القائمة

قصة الشيماء بنت الحارث أخت الرسول

اقرأ لاحقا
اضافة للمفضلة
متابعة قصص دينية
سجل المشاهدات
اضافة مقال
المشاركات
قصة الشيماء بنت الحارث أخت الرسول

في تلك المقالة سوف نروي قصة جديدة من قصص في عهد الرسول وهي قصة الشيماء بنت الحارث أخت الرسول فتابعوا المقالة لتعرفوا القصة كاملة.

من هي أخت النبي ؟

من هي أخت النبي محمد صلي الله عليه وسلم

السلام عليكم أرسل الله تعالى نبينا محمد عليه الصلاة والسلام إلى الدنيا يتيما وحيدا لا أب له ولا أشقاء فكانت أمه آمنة وجده عبد المطلب هم الملاذ الوحيد له في هذه الدنيا

ولكن الأمر الذي يجهلها الكثير من المسلمون هو أن النبي عليه الصلاة والسلام كان له أخت أكبر منه وهي الشيماء بنت الحارث

ولكنها كانت من الكفار والمعادين للإسلام حتى جاء يوم تغير فيه كل شيء واسلمت وكان لها دور عظيم في التاريخ الاسلامي.

فتابعوا معني تلك المقالة قصة الشيماء بنت الحارث أخت النبي عليه الصلاة والسلام .

 

قصة الشيماء بنت الحارث أخت الرسول

ما هي قصة الشيماء بنت الحارث أخت الرسول

ولد النبي عليه الصلاة والسلام وحيدا وكان الابن الأول لأبيه عبد الله وبعد اشهر قليلة من ولادته توفي والده عبد الله بن عبد المطلب بمرض العضال فتكفل جده عبد المطلب بتربيته.

وكان من عادة العرب أن يرسلوا أبناءهم إلى البادية مع المرضعات فتأتي النساء من عشائر البادية ليأخذوا الأطفال الرضع معهن إلى البادية لينتفعوا بالأجر الذي يأخذونه من آبائهم.

وقد قدر الله عز وجل أن يكون حظ حليمة السعدية من الأطفال هو النبي عليه الصلاة والسلام فحملته معها إلى قومها وهي في قمة الفقر والبئس.

ولكن ما إن أخذت سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم وهمت بالرجوع إلى قومها حتى بدل الله شقائها سعادة وفقرها غنا وبركة.

فعلمت أن هذا الطفل له شأن عظيم وليس كغيره من الأطفال فتشبث به وترجت ام النبي صلي الله عليه وسلم آمنة أن تبقيه معها فترة أطول

ولا بد أنكم تسألون أنفسكم كيف يكون للنبي عليه الصلاة والسلام أخت بعد أن توفي والده ورفضت أمه الزواج بغيره؟

والحقيقة أن السر في ذلك هو حليمة السعدية مرضعة النبي عليه الصلاة والسلام فعندما تكفلت حليمة بالرضاعة النبي كان لها ابنة في السادسة من عمرها تدعى الشيماء بنت الحارث.

وبمجرد أن رضع النبي من أمها أصبحت الشيماء بنت الحارث أخت النبي بالرضاعة وقد كانت تساعد إنها بالعناية بالنبي فتطعمه وتلاعبه وتجلسه في حجرها حتى كبر وعاد إلى أمه آمنة.

ومرت الأيام والسنين وكلف الله تعالى النبي عليه الصلاة والسلام برسالة الإسلام وانقطعت أخبار حليمة وابنتها عنه فكان ما كان من حربه مع قريش وهجرته إلى المدينة ومعاداة القبائل له في كل مكان .

وكان قوم بني من الذين كفروا النبي عليه الصلاة والسلام وجهروا بالعداء للإسلام والمسلمين.

وكانت شيماء السعدية على دين قومها وكفرهم بالنبي عليه الصلاة والسلام وبالإسلام.

فمرت الأيام والسنين وجاء نصر الله تعالى للمسلمين فأكرمهم وهم بفتح مكة فدخلوها واطاعتهم قبائل العرب كلها إلا هوزان وثقيف والتي كان قوم بني سعد منها وكانت الشيماء بنت الحارث أخت الرسول أحد أفرادها.

