القائمة

قصة الملكة سميراميس

اقرأ لاحقا
اضافة للمفضلة
متابعة شخصيات
سجل المشاهدات
اضافة مقال
المشاركات
قصة الملكة سميراميس

في تلك المقالة سوف نعرف اسطورة قصة الملكة سميراميس ونعرف هل الملكة سميراميس هي الملكة سمورمات كما سنعرف أيضا حقيقة الملكة سميراميس كاملة.

مقدمة حول قصة الملكة سميراميس

موضوعنا حول شخصية حقيقية وتاريخية الأحداث التي تدور حولها تبدأ بالخيال لتلتقي في مرحلة ما مع الواقع

خيال وواقع اندمجا معا ليسطروا قصة واحدة من أكثر الملكات إثارة للجدل والدهشة الي الان

ولكن ما هي الأحداث التي جعلت من قصة الملكة سميراميس أسطورة ممتعة ومثيرة للجدل

وإن كانت حق الأسطورة فهل يقف خلف هذه الأسطورة ملكة حقيقية عاشت فعلا في العصور السابقة؟

أظن أن هذا ما ستعرفونها عند نهاية قصة الملكة سميراميس ولن أطيل عليكم أصدقائي أكثر ولندردش سويا اليوم ونرى ما قصة المليكة الآشورية سميراميس

 

قصة الملكة سميراميس

 

من هي الملكة سميراميس

من هي الملكة سميراميس

سميراميس هي ملكة أشورية يعتقد أنها عاشت قبل أكثر من 2800 عام ملكة من بلاد ما بين النهرين

وهي ملكتنا اشورية حكمت في زمن لم يكن للنساء الحاكمات دور يذكر فيه وحفرت لإسمها مكانة في ذاكرة الأجيال المتعاقبة وأصبحت رمزا للجمال والحب والذكاء

رفرفت بجناحيها لتغزو العالم كله منذ قرون خلت وإلى يومنا هذا لماذا جناحان؟ جواب هذا في أسطورة ولادتها ونشأتها الأقرب إلى الخيال منها إلى الواقع

بل هي على الأرجح إحدى أشهر أساطير الخيال أسطورة بدأها المؤرخ الإغريقي الشهير من القرن الأول قبل الميلاد ديودور الصقلي

نقلا عن الطبيب الأغريقي الشهير ستسياس الذي خدم في البلاط الفارسي في القرن الرابع قبل الميلاد

وبالطبع أضاف إليها ديودور بعضا من خياله هذه الأسطورة في الواقع طغت على حقيقة هذه الملكة فأصبحت أسطورة الملكة سميراميس هي أول ما يخطر على بال أي شخص يسمع باسمها

 

الملكة سميراميس

 

قصة الملكة سميراميس

ما هي قصة الملكة سميراميس

أسطورة الملكة سميراميس تقول أن سميراميس ولدت في أشكلون القديمة أي أي فلسطين المحتلة حاليا سميراميس كانت نتاج علاقة محرمة بين آلهة السمك دير سيتو أو دير كيتو وهي نفسها الآلهة الفينيقية استريت والبابلية عشتار وبين رجل ثاني

خجلا من هذه العلاقة وما نتج عنها قامت الآلهة دير كيتو بالتخلي عن هذه الطفلة فور ولادتها ورمت نفسها في الماء لتتحول إلى سمكة

بعض المصادر أضافت أن الطفلة خرجت من بيضة كانت على ضفة أحد الأنهر بعد أن جرفتها السيول وقامت حمامة بيضاء كبيرة بالرقود على البيضة

لنكمل مع الأسطورة إذا الطفلة سميراميس والتي لم تكن قد اكتسبت اسمها بعد ولدت دون معين فكيف استطاعت النجاة؟

الجواب عند طيور الحمام التي أخذت على عاتقها الاهتمام بالطفلة الرائعة الجمال فكانت تبعد عنها حرا النهار وبرد الليل.

