القائمة

قصة إيفار الكسيح ايفار ذا بونليس

اقرأ لاحقا
اضافة للمفضلة
متابعة شخصيات
سجل المشاهدات
اضافة مقال
المشاركات
قصة إيفار الكسيح ايفار ذا بونليس

في تلك المقالة سوف نعرف من هو إيفار الكسيح الذي أرعب انجلترا وفرنسا وسنعرف كامل حروب إيفار الكسيح من خلال معرفة قصة إيفار الكسيح ايفار ذا بونليس كاملة فتابعوا المقالة.

من هو إيفار الكسيح

إيفار الكسيح هو ايفار الكسيح ابن راجنر لوثبروك محارب الفايكنج الشهير من النرويج الذي دخل في حروب كثيرة في إنجلترا وفرنسا وهو أحد الشخصيات المرعبة في التاريخ الأوروبي الوسيط

إيفار الكسيح هو بالنسبة للفياكنج محارب اسطوري ليس بسبب قوته وانما بسبب ذكائه الحربي رغم الإعاقة التي كانت بقدمه لكن بالنسبة لإنجلترا فان إيفار الكسيح هو الشيطان الوثني الخارج من أعماق الجحيم

 

من هو إيفار الكسيح

 

 

قصة إيفار الكسيح ايفار ذا بونليس

تبدأ قصة إيفار الكسيح ايفار ذا بونليس حسب الروايات الإسكندنافية كانت ام إيفار الكسيح التي تسمي اسلووج شامانا مصابه بلعنه انه من سيتزوجها لابد ان ينتظر ثلاثة ايام والا ستنجب طفل معاق جسديا.

لكن زوجها راجنر كان عائدا من الحرب في إنجلترا وتزوجها ولم يستمع لكلامها وهو الانتظار ثلاثة أيام بعد الزواج وبالفعل أنجبت ايفار الكسيح

وحسب المصادر الاسكندنافية التي قالت ان إيفار الكسيح كان جسمه خاليا من العظام لكن الحقيقة ان إيفار الكسيح ولد معاقا في قدمه الضعيفة لم يكن يستطع المشي عليها

فكان يضطر الى الزحف على الأرض او يستند الى عصا أو يركب عجلة حربية وقت الحرب

وكان من المفترض ان يقتل إيفار الكسيح بعد الولادة لأنه معاق جسديا وهي عادة معروفة عند الفايكنج ولأن ابيه وأمه كانا من كبار الملوك في النرويج فلم يستطع أحد ان يطلب منهم قتل إيفار الكسيح

 

قصة إيفار الكسيح

 

 

ولد إيفار الكسيح ايفار ذا بونليس في عام 794م وكان لديه أربعة من الأخوة من أبيه راجنر بيورن ذو الجانب الحديد وسيجارد وأوبا وفيتسيرك وكان ايفار يحبهم ويحترمهم

وكان إيفار الكسيح افضلهم من حيث الذكاء والحكمة عكس ما حدث في مسلسل الفايكنج تماما ووصف إيفار الكسيح في الاساطير الاسكندنافية بأنه ضخم مثل الدب وذكي جدا مثل الثعلب

بسبب طبيعة أراضي شبه الجزيرة الاسكندنافية وهي السويد والنرويج والدنمارك وفنلندا فكانت المساحة الزراعية صغيرة جدا وتطل على الساحل فكانوا يعملون بالتجارة والصيد والزراعة

ومع زيادة أعداد الفايكنج وزيادة احتياجاتهم اضطروا لزيادة لموارهم عمل غارات على البلاد المجاورة أو يهجموا على بعضهم البعض.

بالإضافة لغزوات امبراطور الفرنجة الشهير شارلمان التي وصلت لجنوب إسكندنافية

وكان يجبر الوثنيين على اعتناق المسيحية بحد السيف مما تسبب في كراهية الفايكنج للمسيحيين ويهاجموا الممالك المسيحية في غرب أوروبا مثل انجلترا وفرنسا

 

قصة إيفار الكسيح

 

وكانت ضربة البداية لغزوات الفايكنج على غرب أوروبا في إنجلترا التي كانت منقسمة لعدة ممالك متحاربة مثل مملكة وسيكس ونورثمربا وميرسيا حيث تغيرت خطة غزوات الفايكنج من الشرق الى الغرب.

ويبدأ عصر غزوات الفايكنج على إنجلترا بقيادة المحارب الشهير راجنر لوثبروك وكانت نهايته على يد الملك ايلا ملك نورثمبريا الذي أعدمه بطريقة وحشيه بإلقاء راجنر في حفرة مليئة بالثعابين السامه.