فكان من رؤساء هاتين القبيلتين إلا أن اعدوا العدة وخرجوا برجالهم ونسائهم لمحاربة النبي عليه الصلاة والسلام فوقعت عندها معركة حنين ونصر الله تعالى المسلمين عليهم بعد حرب دامية

فجمعوا المسلمون الغنائم وأخذوا السبايا وكانت أخت النبي الشيماء بنت الحارث في من أسير من السبايا ولم يكن النبي عليه الصلاة والسلام علم بذلك

وعندما عاد المسلمون بالسبايا إلى مكة هرعت الشيماء بنت الحارث إلى النبي عليه الصلاة والسلام وصرخت يا رسول الله إني لأختك من الرضاعة

فقال النبي وما علامة ذلك؟

فقالت عضت عضدتها في ظهري وأنا متوركتك أي وأنت جالس في حجري فميز رسول الله تلك العلامة فبسط لها رداءه ثم قال لها هاهنا اقتربي واجلس بجانبي

فأجلسها على ردائه وخيرها فقال لها إن أحببت فأقيمي عندي محببة مكرمة وإن أحببت اطلقت صراحك وترجعي إلى قومك فقالت بل تطلق صراحي وتردني إلى قومي أي تطلق سراحي و تعيدني إلى قومي.

فأطلق النبي سراحها وردها إلى قومها .

فما كان من الشيماء إلا أن أعلنت إسلامها واتباعها للنبي عليه الصلاة والسلام فأعطاها رسول الله 3 عبيد وجارية واجزل لها العطاء ثم ردها إلى قومها .

ولم يتوقف إكرام النبي للشيماء بنت الحارث عند هذا فحسب بل شمل ذلك بني سعد جميعهم

ولما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم ارتد قومها بني سعد عن الإسلام فوقفت الشيماء بنت الحارث أخت الرسول موقفا شجاعا تدافع فيه عن الإسلاميين بكل ما أوتيت من قوة حتى أذهب الله الفتنة عن قومها وعادوا للإسلام

وكانت الشيماء بنت الحارث رضي الله عنهم كثيرة العبادة والتنسك وكانت من أحسن المسلمات وأكثرهم حبا النبي عليه الصلاة والسلام ودفاعا عن دينه

 

قصة الشيماء بنت الحارث

 

من هم اخوة النبي صلي الله عليه وسلم

استمرت على تلك الحالية حتى وفاتها ولم تكن الشيماء بنت الحارث هي الأخت الوحيدة النبي عليه الصلاة والسلام من الرضاعة

فكان للنبي 3 أخوة من الرضاعة أيضا وكان أشهرهم هو عمه حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه

فعندما أراد النبي والزواج قال له علي رضي الله ألا تتزوج ابنته حمزة فقال صلى الله عليه وسلم انها ابنة أخي من الرضاعة و

قد كان حمزة رضي الله عنه من أقوى المسلمين وجعله الله تعالى عزة للإسلام وتوفي حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه شهيدا في غزوة أحد.

إما أخوة النبي صلي الله عليه وسلم الباقين فهم أبو سلامة المخزومي ابن عمة النبي عليه الصلاة والسلام السباقين على الإسلام وشهد غزوة بدر ثم مات في حياة النبي عليه الصلاة والسلام بعد غزوة أحد

وكان من عناية النبي صلي الله عليه وسلم بأهله أن تزوج من بعده بزوجته أم سلمة فأصبحت من أمهات المؤمنين وعبد الله بن الحارث وأخته أنيس ابنة الحارس وأمهم حليمة السعدية

ولعل الأمر الأهم في قصة الشيماء أخت النبي عليه الصلاة والسلام أن النبي لم ينسي فضلها وفضل أمها حليمة السعدية فقام بإكرامها ورد المعروف لها بالرغم من أنها كانت كافرة بالإسلام

وقد يسأل الكثير منكم عن مصير مرضعة النبي حليمة السعدية وما حل بها في آخر حياتها والحقيقة أن حليمة السعدية قد عادت ورأت النبي عليه الصلاة والسلام في يوم غزوة خيبر

فبسط رداءه لها وأجلسها عليه وأكرمها كما أكرم ابنتها ويقال أنها دخلت في الإسلام مع زوجها الحارس وقد توفيت في العام الثامن من الهجرة

وبذلك فقد اتممنا كامل المعلومات قصة الشيماء بنت الحارث أخت الرسول ودمتم في حفظ الله ورعايته ولمعرفة المزيد من قصص الرسول يمكنك الاطلاع عليهما من هنا

إرسال تعليقك عن طريق :

    إبدأ بكتابة تعليقك الآن !
تحميل المزيد
تصميم و برمجة YourColor