القائمة

الراهبة ماريا و رسالة الشيطان

اقرأ لاحقا
اضافة للمفضلة
متابعة العالم الخفي
سجل المشاهدات
اضافة مقال
المشاركات
الراهبة ماريا و رسالة الشيطان

في تلك المقالة سوف نعرف قصة الراهبة ماريا ورسالة الشيطان من خلال معرفة من هي الراهبة ماريا ومن هو كاتب رسالة الشيطان الغريبة تلك فتابعوا المقالة.

مقدمة حول قصة الراهبة ماريا و رسالة الشيطان من أجمل قصص الغموض الواقعية

هل فعلا أحداث قصة الراهبة ماريا و رسالة الشيطان  تجعلها من أبرز قصص الغموض الواقعية؟

قرون خلت ولم تخلوا صورها الظلامية من الأسرار من الأحداث الخريبة والوقائع المرعبة التي حدثت آنذاك عصور ارتبطت بشياطين وعوالم سفلية

ربما اختفت أسرارها عند فنائها وانتهت لكن حتما لم ينتهي كل شيء فقصتنا اليوم عن الراهبة ماريا ورسالة الشيطان

أصدقاء المتابعين مقالتنا اليوم تتمحور حول موضوع بقي غامضا منذ أكثر من 400 عام مضى وإلى يومنا هذا

رغم كل المحاولات الحثيثة لفك اللغز القائم ونجاح إحداه وإن كان بشكل جزئي البطلة راهبة والموضوع رسالة

ولكن ليست كأي رسالة قرأناها أو سمعنا عنها بل رسالة مبهمة اللغة والمحتوى على حد سواء

إلى غموضها لا يكمن في هذين المجالين بل الجدل الأكبر هو صاحب الرسالة وكاتبها

الرسالة التي قيل عنها أنها قادمة من الجحيم مباشرة أسالت لعبة محبي كسر الشيفرات وحل الألغاز فما القصة وما علاقة عالم الانترنت المظلم أو Dark Web.

خذوا نفسنا عميقا أصدقائي فأنتم على وشك سماع نص رسالة كتبها الشيطان بنفسه والوسيلة الراهبة ماريا

وللاطلاع علي المزيد من قصص الرعب الواقعية يمكنك معرفتها من هنا

 

قصة الراهبة ماريا ورسالة الشيطان من أجمل قصص الغموض الواقعية

 

 

من هي الراهبة ماريا

من هي الراهبة ماريا وما علاقتها برسالة الشيطان؟

الراهبة ماريا كروكيسكا دي لا كونسيبسيون أو إذا إيزابيلا توماسي الاسم الذي ولدت به قبل اكتسابها اسمها الديني لاحقا

ولدت إذا بلا حوالي العام 1645م في إيطاليا لعائلة كانت تعتبر من العائلات المالكة آنذاك حيث أن والدها كان الأمير جيليو دي لامبيدوسا.

عاشت الفتاة في كان في عائلتها وتلقت العلوم ودرست اللغات المختلفة حالها كحال فتيات الطبقة النبيلة آنذاك تذكروا هذا المقطع جيدا فله دور فيما سيأتي لاحقا

 

من هي الراهبة ماريا

 

في عمر الخامسة عشر انضمت الفتاة الصغيرة إلى دير بالما دي مونتيشيارو في جزيرة صقلية الإيطالية.

عمدت الفتاة بحسب الطقوس المسيحية واكتسبت اسمها الرهباني ماريا كروكيسكا دي لا كونسيبسيون.

انخرطت الراهبة ماريا في حياة الرهبنة والواجبات الدينية التابعة هذا النمط من الحياة ولكن الراهبة ماريا كانت مختلفة عن زميلاتها

فبحسب كتابات وثقت من الدير الذي كانت تنتمي إليه وبقلم رئيسة الراهبات آنذاك الراهبة ماريا سرافيس

فإن هذه راهبة تحديدا منذ دخولها الداير كانت تشكو من أمر معين وليس أي أمر والموضوع مرعب بكل ما للكلمة من معنى

كان حجر الأساس لبقية القصة التي أوصلت إلى رسالة السيطة كيف لنرى!

