القائمة

الدولة الفاطمية من تأسيسها حتي سقوطها

اقرأ لاحقا
اضافة للمفضلة
متابعة التاريخ
سجل المشاهدات
اضافة مقال
المشاركات
الدولة الفاطمية من تأسيسها حتي سقوطها
Advertisements
اضغط لتقييم الموضوع
[الاجمالي: المعدل : ]

الدولة الفاطمية

الخلافة الفاطمية الشيعية من أعظم الدول الإسلامية عبر التاريخ وقد حكمت أراضي المسلمين بعد ضعف الخلافة العباسية السنية التي كانت تحكم عموم المسلمين بعد سقوط الدولة الأموية

وفي هذا المقال سنتكلم حول الدولة الفاطمية من أول نشأة الدولة الفاطمية حتى سقوط الدولة الفاطمية وأيضا أسماء خلفاء الدولة الفاطمية بالترتيب وأعمالهم وكل ما يخص الدولة الفاطمية ففي هذا المقال ملخص الدولة الفاطمية كاملة

تأسيس الدولة الفاطمية

أولا علينا أن نعرف ماهي الدولة الفاطمية و من هم الفاطميون وما هو أصلهم وكيف كان تأسيس الدولة الفاطمية؟

Advertisements

من هم الفاطميون؟

الفاطميون هم على المذهب الشيعي الإسماعيلي وينتسبوا إلى عبيد الله المهدي وتختلف المصادر التاريخية والمؤرخون في أصل الفاطميين وأصله

فعلى حسب المصادر الشيعية فهو من نسل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنه من العلويين من سلالة الإمام علي بن أبي طالب رابع الخلفاء الراشدين وأن أصلاً نسبهم من إسماعيل بن جعفر الصادق

ولكن نفي ذلك العباسيون وقالوا إنهم من الفرس واليهود وأنهم من سلالة ميمون القداح الفارسي الذي كان يساند محمد بن إسماعيل بن جعفر الصادق في الدعوة.

 

تأسيس الدولة الفاطمية في المغرب

استغل عبيد الله الهادي حالة الضعف التي كانت تعاني منها الخلافة العباسية ونشر مذهبه الشيعي الإسماعيلي وشاع أنه المهدي المنتظر

وقد آمن به مجموعة من أتباع الذي أرسلهم وعلى رأسهم أبو عبد الله الشيعي لينشروا مذهبه في المغرب الذي استقطب منهم الآلاف وبالأخص من الأمازيغ الذين كانوا بعيدين عن مركز حكم الخلافة العباسية في بغداد

دخل أبو عبدالله الشيعي واتباعه في حرب دامت 5 سنوات مع الدولة الأغالية التي كانت تحكم المغرب كانت نتيجتها سقوط الدولة الأغالية وإعلان تأسيس الدولة الفاطمية وخليفتها الأول عبيد الله المهدي.

وتلك مقالة كاملة عن متى قامت الدولة الفاطمية | تأسيس الدولة الفاطمية بالتفصيل وكافة الأحداث اطلع عليها لمعلومات أكثر.

 

متي تأسست الدولة الفاطمية

Advertisements

 

من هو مؤسس الدولة الفاطمية؟

 

مؤسس الخلافة الفاطمية هو عبيد الله المهدي وهو الإمام الحادي عشر عند الشيعة الإسماعيلية والمعروف باسم عبيد الله بن الحسين الزكي عبد الله

إقرأ أيضاً :  الدولة الفاطمية في مصر

ولد عبيد الله المهدي في عام 873 الميلادي في محافظة خوزستان في إيران ويشاع أنه من أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنه من العلويين أي من السلالة العلوية وأنه من نسب إسماعيل بن جعفر الصادق

كما شاع أنه المهدي المنتظر ويعتبر هو وأبي عبد الله الشيعي هما الذين أسسوا الدولة الفاطمية في المغرب وكانت فترته خلافة عبيد الله المهدي هي فترة التمهيد والتأسيس للخلافة الفاطمية التي حكمت عموم المسلمين على غرار الخلافة العباسية والخلافة الأموية.

قتل عبيد الله المهدي أبو عبد الله الشيعي حين أحس أنه خطر عليه بسبب قوة نفوذه ويقال إن سبب قلل عبيد الله من أبو عبدالله الشيعي أنه شك في أن عبيد الله كاذب وأنه ليس المهدي المنتظر.

Advertisements

وهذا مقال كامل عن مؤسس الدولة الفاطمية عبيد الله المهدي بالتفصيل وبه كافة الأحداث اطلع عليها لمعلومات أكثر.