طيور الحمام وبغية إطعام الطفلة الصغيرة كانت تتسلل إلى مزارع الفلاحين والرعاة وتأخذ في مناقيرها الحليب والجبن واللبن للفتاة الصغيرة

بالطبع الفلاحين والرعاة انتبهوا إلى النقص الذي يطال منتجاتهم يوما بعد يوم فارتأوا إلى وضع أحدهم بشكل دائم ليراقب الوضع

وبالفعل وصلت الحمائم البيضاء وأخذت نصيبها من الطعام ورفرفت عائدة إلى طفلتها الصغيرة

ولكن هذه المرة لم تكن وحيدة فقد كان الرعاة في إثرها ليفهموا ما سبب هذه السرقة العجيبة ليجدوا فتاة رائعة الجمال محاطة بالحمام من كل الجوانب

قرر الرعاة أخذ الفتاة لبيعها في سوق نينوى العظيم حيث كان من المعتاد بيع الجوار هناك لغرض الزواج أو الخدمة وما شابه ذلك

فرأها في السوق راعي أغنام الملك ويدعى سيماس وقد كان عقيما لا أولاد له فرق قلبه لها وقرر تبنيها على الفور ومنحها اسم سميراميس أي الحمامة

انتقلت سميراميس إلى بيتها الجديد محاطة بالعطف والاهتمام وشبت الفتاة الصغيرة لتصبح صبية آية في الجمال وتتمتع بذكاء حاد ميزها عن قريناتها الفتيات

 

قصة الملكة سميراميس

 

وحدث في يوم أنظار مستشار الملك الآشوري وأحد الحكام الملكيين ويدعى أونس القرية التي تعيش فيها سميراميس ليتفقد أحوال الرعية فوقعت عينه على الصبية الجميلة سميراميس

ليسحره جمالها وتشده براءتها لم يتأخر المستشار في طلب يد الفتاة من والدها للزواج وبالفعل أضحت سميراميس زوجة مستشار الملكي اونس وانتقلت معه إلى نينفي عاصمة المملكة الآشورية

هناك عاشت سميراميس حياة هانئة في ظل زوجها العاشق ويقال أنها أنجبت منه طفلتين

حدث بعد أن تم إرسال أونس زوجوا سميراميس ليحاصر مدينة باكترا القديمة في وسط وسط آسيا والتي تسمى حاليا بمنطقة بلخ الأفغانية

بعد مدة قصيرة من الحصار العصي افتقد الزوج زوجته فأرسل إليها طالبا منها الانضمام إليه في معسكره الزوجة لبت طلب زوجها ووصلت إلى المعسكر الآشوري فلم يكن وجودها مقتصرا فقط على الدعم المعنوي لزوجها

بل استخدمت ذكائها في خطة محكمة أدت لاستسلام المدينة العتيقة

فعندما سمع الملك الآشوري والتي تجدر الإشارة إلى أن ديودور الصقلي ذكر في معرض سرده للأسطورة أنه يدعى نينوس بخبر النصر وسببه أي خطة سميراميس

طلب من مستشاره أن يحضر زوجته البطلة إلى البلاط الملكي ليتعرف عليها

بالفعل وصلت سميراميس إلى بلاط الملك الآشوري الذي وقع في غرامها من النظرة الأولى ولهذا طلب من أونس أن يترك زوجته في مقابل أن يزوجه الملك إحدى بناتها

هل تتوقعون أصدقائي أن أونس قبل بهذا العرض؟ أونس رفض الأمر بجرأة فالرجل يعشق زوجته والتي على ما يبدو كان طموحها يتجاوز كونها زوجة المستشار

لكن الملك عدد أونس وعرضه لمختلف أنواع العذاب ومنها بحسب بعض الروايات تهديده باقتلاع عينيه حتى وصل الحال بأونس إلى الموت منتحرا هربا من عذابه الجسدي والنفسي

سميراميس أصبحت حرة وما لبثت حكومة أصبحت زوجة الملك وملكة مملكة أشور

 

قصة الملكة سميراميس

 

 

بعد بضع سنوات توفي الملك نينوس تاركا خلفه وريثا للعهد لم يبلغ السن القانوني للملك بعد فمن كان الوصي عليه؟ نعم أصدقائي سميراميس بحد ذاتها

وهنا يبدأ مزج الواقع بالخيال ركزو جيدا للأحداث القادمة فما ذكرته وأكدته كتب التاريخ حول هذه الملكة من حقائق ستعرفونها لاحقا مشابه لما أورده تيودور الصقلية حولها

ففترة حكم سميراميس اتسمت بالازدهار والقوة بعد أن كان الضعف قد أصاب أواصل المملكة الآشورية وقد أسهبت تيودور ومن خلفه المؤرخين الإغريقيين في وصف ما أنجزته سميراميس

