القائمة

لعنة الفراعنة هل هي حقيقة أم أسطورة؟

اقرأ لاحقا
اضافة للمفضلة
متابعة العالم الخفي
سجل المشاهدات
اضافة مقال
المشاركات
لعنة الفراعنة هل هي حقيقة أم أسطورة؟

في تلك المقالة سوف نعرف لعنة الفراعنة هل هي حقيقة أم أسطورة؟ ونروي روايات وقصص لعنة الفراعنة ونحل لغز لعنة الفراعنة فتابعوا المقالة لمعرفة كل ذلك.

لغز لعنة الفراعنة

انهض من مرقدك يا أوزوريس نظرة منك تمحو أعدائك الذين انتهكوا حرمتك المقدسة لعنة الفراعنة قد حلت ؟

تلك الكلمة ترافق كل حدث غريب فكيف إذا ما ارتبط الحدث بالفراعنة بقبورهم أو حتى بمميواتهم.

ما القصة؟ أحداث مؤلمة تتوالى والتزامن مخيف فما نتكلم عنه الآن هي الأحداث التي نشهدها اليوم ولكن هل لذلك تاريخظ

كثرت الأقاويل والاعتقادات والحقيقة الغامضة تستوجب البحث اذا لنكتشف سويا حقيقة لغز لعنة الفراعنة

أصدقاء القراء مقالتنا اليوم تحمل لغزا وهو لغز لعنة الفراعنة عمره مئات آلاف السنين مقالة عن موضوع أثار وما زال يثير ليس اهتمام العلماء فقط بل كل ما لديه حب التاريخ وغموضه

موضوع ارتبط منذ مدة قريبة بحوادث أقل ما يقال عنها أنها مأساوية في بلاد طيب أهلها وناسها غنية عن التعريف

أولا أود أن أتقدم باسمي وباسم فريق عمل موقع المنصة وكل عائلتنا الكبيرة بخالص آيات العزاء والمواساة لأهلنا في مصر العزيزة ولكل ذوي الضحايا في الأحداث المأساوية التي شهدتها أم الدنيا في الآونة الأخيرة

مع دعائنا هنا للجرحى بالشفاء العاجل وأنا أكيد بل أجزم أن شعبا أجداده الفراعنة بناة أعظم عجائب الدنيا سينهضون من جديد مهما كانت المصاعب والمآسي

وبسبب الجدل الكبير الذي أثير حول هذه الأحداث الأليمة من حادثة قطار طوخ الذي حصل في الفترة القريبة

الي جنوح  السفينة في قناة السويس وحادثة اصطدام القطارين في سهاج وصولا إلى الحرائق وانهيارات الأبنية المؤسفة

وربطها بعملية نقل اثنين وعشرين مومياء ملكية من المتحف المصري إلى متحف الحضارة والتي تمت في ال 3 من أبريل ليس من باب التبني إنما بسبب اعتقاد شريحة كبيرة من البشر أن ما يحدث هو لعنة فرعونية من لعنات الفراعنة القديمة.

لذلك دعونا نغص أكثر ونعود بالتاريخ لنسلط الضوء على كل ما يتعلق في لغز لعنة الفراعنة.

 

لغز لعنة الفراعنة

 

ما هي لعنة الفراعنة؟

عندما نذكر الفراعنة عدة أمور تتبادر إلى ذهننا فنرى الأهرامات العظيمة ودقة البنيان الهندسي وعظمت تلك الفترة بكل ما شهدته من ازدهار على كافة الصعد

وعلى المنقلب الآخر فإننا نفكر تلقائيا بما يسمى بلعنة الفراعنة

لعنة الفراعنة هي اللعنة التي تصيب كل من يتجرأ على إزعاج نوم الفرعون الأبدي عالما كان او لص مقابر فان لعنة الفراعنة المعروف عنها أنها تصيب من يتعرض لها بالحظ السيئ أو بالمرض أو الأخطر من هذا كله وهو الموت الغامض أسبابه.

هذا المصطلح جذب اهتمامها كثيرا من علماء الآثار وكتاب الفنتازيا التاريخية ومغامراتها وكان مادة دسمة لعدد لا يستهان به من الأفلام الهوليودية .

أما ما هو متعارف عليه فهو أن بداية انتشار أو الاهتمام بلعنة الفراعنة كان بعد فتح مقبرة الفرعون الشاب توت عن امون والتي تناولناها بتفاصيلها في مقالة سابقة

لكن الواقع أنا مصطلح لعنة الفراعنة ظهر قبل ذلك بكثير وذلك ما ستناوله في الفقرات القادمة من قصص لعنة الفراعنة.

