسباب غزوة ذي أمر أو غزوة غطفان

مع ازدياد قوة جيش الإسلام يوم بعد يوم وخاصة بعد غزوة بدر وانتصار المسلمين الكبير على قريش ذلك ادي ببعض القبائل ينتابها القلق على نفسها بعد ذلك الوضع

وبعد ظهور قوة المسلمين التي أصبحت قوة لا يستهان بها فاجتمعت قبيلة بين ثعلبة وقبيلة محارب وقرروا يهجموا على المدينة للحد من قوة جيش المسلمين بقيادة النبي محمد صلى الله عليه وسلم

ولما وصل الخبر للنبي صلى الله عليه وسلم أمر بتجهيز أكبر حملة عسكرية في ذلك الوقت 450 مقاتل والتحرك فورا لمكان تجمع العدو

باتجاه منطقة نجد التي هي منطقي ديار قبيلة غطفان وبالتحديد وادي ذي أمر وترك في المدينة الصحابي سيدنا عثمان بن عفان

 

أحداث غزوة ذي أمر أو غزوة غطفان

ما هي أحداث غزوة ذي أمر أو غزوة غطفان

النبي صلى الله عليه وسلم ينتدب الصحابة ويخرج معه 450 من الصحابة ويستخلف سيدنا عثمان بن عفان في المدينة

ويقود النبي صلي الله عليه وسلم الجيش في أكبر قوة عسكرية يقودها رسول الله صلي الله عليه وسلم أو يخرجها بعد غزوة بدر

والنبي صلى الله عليه وسلم يسير بسرية تامة وفي الطريق يتم القبض على رجل من بني ثعلبة يقال له جبار

ودعاه النبي صلي الله عليه وسلم للإسلام فاسلم وعلمه سيدنا بلال بن رباح الإسلام

واصبح جبار هو دليل المسلمين في غزوة ذي امر

كما أمد جبار الجيش الإسلامي بمعلومات عسكرية كثيرة جدا عن تجمعات قبيلتي ثعلبة ومحارب واستفاد منها النبي صلى الله عليه وسلم

وفي سرية تامة النبي صلي الله عليه وسلم يزحف بجيشه إلى ديار قبيلتي ومحارب ولم ينتظروا حتي تأتي تلك القبائل وتهاجم المدينة

لأن لو حدث ذلك في ذهاب لهيبة الدولة الإسلامية وسيعطي تجرأ لكثير من القبائل في أن يهاجموا أو يفكروا في مهاجمة المدينة

فالنبي صلى الله عليه وسلم يطبق استراتيجية خير وسيلة للدفاع الهجوم

فالنبي صلى الله عليه وسلم يهاجمهم ولقد قال النبي سلم ، (إنَّا إذا نَزَلْنا بساحَةِ قَوْمٍ {فَساءَ صَباحُ المُنْذَرِينَ}) [الصافات: 177]  مصدر الحديث : صحيح البخاري

كما قال النبي صلى الله عليه وسلم (نُصِرْتُ بالرُّعْبِ مَسِيرَةَ شَهْرٍ) مصدر الحديث : صحيح البخاري

وبالفعل يباغت النبي صلي الله عليه وسلم قبيلتي ثعبلة ومحارب في ديارهم وبينما هم في ذو أمر غافلون يهاجمهم النبي صلى الله عليه وسلم فيصيبهم الزعر والهلع فيتفرقون في الصحاري والجبال ويهربون من الجيش الاسلامي المظفر

فيدخل جيش المسلمين تلك المناطق ويحوز الغنائم ويقيم على مائهم ذي أمر شهرا كاملا شهر صفر كامل يقيمه الرسول الله صلى الله عليه وسلم في ديار ثعلبة ومحارب

لكي يوصل رسالة إلى كل قبائل الجزيرة العربية الا يفكروا في مهاجمة ديار الإسلام في المدينة المنورة مستقبلا