 

من هي الراهبة ماريا

قصة الراهبة ماريا والشيطان

ما هي قصة الراهبة ماريا والشيطان؟

أغلبنا أصدقاء شاهد أفلام رعب كانت بطلتها الراهبة المخيفة أو بالأصح الشيطانية حسنا الأمر ليس صدفة أو نتاجا عقل الكاتب وصناع الأفلام

فموضوع التلبس والمس الشيطاني معتقد به وبشدة بل ومصدق من الكنيسة الكاثوليكية ولعل الراهبات هم العرضة الأكبر لهذا المس بغية إبعادهم عن طريق خدمة الرب

هذا بالضبط ما حصل مع الراهبة ماريا فبحسب الوثائق من الدير وبحسب مقال ورد في جريدة ذات تايمز فإن ماريا بعد أيام قليلة من دخولها الدير بدأت تسكن لزميلاتها من سماعها أصوات داخل رأسها توسوس لها بالابتعاد عن خدمة الرب والاتجاه للشيطان.

بل أكثر من هذا الراهبة كانت متيقنة تماما من أن الشيطان يتلبسها بين الحين والآخر وأخبرت الراهبات بذلك

والدليل الذي أقنع راهبات الدير بأن السيطرة فعلا يتلبس الراهبة ماريا بين الحين والآخر ويحاول إجبارها على الخطيئة والكفر هو ما كان يشهدونه بأم أعينهم أمام المذبحة الإلهي أو مكان الصلاة في الدير

فبحسب وثائق الدير فإن الراهبة ماريا كانت تصرخ مذعورة وخائفة عند اقترابها من المذبح كأنها ترى أمرا مخيفا وحدها القادرة على رؤيته ثم تغييب عن الوعي

وعند عودة الوعي إليها تخويلهم بأن الشيطان كان يتجسد لها ويمنعها من إكمال الطريق

 

قصة الراهبة ماريا والشيطان

لغز الراهبة ماريا و رسالة الشيطان

ما هو لغز الراهبة ماريا و رسالة الشيطان

وكأن كل هذا الرعب لم يكن كافيا ليأتي ما حدث في الحادي عشر من أغسطس عام 1667 ليكون القشة التي قصمت ظهر البعير

فما الذي حدث في هذا اليوم؟ أنصبتوا جيدا

سمعت الراهبات صراخا من غرفة الراهبة ماريا فدخلوا الغرفة ليجدوا الراهبة ترتجف وتتلوي على أرض الغرفة وجهها مغطى بالحبر كما هو حال أصابعها وفي يدها رسالة

بحسب الوصف المذكور في سجلات الدير فإن الراهبة كانت فيما يشبه حالة انفصام عن الواقع وعادت إلى رشدها فجأة خائرة القوة ومتعبة

أخبرت الراهبة ماريا زميلاتها أن الشيطان هذه المرة تلبسها وأملى عليها رسالة كتبها بيدها

الجدير بالذكر هنا أنا جريدتي the time و the mirror البريطانية وغيرها من الوثائق ذكرت أن هذه الرسالة لم تكن الوحيدة بل سبقها رسائل أخرى

إلا أن هذه الرسالة هي الوحيدة التي بقيت محفوظة في الدير والتي حملت الطابعة الغامض والمرعب.

باقي الرسائل لم نجد لهم ذكر في أي من المصادر .

نكمل مع الراهبة ورسالة الشيطان إذن الراهبة أخبرت الدير أن الشيطان هو صاحب الرسالة وأنها لا تعلم ما الذي كتبته.

في البدء قرأت ماريا والراهبات الأخريات الرسالة إلا أنهن لم يفهموا شيئا منها .

ثم انتقلت الرسالة إلى رجال الدين الكبار الذين بدورهم عجزوا عن فهم لو حتى كلمة من هذه الرسالة

هل تذكرون رئيسة الراهبات الراهبة ماريا سرافيس التي كتبت في سجلات الدير حول الراهبة ماريا حسنا هذه الراهبة أيضا وثقت هذه الحادثة بحسب مختلف المصادر

وأضافت أن الراهبة ماريا أظهرت شجاعة كبيرة في مواجهة الشيطان وكانت دائما تصرخ يا إلهي في نوبات المس  التي كانت تصيبها بحسب اعتقادهم

الملفت للنظر أنا سيرة الراهبة ماريا انطفأت بعد حادثة الرسالة ولم نجد أي ذكر لموتها إن كان من تاريخ وفاتها أو حتى مكان دفنها.

 

لغز الراهبة ماريا ورسالة الشيطان

محتوي رسالة الشيطان

محتوي رسالة الشيطان 

بقيت الرسالة الغريبة معروضة في الدير وأطلقت مناشدات واسعة لفك رموزها الغريبة ولغتها الأغرب

رسالة الشيطان كانت عبارة عن خليط من الرموز الغريبة والكتابات الأغرب واستخدمت فيها الحروف اللاتينية القديمة والإغريقية والعربية نعم كما سمعتم اللغة العربية دخلت في تكوين هذه الرسالة أيضا

وما بين الحروف كانت الرموز المبهمة تحضر بقوة فتزيد الغموض غموضا

بقيت الرسالة عصية على الفهم وبقيت الرموز والشيفرات غير قابلة للكسر لحوالي 400 عام حتى كان العام 2017 فما الذي حدث في هذا العام هنا محطتنا التالية.