 

لعنة الفراعنة

 

قصص لعنة الفراعنة

ففي عام 1699 كتب لويس بينشير حول تاجر بولندي قام بشراء مومياوتين من الإسكندرية في طريق عودته أبلغ التاجر عن رؤيته ما يشبه شبحين في عرض البحر يتسببان بعاصفة قوية

ازدادت العاصفة سوءا وازدادت الرؤى المرعبة التي كانت تراود التاجر حتى قام طاقم السفينة برمي المومياوتين إلى البحر لتهدأ العاصفة على الفور وتختفي رؤى الشبحين .

المختصة بعلم الحضارات المصرية أو كما تدعى بعلم المصريات دومنيك مونتسيرات ذكر في مقابلة مع جريدة The Independent البريطانية أمرا آخر

حيث قال أن مصطلح لعنة الفراعنة ظهر في القرن التاسع عشر ميلادي في عرض مسرحي حي لفك كفن مومياء أمام الجمهور وقد كان محور المسرحية الأهوال التي سيلاقيها من يزعج المومياء

وبالطبع توالت القصص والكتابات التي تناولت هذا الموضوع

إلا أن اكتشاف قبر توت عن أمون والأحداث التي تلته كان لها اليد الطولى في انتشار مصطلح لعنة الفراعنة.

بالطبع أغلب القصص تتحدث عن اللعنات المرتبطة بالفراعنة سكان الأهرامات إلى ان نصوص لعنة الفراعنة ظهرت في أماكن أخرى

فتقول عالمة المصريات سليمة إكرام أن على جدران المقابر في الجيزة وسقارة وأنا هنا لا أتكلم عن الأهرامات وجدت كتابات باللغة الهيروغليفية تدعو إلى احترام طهارة المكان وعدم إزعاج قاطنيه

وأن جزاء من يخالف هذا الأمر هو المثول أمام محكمة الآلهة أو الموت

 

قصص لعنة الفراعنة

 

لعنة الفراعنة في سفينة تايتانيك

وبالرغم من أن أغلب روايات لعنة الفراعنة والأحداث أرخت بتاريخ ما بعد فتح مقبرة الملك توت عن أمون عام 1922 على يدي هوارد كارتر

إلا أن بعض الروايات وصلت إلينا بتاريخ يسبقه هذا التاريخ بمكان بعيد آلاف الأميال عن مصر ولعل أبرزها حادثة غرق التايتانيك

هذه الحادثة الشهيرة التي راح ضحيتها آلاف الأشخاص غرقا في المياه المتجمدة في المحيط الأطلسي ربطت ارتباط وثيقا بالفراعنة ولعنة الفراعنة أنتم تذكرون ذلك أليس كذلك !

فبحسب تقرير ورد في صحيفتي واشنطن بوست ونيويورك تايمز فإن مومياء الأميرة امن رع كان على متن التايتانيك

 

لعنة الفراعنة في سفينة تايتانيك

 

هذا الأمر أكده أحد الناجين من الحادثة ويدعى فريدريك كيمبر والذي أضاف أن المسؤول عن نقل مومياء الأميرة امن رع ويليام ستيد كان قد أخبرهم عن لعنة الفراعنة في الليلة التي سبقت حادثة غرق تيتانك بالضبط

ستيد هذا قضى غرقا مع السفينة وبعض ممن رأوا التابوت وعاشوا ليخبرونا بما شهدوه قالوا أن التابوت حمل تعويذة فسرها الباحثون بالتالي

“انهض من مرقدك يا أوزوريس نظرة منك تمحو أعدائك الذين انتهكوا حرمتك المقدسة”

 

لعنة الفراعنة في سفينة تايتانيك

 

لعنة الفراعنة في حادثة غرق الباخرة كوين إيليزابيث

حادثة أخرى وردت إلينا مكانها أيضا عرض البحر هذه الحادثة يخبرنا عنها عاطف أبو الذهب وكيل وزارة الآثار الأسبق حيث يقول أن الباخرة كوين إيليزابيث والتي غرقت أوائل القرن الماضي

جذبت الانتباه بعد أن كشف فريق الغطاسين الذي عين موقع الخرق أن أجهزة السفينة سليمة ولم يجدوا أي عطل يمكن أن يكون سببا في إغراقها