تلك المعركة لم يكن فيها أحداث كثيرة لأنه لم يحدث اشتباك ولكن حدث موقف تذكره كتب السيرة وهو ان المسلمين في أثناء قامتهم في ديار ثعلبة ومحارب أصابهم مصر شديد

فثياب النبي صلى الله عليه وسلم تبللت فانحاز النبي جانبا بعيدا عن الجيش وخلع ثيابه ووضعها شجرة لكي تجف من مياه المطر

فبينما النبي صلى الله عليه وسلم نائم أو غير منتبه يأتي رجل من قادة ثعلبة ومحارب يقال له دعثور بن الحارث ويقف على رأس النبي صلى الله عليه وسلم وقد سل سيفا ورفعه في وجه النبي.

ثم قال له يا محمد من يمنعك مني فانتبه إليه النبي صلي الله عليه وسلم وقال له الله قالها النبي صلي الله عليه وسلم وإذ رجل يسقط السيف من يديه

ويمسكه النبي صلى الله عليه وسلم ويقول له وأنت من يمنعك مني فيخاف الرجل ويقول يا محمد كن خير آخذ والله لا أكثر عليك جمعا أبدا

فعفا النبي صلى الله عليه وسلم عنه وأعطاه السيف ونطق الرجل الشهادة لأنه أدرك أن الذي منعه عن النبي صلى الله عليه وسلم إنما هو الله فتشهد شهادة الحق ثم رجع إلى قومه.

فقالوا له ماذا حل بك يا رجل قال قمت إلى محمد لأقتله فإذا برجل طويل دفعني في صدري وهو سيدنا جبريل فوقع السيف من يدي فشهدت أن محمدا رسول الله وعاهدته على ألا أكثر عليه جمعا أبدا

وبعد ذلك رجع النبي صلى الله عليه وسلم بجيش الإسلام سالمين للمدينة وهذا الحدث يعرف تاريخيا بغزوة ذي أمر أو غزوة غطفان من العام الثالث من هجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم

ولا يزال رسول الله صلي الله عليه وسلم يجابه أعداءه قريشا مرة اليهود مرة ثانية وقبائل العرب مرة ثالثة على ما يحدثه حزب المنافقين بقيادة عبد الله بن أبي سلول من قلاقل داخلية مستمرة على ما سمعناه وما سنسمعه في قادم المقالة من غزوات الرسول صلي الله عليه وسلم.

 

غزوة ذي أمر أو غزوة غطفان

 

نتائج غزوة ذي أمر أو غزوة غطفان

ما هي نتائج غزوة ذي أمر أو غزوة غطفان

غزوة ذي أمر أو غزوة غطفان والدروس المستفادة منها كان لها نتائج مهمة منها :

  • التأكيد على قوة جيش الإسلام وقدرته على صد أي هجوم داخليا او خارحيا.
  • ما زالت قبائل المشركين ليست  بقادرة ان تنسى ما حدث لرؤوس الشرك في غزوة بدر
  • الدعوة إلى الله عز وجل والإسلام حتى وقت الحرب وذلك حدث مع جبار
  • نصر الله سبحانه وتعالى عباده المؤمنين بالرعب فبمجرد سماع قدوم جيش الإسلام كفيل بخوف وفزع وهروب المشركين

إلى هنا نصل إلى ختام مقالتنا عن قصة أحداث غزوة ذي أمر أو غزوة غطفان والله أعلي وأعلم ولمعرفة المزيد عن غزوات النبي محمد صلي الله عليه وسلم أو التاريخ الإسلامي عموما يمكنك الاطلاع عليه من هنا.

 

مصادر عن غزوة ذي أمر أو غزوة غطفان

وهذا فيديو أحداث غزوة السويق

 

إرسال تعليقك عن طريق :

    إبدأ بكتابة تعليقك الآن !
تحميل المزيد
تصميم و برمجة YourColor