فنسبوا إليها بناء بابل والقصر الملكي فيها بالإضافة إلى معبد مردوك وحيطان المدينة

المؤرخ والمؤلفة الإغريقية سنرادو ذهب إلى أبعد من هذا

فنسب إليها بناء إحدى أكثر عجائب الدنيا السبع القديمة غموضا حدائق باب المعلقة أنتم تعلمون جيدا أصدقاء ما يلفها هذه الحدائق من جدل بحسم ما طرحنا سابقا في مقالة الحقيقة الكاملة عن حدائق بابل المعلقة أليس كذلك

بالطبع لا دليل تاريخي يدعم ما ذكره سنرادو بحسب ما ورد في مقال حول سميراميس على موقع ناشونال جيوغرافيك

 

حدائق بابل المعلقة

وفاة الملكة سميراميس

كيف كان موت الملكة سميراميس

وكعادة ملوك الممالك في ذلك الزمان قامت سميراميس بإطلاق حملات عديدة لتوصيل مملكتها إلي أنا آخرها وهي حملة باتجاه الهند باءت بالفشل وأصيبت الملكة خلالها

تكملوا أسطورة الملكة سميراميس لتصل بنا إلى نهاية وخاتمة هذه الملكة خلال إحدى حملات سميراميس على أفريقيا توقفت في مصر واستشارت أحد كهنة معبد آمون الذي تنبأ لها بأنها ستقتل على يد ابنها نينياس

ديودور الصقلي يخبرنا في كتابه أن سميراميس كان لها من الحكمة أنها رفضت الاصطدام مع ابنها فتخلت عن العرش وسلمته له

في حين نمر راخين آخرين أبدوا رأيا آخر فمثلا المؤرخ الروماني من القرن الأول الميلادي جيوس هينوس أورد أن الملكة ماتت منتحرة بإلقاء نفسها في محرقة مشتعلة

في حين يرى المؤرخ الروماني من القرن الثالث الميلادي جاستين أن الابن فعلا قتل أمة واستولى على الحكم من بعدها

 

وفاة الملكة سميراميس

 

حقيقة اسطورة الملكة سميراميس

ما هي حقيقة اسطورة الملكة سميراميس 

إلى هنا تنتهي الأسطورة والكثير يعتقد أن سميراميس مجرد ملكا أسطورية وبالأخص أن لا قبر محدد لها ولكن أغلب الباحثين والمؤرخين يرون أن سميراميس هي بالفعل ملكة حقيقية

وأسطورتها مبنية على حياة ملكة آشورية من القرن التاسع قبل الميلاد تحمل اسم سمورمات

أما من أين أتى اسم سميراميس فالجواب عند المؤرخ الشهير هيرودوتس من القرن الخامس قبل الميلاد الذي أعاد إحياء سيرة هذه الملكة مطلقا الاسم الإغريقي سميراميس عليها بدلا من سمورمات لتشتهر بعدها بهذا الاسم

عدم وجود أي تفصيل أو معلومة حول أصل الملكة سمورمات أو مكان وتاريخ ولادتها سوى معلومة غير مؤكدة تفيد بأنها كانت ابنة الملك البابلي مردوخ زكير شومي الأول

أضفى على شخصيتها المزيد من الغموض وجعلها مادة دسمة للأساطير التي تناولناها

 

حقيقة اسطورة الملكة سميراميس 

 

نقوش الملكة سمورمات

هل الملكة سميراميس هي الملكة سمورمات

إلا أن هذه الملكة كانت موجودة بالفعل وحكمت في فترة ندرت فيها الملكات اللواتي حظين بالقوة والسلطة المطلقة سمورمات كانت زوجة الملك الآشوري الشامشي ادد الخامس وأم الملك ادد نيراري الثالث

بل قامت الملكة سمورمات بنفسها بالتعريف عن موقعها وإثبات كونها ملكة بنقوش على مسلة خصصت لها في معبد أشور الأثري في العراق العظيم وهو أمر غريب وناشز عن عادات وتقاليد تلك الحقبة

النقش على المسلة تمت ترجمته كالتالي مسلة سمورمات  ملكة أو زوجة سيدة القصر شامشي أدد ملك الكون ملك أشور وأم أدد نيراري ملك الكون مالك آشور وكنة شلمنصر ملكة الجهات الأربع

لم ينحصر ذكر هذه الملكة على النقش الوارد على هذه المسألة بل وجدت ثلاث نقوش أخرى تحمل اسمها بين طياتها