لكن ما كان مثيرا للاستغراب هو وجود تابوت مصري مسروق وملفوف بقطع بالية من القماش مخبئ في غرفة الماكينات

والأغرب من هذا كانت كتابات التي وجدت عليه والتي تم تفسيرها على أنها لعنات ستصيب كل من يقترب من التابوت

 

لعنة الفراعنة مع غرق الباخرة كوين إيليزابيث

 

لعنة الفراعنة في مومياء سقارة الطائرة

دكتور حسين عبد البصير وهو روائي وأثري مصري يخبرنا عن قصة غريبة يتم تداولها بين العامة هذه القصة هي حول مومياء في منطقة سقارة الأثرية عمرها 2500 عام

هذه المومياء تخرج من تابوتها وتحلق في الهواء على علو قدمين لمدة 8 ساعات ثم تعود لترقد في تابوتها 16 ساعة وهذا الأمر يتكرر يوميا بحسب سكان المنطقة.

 

لعنة الفراعنة ومومياء سقارة الطائرة

 

لعنة الفراعنة في مقبرة توت عنخ امون

ولكن يبقى أبرز مرتبطة بهذه اللعنة هو ما أصاب فريق الاستكشاف الذي فتح مقبرة توت عنخ امون فكما ذكرنا قام هوارد كارتر بتمويل من اللورد كارنارفون بفتح المقبرة عام 1922

لتتوالى بعدها الأحداث الغريبة فبدلا من العاصفة الرملية الهوجاء التي هبت مع إزاحة باب مقبرة توت عنخ امون إلى رؤية الصقر الذي كان يرفرف بجناحيه بشكل غاضب فوق المقبرة

وصولا إلى عصفور الكنار الذهبي وبخصوص هذا الكنار يخبرنا العالم المتخصص في الحضارة مصرية وأحد العلماء الذين وصلوا مع كارتر بعد فتح المقبرة جيمس هاري

أن كارتر أرسل مساعده إلى غرفته في الفندق لأمر طارئ وعند وصول المساعد إلى غرفة سمع صوتا يشبه الاستغاثة الضعيفة هذا الصوت كان قادما من الشرفة التي كان كارتر يضع عليها القفص الذي يحتوي على العصفور الكنار الذهبي الخاص به

توجه مساعد كارتر للسرفة ليستطلع ما الخبر ليتفاجأ بأمر مخيف فقد رأى ثعبان كبرى ضخم يلتف حول القفص لادغا الكنار الذهبي وملتهما له المساعد قتل الكبرى بعد قتلها للكنار.

وعند شيوع الخبر ربط أهالي المنطقة ما حصل بلعنة توت عن أمون وبالأخص أن الكبرى هو الرمز الذي كان يوضع على تاج الفراعنة الملوك بعد هذه الحادثة بدأت الأحداث وتتوالى

فبعد فتح المقبرة بستة أشهر وفي يوم الافتتاح الرسمي أصيب اللورد كارنارفون بحرارة شديدة ونوبات من الصرع ليموت على إثرها في منتصف الليل

تزامن مع وقت وفاة اللورد كارنارفون انقطاع تام للتيار الكهربائي عن مدينة القاهرة بحسب ما ذكرته إحدى حفيدات اللورد كارنارفون وتدعى فيونا هيربرت

فيونا أضافت أمرا آخر في الوثائقي الذي حمل عنوان لعنة الملك توت فقد قالت فيونا أن كلبة كارنارفون كانت تنبح بشكل غريب وصاخب قبل وفاتها الملفت في الأمر أن الكلبة ماتت في نفس الوقت الذي مات صاحبها فيه.

تشريح جثة كارنارفون أشار إلى أن سبب الوفاة هو تسمم بالدم أدى إلى التهاب رئوي الحاد هذا التسمم أتى بحسب المؤرخين من لدغة بعوضة تعرض لها كارنارفون داخل مقبرة الملك توت ثم جرح مكانة تلك اللدغة بآلة الحلاقة لاحقا

بعد دفن اللورد كارنارفون بوقت تم فحص مومياء الملك توت ليجد علماء الآثار جرحا مندملا على خد الملك الأيسر إلا أنه بالطبع لم يستطيعوا التأكيد ما إذا كان مكان الجرح يتطابق مع الجرع في وجه كارنارفون

يتابع هذا الوثائقي بسرد بعض الأحداث التي ارتبطت بهذه اللعنة حيث يخبرنا عن انتحاري عالم الآثار هيوغ إيفيلين وايت عام 1924 شنقا تاركا خلفه رسالة كتبها بدمه تحمل عبارة واحدة اللعنة قد حلت.