 

الراهبة ماريا ورسالة الشيطان

فك لغز رسالة الشيطان في الانترنت المظلم

بالطبع موضوع الرسالة مشهور وغموضها زادها شهرة لذلك العديد من الدراسات ومحاولات فكها كانت تجري على قدم وساق دون فائدة كما ذكرنا سابقا .

حتى كان العام 2017 عندما أعلن فريقا من العلماء والباحثين في مركز لودوم للعلوم في كاتانيا إيطاليا بقيادة مدير المركز دانييل آباتي عن نجاح الفريق في فك ما يقارب السبعين بالمئة من الرسالة باستخدام برنامجها الخاص.

أينما وجدوا البرنامج برأيكم نعم كما خمنتم في غمار الدارك ويب أو الإنترنت المظلم والذي هو بالأساس موضوع جدلي بحد ذاته وسيكون له وما يتبعه من مواضيع المقالات القادمة بإذن الله

الفريق العلمي الذي حقق هذا الإنجاز استخدم برنامجها الخاصة بفك الشفاء تم طرحه واستخدامه من قبل بعض وكالات الاستخبارات العالمية بحسب ما أفاد به قائد الفريق دانييل أباتي

قام الفريق بتحميل الأبجديات اللاتينية والإغريقية والعربية والرونية وهي إحدى أقدم لغات العالم وظهرت قبل اللاتينية القديمة إلى برنامج فك الشيفرات

ليقوموا بعدها بتحميل نص الرسالة لتبدأ بعدها المفاجئات بالتوالي

كما ذكرنا  سابقا استطاعوا الفريق فكر 70 بالمئة من محتوى الرسالة وقاموا بترجمة ما توصلوا إليه إلى اللغة الإنجليزية

الانطباع الأول أن الرسالة وبشهادة فريق البحث وقائده شيطانية المحتوي دون شك

ورغم ذلك كله ما استطاع الفريق كسر شفراته وجمعه لم يعط معنا كاملا للرسالة بل هي جملة من هنا وأخرى من هناك

 

فك لغز رسالة الشيطان في الانترنت المظلم

 

إلا أن المشتركة بينها أنها كلها ترمز بطريقة أو بأخرى للشيطان وأفكاره وهذا بعض مما استطاعوا العلماء تفسيره

البشر هم من صنعوا الرب ولعياذ بالله هذا النظام أي النظام الديني لا ينفع احد الرب يظن أنه يستطيع تحرير الأرواح الرب ويسوع وروح القدس هم أوزان ميتة لا فائدة منهم

ربما الآن ستيكس أمر مؤكد

ستيكس هذا هو وبحسب أساطير الإغريقية والرومانية القديمة النار الذي يفصل بين عالم الأحياء وعالم الأموات أو بصيغة أخرى العالم العلوي والعالم السفلية

أعتقد أنكم الآن فهمتم ماذا قصد فريق البحث بأن ما تم تفسيره من الرسالة لا يحمل أي معنى واضح

بل عبارات ذات محتوى شيطاني بحت

 

لغز الراهبة ماريا ورسالة الشيطان

من كاتب رسالة الشيطان

من هو من كاتب رسالة الشيطان

حسنا إذا الرسالة تم كشف أغلب محتواها مع بقاء المقصود من هذا المحتوى غامضا إلى يومنا هذا

ولكن السؤال الآن من كتب الرسالة فعلا وهل يتفق العلماء مع ما ورد في السجلات الكنسية المحفوظة في الدير من أن كاتب الرسالة هو الشيطان نفسه هنا محطتنا التالية

حسنا أصدقائي رغم أن فريق البحث أقر فعلا أن الرسالة شيطانية المحتوى بحسب ما ورد على لسان دانييل آباتي في أكثر من موقع إن كان منذ the times أو life sciences وغيرها

إلا أنهم يرفضون فكرة أن الشيطان هو من قام بكتابة الرسالة أو حتى تلبس الراهبة والكتابة عبرها

فقد ذكرت في أكثر من مقالة أنا رأي العلمي السائد حول موضوع المس الشيطاني هو رفض هذه الظاهرة

وبالتالي وجب عليهم على الأقل طرح بعض النظريات لمحاولة تفسير ما الذي جرى فعلا وهو ما حدث