أحدها في مدينة نمرود القديمة أي العراق أرض الحضارات حاليا وتحديدا على تمثالين مخصصين لنابو إله الحكمة والمعرفة البابلي

كما وجد اسمها على مسألة تقع في مدينة كيسكا بنلي الواقعة في تركيا حاليا

وبحسب ناشونال جيوغرافيك فإن سمورمات لعبت دور دورا هاما مع زوجها إبان فترة حكمه إلا أن دورها برز في فترة وصايتها على عرش ابنها وبالأخص أن ابنها ورث مملكة استنزفت الحروب أغلب مواردها

وأهمها الحرب التي قادها الزوج الملك ضد أخيه الطامع في الحكم المخلدة بنقوش على آثار المملكة الآشوري

وبعد القضاء عليها كانت المملكة الآشورية على حافة الانهيار ليموت الملك مخلفا طفلا على عرش الحكم

فبرزت هنا سمورمات التي أعادت التوازن للمملكة بعد أن أضحت السلطة المطلقة في يديها كونها الوصية على الملك

فانقذت المملكة من حرب أهلية وقادة الحملات العسكرية المختلفة وبنت مدينة أشور ومعابدها وقصورها واكتسبت لها مكانة عالية واحتراما كبيرا حتى بعد أن تولى ابنها الحكم

إذ كانت ترافقه في حملاته العسكرية وهو ما ذكره النقش الذي ورد اسمها فيه في مدينة كيسكا بنلي التركية كما ذكرنا سابقا

بل مجرد ورود اسمها على تمثال إله الحكمة البابلي إضافة إلى النقش الذي يضع اسمها بجانب أبرز ملوك الآشوريين هو بحد ذاته دلالة على المكانة والسلطة التي تمتعت بها هذه الملكة

فهل تمكنتم أصدقائي من الربط بين أسطورة سميراميس التي خلدها تيودور الصقلي وبين شخصية الملكة سمورمات الحقيقية

اعتقد أن الأمر اضحي واضحا ولكن ورغم ما تم اكتشافها ورغم التشابه الشديد بين الأسطورة والحقيقة والتقائهم عند نقطة محددة

الي أن عددا من المؤرخين والباحثين يرون شخصيته سميراميس لا علاقة لها بسمورمات وهي شخصية أسطورية

ويرون أن لا دلالات واضحة على انجازات سمورمات سوى ما ورد في النقش حول كونها سيدة القصر

وبالأخص عدم التمكن من إيجاد قبر أو ضريح مخصص لها رغم أن الإجماع الأكبر من المؤرخين على مر العصور يرى في سميراميس تجسيدا لشخصية سمورمات

مع نفحة من الخيال الإغريقي الذي أعطى للبشرية أضحت رمزا للجمال والاغواء والذكاء وإحدى أنصاف الآلهة الأسطورية باسم واحد سميراميس

 

نقوش الملكة سمورمات

 

خاتمة حول قصة الملكة سمورمات أو سميراميس

إذا اصدقائي اذا كانت سميراميس أو سمورمات خيال أم حقيقة فالأكيد أن سميراميس ملكا محبوبة من بلاد ما بين النهرين أرض الحضارات ساعدت قومها في أحلك الظروف وأعادت الاستقرار لإمبراطوريتها

وحفرت اسمها في ذاكرة شعوب الكرة الأرضية قاطبة والدليل اسمها الشائع وبشدة في مختلف أنحاء العالم

والكثير الكثير من العلامات التجارية والفنادق والأماكن السياحية تحمل اسم هذه الملكة

في دلالة واسعة على تجذر قصة الملكة سمورمات أو سميراميس في عقول البشر من مختلف الحضارات

الملكة أثبتت كفاءة المرأة منذ القدم المرأة التي كانت وما زالت على مر العصور تثبت جدارتها وعظمتها والتاريخ بشكل عام

وتاريخنا وحضارتنا بشكل خاص يزخران بهكذا قصص وأساطير حول ملكات خلدهم التاريخ ملكات سيكون لهن نصيب في مقالات لاحقة بإذن الله وحتى ذلك الحين وإلى أن نلتقي في مقالة جديدة ابقوا أصدقائي في أمان الله

 

مصادر قصة الملكة سميراميس

إرسال تعليقك عن طريق :

    إبدأ بكتابة تعليقك الآن !
تحميل المزيد
تصميم و برمجة YourColor