العالم في الحضارات المصرية والمقرب من كارتر امبر قضى حرقا في منزله عام 1926م رغم توافر الوقت الكافي للهرب إلى أن امبر أسرع باتجاه النيران لانقاذ مخطوطة لكتاب كان يعمل عليه بعنوان Book of the Dead أو كتاب الأموات.

الموت لاحق آخرين أيضا شاركوا في فتح مقبرة توت عنخ امون وامتد إلى أهلهم حيث لاقى سكرتير كارنارفون مصير الموت لينتحر والده بعده.

ولم يقف الأمر عند هذا الحد فأثناء تشييع جنازة السكرتير لاقي طفل صغير حتفه دهسا تحت حوافر الحصان الذي كان يجر عربة التابوت

المليونير الأميركية جورج جاي له قصة هو الآخر في لعنة مقبرة توت عنخ امون فالرجل لم يكن له يد في فتح المقبرة إلا أنه أصيب بالعمى عند رؤيته للتابوت ومات بعدها مباشرة

حادثة أخرى في لعنة توت عنخ امون يخبرنا به عالم الإنسانيات هنري فلد فيقول أنه شهد خلال زيارته للقبر إهداء كارتن لصديقه بروز إنغرام

يدا محنطة محاطة بسوار منقوش عليه ما فسر بالتالي “اللعنة ستلاحق من ينقل جسدي ستصيبه النار والماء والوباء”

وتعرض منزل إنغرام إلى الحرق ثم دمر بالطوفان خلال عملية إعادة بنائها

فيليب فاندنبرغ في كتاب لعنة الفراعنة يخبرنا أيضا عن بعض الأشخاص الذين ارتبط موتهم بلعنة توت عنخ امون خمول عن جورج جولد ابن أحد الممولين الكبار الذي أصيب بحمى عالية وتوفي على أثرها بعد زيارته للمقبرة بيوم واحد.

كذلك يذكرون لنا أن الأستاذان دنلوك وفوكرات وعلماء الآثار غاري دافنس وهاكنس دوجلاس كانا ضمن ضحايا هذه اللعنة بحسب قوله.

 

لعنة الفراعنة في مقبرة توت عنخ امون

 

لعنة الفراعنة في المقابر الملكية الفرعونية

على الرغم من أن العديد من السرقات حصلت وتم التبليغ عنها إلا أنه لم تسجل أي حالة تختص بلعنة الفراعنة ربما خوفا من السارقين أن تنكشف هويتهم

يجدر بها أن أذكر أن التاريخ والدراسات أو ردوا إلينا أن سرقة قبور ملوك الفراعنة ليست وليدة أيامنا هذه بل هي تعود إلى الأزمنة الغابرة وتحديدا إلى زمن الفراعنة

حيث نجد في الكتابات القديمة العديد من توثيق لهذه الحالات وأغلب السارقين الذين كانوا من الأشخاص الذين جهزوا الملك الراحل للبدء بحياته في العالم الآخر فكانوا يعلمون عن كل الكنوز والنفائس التي وضعت مع مومياء الملك.

المثير في الأمر أن أغلب المقابر الملكية منها بالتحديد كانت تحتوي على نقوس اللعنات التحذيرية الي أن هذا الأمر لم يمنع السارقين القدامى من التعدي عليها

فهل فعلا كان اللصوص على علم أن هذه النقوش لم تكن سوى وسيلة لإبعادهم أم أن الفقر والنقم على الطبقة الحاكمة في ذلك الوقت دفع السارقين إلى التعدي على قبور ملوكهم دون الخوف من لعنة الفراعنة لا أحد يعلم

ولكن مع كل ما ذكرناه من حوادث وعجائب بغض النظر عن صحتها أو حقيقة نسبها إلى لعنة الفراعنة لابد أن يكون للعلم رأي صريح في هذا الموضوع الشائك والذي أثار جدلا تاريخيا كبيرا لنرى

 

لعنة الفراعنة في المقابر الملكية الفرعونية

 

حقيقة لعنة الفراعنة

انقسم العلماء بين مصدق في حقيقة لعنة الفراعنة ورافض لها العلماء والباحثين الذين يعتقدون بشكل ما بوجود لعنة الفراعنة يرجعون ذلك إلى حوادث الموت الغريبة التي رافقت كل من تعدى على قبر فرعون ولم تجد تفسيرا لها