هنا يظهر دور إيفار الكسيح الكسيح الذي غضب كثيرا لمقتل ابيه بتلك الطريقة

وقرر هو وأخوته تكوين الجيش الوثني العظيم المكون من تحالف ملوك النرويج والهجوم على إنجلترا وكان قائد الجيش وعقله المدبر لكل الخطط العسكرية هو إيفار الكسيح

كان إيفار الكسيح  يخطط للانتقام وفي ونفس الوقت احتلال إنجلترا بالكامل فنفذ خطة بارعه حيث تخلى عن أخوته في المعركة ضد الملك ايلا ملك نورثمبريا وتظاهر اخوته بالهزيمة والانسحاب سريعا من أرض المعركة.

 

قصة إيفار الكسيح

 

عقد إيفار الكسيح ايفار ذا بونليس اتفاقية مع الملك ايلا أن يعطيه ايلا مستوطنه في إنجلترا مقابل تخلي إيفار الكسيح عن الانتقام والحرب ضده وتم تنفيذ الخطة.

لكن إيفار الكسيح نقض المعاهدة مع الملك ايلا وهزمه في معركة كبيرة وأسره وقتله بأكثر الطرق وحشيه المعروفة عن الفايكنج وهي النسر الدموي.

حيث يتم ربطه وقطع ظهره بالخنجر ويتم تكسير عظام القفص الصدري من الخلف وإخراج اقلب والرئتين وتعليق الجثة بين شجرتين انتقاما لمقتل أبيه راجنر .. مرعب فعلا

 

إيفار الكسيح ايفار ذا بونليس

 

اتجه إيفار الكسيح ايفار ذا بونليس الكسيح ومعه الجيش الوثني العظيم لمملكة ميرسيا وهي أصعب منطقة واجهت إيفار الكسيح  واحتل مدينة نوتنجهام

فطلب الملك بورجريد المساعدة من الملك أثلريد ملك وسيكس الذي حاصر مدينة نوتنجهام فانسحب إيفار الكسيح  بدون قتال او خسائر وعاد الى قاعدته العسكرية في مدينة يورك بإنجلترا.

ثم عاد ايفار وحاصر مملكة ميرسيا سنه كاملة واقتحمها وقتل عدد كبير من سكانها ودمر الكنائس والاديرة المسيحية ثم اتجه إيفار الكسيح لايست انجليا وقتل الملك ايدموند بطريقة وحشية

وسماه الانجليز .. القديس ايدموند الشهيد

وبحلول عام 870م أصبحت معظم بريطانيا تحت سيطرة ايفار الكسيح

 

قصة إيفار الكسيح ايفار ذا بونليس

موت إيفار الكسيح ايفار ذا بونليس

مات إيفار الكسيح ايفار ذا بونليس عام 873م بسبب مرضه  فكان أسعد لسكان بريطانيا كلها

الغريب ان ايفار طلب من قادة جيشه ان يدفنوه بإنجلترا في نفس المكان الذي تبدأ منه غزوات الفايكنج حتى تظل انتصاراته حية ولا يستطيع الانجليز تحقيق أي انتصار على الفايكنج.

وبالفعل تم دفن جثته في المكان الذي حدده إيفار الكسيح

الاغرب من ذلك ان الانجليز لم يستطيعوا تحقيق أي انتصار على الفايكنج بعد وفاة إيفار الكسيح حتى تولى الحكم في إنجلترا الملك ويليام الأول أمر باستخراج جثة إيفار الكسيح وحرقها.

وبالفعل بدأت انتصارات الانجليز على الفايكنج وبدأت شمس الفايكنج في الغروب عن إنجلترا.

سبحان الله شخصية مثل إيفار الكسيح ايفار ذا بونليس ولد معاق جسديا وكان من المفترض ان يقتل بعد الولادة حسب عادات الفايكنج لكنه اصبح قائد عسكري كبير لجيوش الفايكنج ومشهور بالخطط العسكرية العظيمة

وينشر الرعب في بريطانيا كلها واعتبروه الشيطان الوثني الخارج من أعماق الجحيم.

هذه الاحداث لم تذكر في مسلسل الفايكنج الشهير وهذا يعلمنا انه لا يجب الحصول على المعلومات التاريخية من المسلسلات لأنها كثيرا ما تكون خاطئة ولمعرفة المزيد حول تاريخ الفايكنج يمكنك الاطلاع عليه من هنا.

 

 

إرسال تعليقك عن طريق :

    إبدأ بكتابة تعليقك الآن !
تحميل المزيد
تصميم و برمجة YourColor