فيفيدنا دانيال والذي أعيد وأذكر أنه قائد فريق البحث أن اولي النظريات هي أن الراهبة فعلا كان يتهيأ لها أنها ممسوسة من الشيطان وان الشيطان يوسويس لها ويكلمها ولكن ليس بسبب المس الشيطاني بل بسبب مرض انفصام الشخصية

اعارض هذا المرض المعروف في عصرنا تتطابق تماما مع ما تم وصفه من الحالات التي كانت تصيب الراهبة نوباته الهلوسة والصراخ والصرع وفقدان الوعي والانفصال عن الواقع

جميعها تقدم دليلا واضحا على أن الراهبة ماريا كانت تعاني من انفصام الشخصية والذي لم يكن معروفا آنذاك

بالطبع يقول دانييل لا يمكن تأكيد هذه النظرية وأعتقد أن السبب واضح الشخص المنشود لم يعد موجودا والكنيسة آنذاك كانت تنسب أي مرض نفسي للمس الشيطاني

نظرية الأخرى أيضا يطرحها دانيال وفريقه النظرية تقول أن الراهبة قد تكون هي من كتبت الرسالة وبكامل وعيها

هل تذكرون عندما أخبرتكم أنا الفتاة الصغيرة قبل دخولها الدير كانت تدرس مختلفة اللغات حسنا بالوثائق الصادرة من الدير تم ذكران الراهبة ماريا واظبت على دراسته مختلف اللغات بل وكانت متمرسة في بعضها

وبذلك قد تكون هي من كتبت الرسالة وكل ما كان يصيبها من نوبات هلع وصراخ وغيرها محض تمثيل لا أكثر

والسبب يقول دنيال أنهم من الممكن أن الراهبة قد ملت من حياة الدير ورغبت بالتخلص منها أو أنها من الأساس أجبرت على دخول الحياة الكهنوتية

وبالتالي قادها تفكيرها إلى اختراعها هذه قصة الراهبة ماريا ورسالة الشيطان بأكملها وعلى مدى السنوات التي قضتها بالدير

أيضا لا يمكن إثبات هذه النظرية بحسب دانييل إلى أن الأكيد أن الشيطان لم يقم بكتابتها بحسب رأي الفريق العلمية التي فك شيفرة الرسالة

اما الطرف الآخر وتحديدا الكنسي فالوثائق والكتابات الصادرة من الدير الذي شهد على الواقعة تؤكد أمرا المس الشيطاني وهذا ليس بالأمر مستغرب فالكنيسة تؤمن بشكل كامل بالمس الشيطاني

ليبقى أمر رسالة ومحتواها وكاتبها مدار جدل ومحورا للعديد من التساؤلات والأهم ماذا تخفي هذه الرسالة حقا.

 

من كاتب رسالة الشيطان

خاتمة حول الراهبة ماريا ورسالة الشيطان

إذا أصدقائي هذا ما كان في جعبتنا حول الراهبة ماريا ورسالة الشيطان الرسالة التي أثارت فضول كل من اطلع عليها وبقيت غامضة المحتوى والمفهوم لعقود طويلة

وحتى بعد فك معظم شيفراتها إن أمكن القول بقيت هذه الرسالة مثارا لتساؤلات عديدة أبرزها من كتب الرسالة الشيطان أم الراهبة

ان كانت الراهبة فلماذا؟

ايعقل ان يصل مريض انفصام الشخصية الي هذا الحد من الانفصال عن الواقع والعيش في عالم الخيال والتهيؤات أم أن القصة برمتها تمثيلية من راهبة ملت من حياة الرهبنة وأرادت الخلاص فعلا

وهل يعقل أن الشيطان تلبس الراهبة وكتب الرسالة حقا

ما المقصود مما تم تفسيره وماريا أين هي متى توفيت أو أين قبرها ولماذا لم يجده أحد بعد

والأهم هل سيتمكن العلماء والباحثين يوما من فك كل الرسالة وفهم من محتواها وبالتالي تحديد كاتب الرسالة وهدفه الفعلي

أم أنهم تمكنوا من ذلك فعلا وأخفوا باقي التفاصيل لسبب ما لا أحد يعلم والله وحده يعلم.

ولمعرفة المزيد من قصص الغموض الواقعية يمكنك الاطلاع عليها من هنا.

 

وذلك فيديو يوضح قصة الراهبة ماريا ورسالة الشيطان كاملة

 

مصادر حول الراهبة ماريا ورسالة الشيطان

إرسال تعليقك عن طريق :

    إبدأ بكتابة تعليقك الآن !
تحميل المزيد
تصميم و برمجة YourColor