من أبرزهم الباحثة والعالمة في علم المصري في الجامعة الأميركية في القاهرة سليمة إكرام والتي تقول أنا مصطلح لعنة الفراعنة كان موجودا في مصر القديمة كنوع من نظام الحماية لقبور الفراعنة الملوك

وهو ما يبدو جليا من النقوش الموجودة على جدران المقابر

وكيل وزارة الآثار السابق عاطف أبو الذهب يعتقد هو الآخر بوجود لعنة الفراعنة فهو بحسب قوله لا يعتقد بأن كل الأحداث التي ترافقت مع وجود المومياوات خارج مقابرها

وحتى ما حدث مع من تجرئوا على تعكير صفو الملك توت عن أمون هي محض الصدفة.

ويقول أننا في عالم يحمل الكثير من الغموض فنحن نسمع عن الجن والسحر والعوالم الأخرى ولا نعلم عنها إلا اليسير من الامر

وفي المقابل عدتم آراء لعلماء بارزين ترفض هذه الفكرة وجميعهم يستدلون بأمر مهم ألا وهو أن هوارد كارتر مكتشف مقبرة الفرعون توت عن أمون مات بعد ما يقارب العقدين من الزمن على اكتشاف المقبرة ولم يواجه أي حظ سيئ أو مرض غريب

فبحسب هؤلاء العلماء كان من الأولى أن تصيب اللعنة هوارد كارتر في الدرجة الأولى في حالة وجودها

أبرز هؤلاء العلماء هو علم الآثار المصري ووزير دولة سابق لسجون الآثار الدكتور زاهي حواس

حواس لا يعتقد بوجود لعنة الفراعنة فهو يرى كل ما حدث كان محض صدفة بالإضافة إلى الدراسات والأبحاث التي أجراها هو وعلماء آخرين

والتي أفضت في حقيقة لعنة الفراعإلى إمكانية وجود غازات سامة تنتج عن تحلل المواد العضوية من مأكل ومشرب وملبس كانت توضع مع جثة الفرعون الميت لتساعده في حياته الجديدة في العالم الآخر

وأهم هذه الغازات بحسب العلماء هو غاز الرادون المشع والذي له آثار سلبية كبيرة على الجهاز المناعي والتنفسي والعصبي بنفس الوقت

أما عن لعنة الفراعنة بحد ذاتها والنقوش التي تدل عليها فيخبرنا الدكتور زاهي حواس عن إحدى أبرز النقوش التي شاهدها عندها عند اكتشافه مع فريقي بحثه مقبرة رئيس عمال بناء الهرم الأكبر خوفو

هذا الرئيس كان معروفا باسمه تيتي وجد على جدران قبره وكذلك على قبر زوجته النقش التالي

“أيها أحياء اجمعون الداخلون إلى هذا القبر المعتدون على هذا القبر بتشويهه التمساح عليكم في الماء الثعابين عليكم في الأرض وأفراس النهر عليكم في الماء والعقارب عليكم في الأرض”

ورغم أن الدكتور زاهي ليس من المصدقين بفكرة لعنة الفراعنة كما ذكرت سابقا إلا أنه يخبرنا عن بعض الحوادث الغريبة التي حصلت معه

فيخبروا عن الحادثة التي صادفته هو وفريق من العلماء عندما حاولوا نقل مومياء توت عن أمون خارج المقبرة ووضعها على جهاز اشعة في محاولة لفك لغز وفاته

بداية هبت عاصفة رملية كبيرة أخافت الفريق فطمأنهم زاهي حواس بأنه لا يوجد شيء غريب وبعد أن وصلوا بالمومياء إلى المختبر تفاجئوا بتعطل الجهاز الحديث بمجرد وضع المومياء عليه

حادثة أخرى كذلك يسردها دكتور زاهي علينا فيقول أنه خلال عمله في الواحات البحرية قام بنقل مومياوين لطفلين من إحدى المقابر بغرض وضعها في المتحف

سافر بعدها الدكتور للتدريس في الولايات المتحدة الأميركية لمدة شهر وخلال هذا الشهر كان الطفلان يزوران منامه بشكل يومي ورافقته أحداث غريبة في هذه الفترة

فهو لم يتمكن من الوصول في الموعد المحدد إلى بعض من محاضراته وعدم لحاقه بطائرة كانت ستقله لمكان إلقائه إحدى محاضراته

لذلك عند عودته إلى القاهرة توجه إلى الواحات البحرية ليجد في الموقع الذي اكتشف فيه الطفلان المومياوان مومياء لرجل آخر

فأخذ المومياء ووضعها بجوار الطفلان المومياوان فاختفت الأحلام المزعجة والأحداث الغريبة ورغم كل هذا لا يؤمن الدكتور حواس بلعنة الفراعنة ويقول أن ما حدث معه من باب الصدفة لا أكثر.