 

الفاطميين

 

الدولة الفاطمية في مصر

 

بعد قيام الدولة العبيدية دولة الفاطميين في المغرب وإفريقيا وأخذ المهدية عاصمة لدولتهم ، سعى الفاطميون إلى إقامة خلافة إسلامية جديدة والقضاء على الخلافة العباسية السنية وحكمت معظم أراضي الخلافة الإسلامية بعد سقوط الخلافة الأموية

وكان أول غاية لهم هي بناء دولتهم في مصر حيث أنها أول جزء من أراضي العباسيين من ناحية الشرق لذلك كان دخول مصر أول حلم لهم فقد حاول عبيد الله مرتين دخولها لكنه فشل وحاول ابنه القائم مرة ثالثة وأيضا فشل

لذلك اهتم الخليفة الرابع المعز لدين الله أن يكون جيشه الذي سيحاول الدخول المرة الرابعة قوي فبعث بجيش قوي على رأسيه قائده جوهر الصقلي في وقت كانت الدولة الإخشيدية التي تحكم مصر تحت سيطرة الخلافة العباسية في حالة ضعف وكان الشعب المصري يعاني من الجوع والفقر وفي حالة اقتصادية سيئة.

ودخل جوهر مصر وحارب الدولة الإخشيدية ونجح في الانتصار عليها ودخول مصر واستقر في منطقة اسمها المناخة التي بعد ذلك بني عليها القاهرة.

بنى جوهر الصقلي القاهرة وفي حوالي 4 سنوات كان قد سور كبير لها وبني بها الجامع الأزهر ليكون مسجد يصلي فيه الخليفة وحاشيته ويكون مركز نشر المذهب الشيعي بعد ذلك وبنى دار الحكمة وبني قصر لإقامة الخليفة وديوان الحكم ثم استدعى الخليفة المعز لدين الله ليأتي ويعيش بالقاهرة لتكون العاصمة الثالثة للخلافة الفاطمية ومركز للحكم الفاطمي.

إقرأ أيضاً :  متى تأسست الدولة السعودية الثانية | تأسيس الدولة السعودية الثانية

وهذا مقال كامل عن الدولة الفاطمية في مصر بالتفصيل وبه كافة الأحداث اطلع عليها لمعلومات أكثر.

 

مؤسس الدولة الفاطمية

 

عاصمة الدولة الفاطمية

كانت الدولة الفاطمية منذ تأسيسها لها 3 عواصم وهم :

مدينة الرقادة: اختارها عبيد الله المهدي بعد رجوعه من سلجماسة لتكون عاصمة الدولة الفاطمية الأولي ومركز لديوان الحكم وكانت عاصمة مؤقتة لم تدم طويلا حتى قرر عبيد الله أن يبني مدينة يكون لها موقع متميز

مدينة المهدية: هي مدينة تونسية كان اسمها رأس أفريقيا اختارها عبيد الله المهدي ليبني بها مدينته نظرا لأنها تتميز بالموقع الجغرافي والاستراتيجي المتميز لأنها شبه جزيرة محاطة من جميع الجهات بالماء وتتصل بالبر من ناحية واحدة فقط ولها موانئ قرطاجينية قديمة فختارها عبيد الله المهدي وسماها علي اسمه وبني بها قصر له وقصر لابنه القائم بأمر الله وبني جامع كبير وحصنها وبنى لها سور عالي وجعلها منيعة على أي هجوم من الأعداء.

مدينة القاهرة: مدينة في مصر بنيت على يد جوهر الصقلي في عهد الخليفة المعز لدين الله الفاطمي بعد الفتح الفاطمي لمصر وقد بناها لتكون مركز للحكم الفاطمي وبني بها قصر للخليفة وبني الجامع الأزهر ودار الحكمة وخططها وبني فيها ورش ومحلات وسوار وأبواب ثم استدعي الخليفة المعز ليحكم الخلافة الفاطمية من القاهرة التي أصبحت عاصمة الدولة الفاطمية الأخيرة.

وهذا مقال كامل عن عاصمة الدولة الفاطمية بالتفصيل وبه كافة الأحداث اطلع عليها لمعلومات أكثر.

 

الجامع الأزهر

Advertisements

 

أسماء خلفاء الدولة الفاطمية بالترتيب وأعمالهم

حكم الخلافة الفاطمية 14 خليفة فاطمي وهما:

  1. عبيد الله المهدي
  2. القائم بأمر الله
  3. المنصور بنصر الله
  4. المعز لدين الله
  5. العزيز بالله
  6. الحاكم بأمر الله
  7. الظاهر لإعزاز دين الله
  8. المستنصر بالله
  9. المستعلي بالله
  10. الآمر بأحكام الله
  11. الحافظ لدين الله
  12. الظافر بأمر الله
  13. الفائز بنصر الله
  14. العاضد لدين الله

وهذا مقال كامل عن أسماء خلفاء الدولة الفاطمية بالترتيب وأعمالهم بالتفصيل وبه كافة المعلومات عنهم اطلع عليها لمعلومات أكثر.