أما عن كل ما أثير من بلبلة بخصوص علاقة نقل المومياءات الملكية في الحوادث المؤسفة التي شهدتها مصر الحبيبة إبان موعد النقل

فقد قال الدكتور زاهي في اتصال هاتفي مع إحدى القنوات أنه لا رابط بين النقل والحوادث فلا وجود لشيء اسمه لعنته الفراعنة

وان موت بعض العلماء في الماضي عند فتح المقابر الأثرية ما هو إلا بسبب الجراثيم السامة في غرف المومياوات وهو ما تم التعامل معه جيدا فيما بعد عند فتح المقابر

علماء آخرون بالطبع رفضوا فكرة لعنة الفراعنة ومنهم الدكتور جمال محرز مدير عام مصلحة الآثار الأسبق

دكتور جمال يستدل على هذا بقوله أنه كان يعمل كل حياته في قبور الفراعنة والمومياوات ولم يصبه أذى الغريب في الموضوع بحسب بعض المصادر أن دكتور جمال توفي بسكتة قلبية بعد نزعه قناع توت عنخ امون للمرة الثانية

المعارضون لهذه الفكرة يرجعون سبب موته إلى تقدمه في السلم فقط لا غير

عالم المصريات دومينيك مونتسرات هو الآخر من المعارضين لهذه الفكرة فهو بحسب كتاباته لا ينفي وجود لعنة الفراعنة فقط

بل يؤكد أن مصطلح  لعنة الفراعنة لم يكن وليد اكتشاف قبر توت عنخ أمون إنما يعود إلى ما ذكرته سابقا حول المسرحية التي استخدمت مومياء حقيقية

وبالرغم بأن أغلب الدراسات أثبتت أن مقابر المومياوات تحتوي على غازات سامة وبعض المومياوات تحمل أنواع خطرة من الفطريات السامة والتي من الممكن أن تسبب نزيف في الرئتين

إلا أن أحد أبرز العلماء وهو دي وولف ميلر البروفيسور في علم الأوبئة في جامعة هاواي موانا يرفض هذه الفكرة

فهو يعتقدون أنه من الصعب التصديق أنه في قبر وجد بعد ثلاثة آلاف عام يمكن أن نجد نوعا غامضا من كائنات مجهرية قد تقوم بقتل الإنسان في غضون 6 أشهر كما حدث مع اللورد كارنارفون

وهو كذلك يستدل على أن من قام بفتح القبر هو كارتر لم يصب بأذى بالإضافة إلى أنه لم يتناهى إلى سماعه عن تعرض أي عالم آثار أو حتى سائح بما يسمى بتسمم القبر

لذلك فهو يرى أن كل ما حدث هو من قبيل الصدفة وتواتر الأساطير على مر العقود

 

حقيقة لعنة الفراعنة

 

 

إذا أصدقائي بعد كل ما سمعناه وقرأناه حول لعنة الفراعنة المثيرة للجدل يبقى السؤال الأبرز هل لعنة الفراعنة فعلا حقيقية أم هي نتاج خيال الكتاب وصناع الأفلام

وماذا عن الأحداث التي رافقت إذ إزعاج الفراعنة ابتداء من فتح قبر توت عنخ امون وصولا إلى الأحداث المؤسفة التي شهدتها مصر الحبيبة إبان نقل المومياوات الملكية هل تظنون فعلا أنها نتاج لعنة الفراعنة

أم أننا سنؤمن جميعا أنها صدفة وقدر مكتوب

وماذا عن السحر الأسود وحماية القبور بما يسمى الرصد والتي يعود تاريخه إلى الفراعنة ربما إلى ما قبل الفراعنة هل ذلك صلة أو من يدريك لعله بحث آخر الله وحده يعلم.

ولمعرفة المزيد عن الحضارة المصرية القديمة يمكنك الاطلاع عليها من هنا.

 

مصادر لعنة الفراعنة هل هي حقيقة أم أسطورة؟

 

إرسال تعليقك عن طريق :

    إبدأ بكتابة تعليقك الآن !
تحميل المزيد
تصميم و برمجة YourColor