 

عاصمة الدولة الفاطمية

 

سقوط الدولة الفاطمية

سقطت الدولة الفاطمية في عام 1171 الميلادي حين مات آخر حكام الخلافة الفاطمية العاضد لدين الله ولكن سقوط الدولة الفاطمية كان على عدة مراحل أولها ويرى بعض المؤرخين أن سقوط الخلافة الفاطمية الفعلي هو حين مات المستنصر بالله وحدث انشقاق على من يرث الحكم من بعده واستقر الأمر على المستعلي بالله الذي حارب أخيه المنذر وقتله وكان كل ذلك بسبب قوة نفوذ الوزراء وبالأخص نفوذ الأفضل ابن بدر الدين الجمالي.

إقرأ أيضاً :  تأسيس الدولة السعودية الثالثة | متى تأسست الدولة السعودية الثالثة ؟

خسرت الدولة الفاطمية كامل أراضي الشام للسلاجقة وخسرت القدس بعد حصار استمر شهر من الصليبيين الذين قاموا بمجزرة بالجيش الفاطمي مات بها آلاف من الجنود الفاطميين

ولم يتبق من خريطة الدولة الفاطمية وأراضي الدوله الفاطميه الا حكم مصر فقط التي كانت تعاني بسبب قوة نفوذ الوزراء والصراع علي الوزارة وحين هاجم ملك القدس الإفرنجي مصر استنجد الخليفة العاضد لدين الله بملك الشام نور الدين محمود

فبعث ملك الشام ابن أخيه صلاح الدين الأيوبي على رأس جيش صد خطر جيش ملك القدس وعين بعد ذلك صلاح الدين وزير للخليفة ونائب لنور الدين في مصر

سيطر صلاح الدين الأيوبي على البلاط الفاطمي حتى مات الخليفة العاضد لدين الله وأعاد صلاح الدين الأيوبي مصر من الخلافة الفاطمية للخلافة العباسية ومنع الدعوة للعاضد وأغلق مراكز التشيع ونشر المذهب السني وهكذا انتهى عصر الفاطميين.

وهذا مقال كامل عن متى سقطت الدولة الفاطمية وما أسباب سقوط الدولة الفاطمية بالتفصيل وبه كافة الأحداث اطلع عليها لمعلومات أكثر.

 

صلاح الدين الأيوبي سبب سقوط الدولة الفاطمية

 

وهكذا قد كتبنا لكم كل شيء حول تاريخ الدولة الفاطمية ويمكنك استخدام المقال في بحث عن الدولة الفاطمية doc أو بحث عن الدولة الفاطمية pdf

المصادر

  • دائرة المعارف الإسلاميَّة، الجزء الخامس والعشرين (الطبعة الأولى). بيروت – لبنان: دار المعرفة ومركز الشارقة للإبداع الفكري. 1998. صفحة 7735.
  • كتاب عبيد الله المهدى أمام الشيعة الإسماعيلية ومؤسس الدولة الفاطمية في بلاد المغرب للكاتب حسن إبراهيم حسن 
  • المقريزي: اتعاظ الحنفا بأخبار الأئمة الفاطميين الخلفا (3 أجزاء)، الهيئة العامة لقصور الثقافة، القاهرة 1999.
  • جمال الدين، عبد الله محمد (1991). الدولة الفاطمية، قيامها ببلاد المغرب وانتقالها إلى مصر إلى نهاية القرن الرابع الهجري مع عناية خاصة بالجيش. دار الثقافة والنشر والتوزيع، القاهرة.
  • عبد المنعم ماجد- ظهور خلافة الفاطميين وسقوطها في مصر- دار المعارف- القاهرة 1968م.
  • جمال الدين الشيال (أستاذ التاريخ الإسلامي): تاريخ مصر الإسلامية (جزئين)، دار المعارف، القاهرة 1966.
  •  “الفاطميون”، موسوعة الإسلام، الطبعة الثانية، ص 850-864.
  • تقي الدين المقريزي، تحقيق / جمال الدين الشيال، “اتعاظ الحنفاء بأخبار الأئمة الفاطميين الخلفاء”، طبعة 1996، 3 أجزاء، المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية – مؤسسة الأهرام.
  • مُصطفى، شاكر (1993). موسوعة دول العالم الإسلامي ورجالها – الجُزء الأوَّل (الطبعة الأولى). بيروت – لُبنان: دار العلم للملايين. صفحة 352.

 

Advertisements

إرسال تعليقك عن طريق :

    إبدأ بكتابة تعليقك الآن !
تحميل المزيد
تصميم و برمجة YourColor