من هو النبي دانيال عليه السلام وما قصته

من هو النبي دانيال

في تلك المقالة سوف نعرف من هو النبي دانيال عليه السلام وما قصة النبي دانيال وأيضا ما هي معجزة النبي دانيال وأين يوجد قبر دانيال النبي فتابعوا المقالة لمعرفة كل ذلك

مقدمة حول من هو النبي دانيال عليه السلام وما قصته

لم يترك الخالق خلقه ولن يترك الخالق خلقه ولو كفروا به وجحدوا بنعمته اقرأوا ذلك في كل العصور لم يكن مرسلا بل مرسلين يبشرون وينذرون فان قضوا أبدلهم الله بآلاف وآلاف من الأنبياء

وهكذا حتى ينجي الله بهم عباده الصالحية وإن كان هذا ما عرفناه في عالمهم فما أكبر الذي نجهله

أصدقائي القراء سأسرد لكم اليوم قصة نبي طلبها الكثير منكم نبي ذكر في الإسلام والمسيحية واليهودية له قصة مع ملك هو الآخر محط اهتمام

نبي له حكاية خاصة مع الإسلام يقال أن هذا النبي هو الوحيد الذي دفن بعد دفن خاتم الأنبياء والمرسلين محمد عليه الصلاة والسلام .كيف؟

النبي دانيال إليكم القصة الكاملة

 

من هو النبي دانيال

النبي دانيال هو نبي الله دانيال عليه السلام شخصية حقيقية متعارف عليها في الإسلام كما اليهودية والمسيحية شخصية مبجلة في الديانات الثلاث وفي المعتقد البهائي أيضا

نبدأ قصتنا من عهد الخلفاء الراشدين حيث أنه وبعد فتح مدينة تستر في بلاد فارس أي إيران حاليا عام 21 هجري وأثناء جولة للموفدين المسلمين على مراكز المدينة

دخلوا إلى بيت مال يعود للقائد الفارسي آنذاك هرمزان وجدوا رجلا ميتا على سرير وفوق رأسه كتاب مكتوب بغير اللغة العربية.

بعد سؤال أهل تلك المدينة أكدوا أنه رجل مبجل لديهم يدعى دانيال لتبدأ من هنا قصته نبي الله دانيال عليه السلام

 

من هو النبي دانيال

 

قصة النبي دانيال

ما هي قصة النبي دانيال في الإسلام

نبدأ مع قصة النبي دانيال في الاسلام والرواية الإسلامية ولكن يجدر بها أن أذكر أنه لا ذكر لاسم النبي دانيال في القرآن الكريم إلا أن جموع المسلمين أجمعت على نبوة النبي دانيال وكرامته

وبالأخص أنه بحسب كبار علماء المسلمين النبي دانيال بشر بنبوة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام بل ودعا أن يكون دفنه على يد أمة محمد وهذا ما سنصل إليه لاحقا

أيضا سألفت انتباهكم إلى ورود روايتين حول النبي دانيال في الإسلام وكلتا الروايتين منقولتين عن كبار الصحابة

نبدأ مع الرواية الأولى بعد فتح تستر واكتشاف ضريح النبي دانيال وجد أحد الصحابة خاتم النبي دانيال الذي يعود للنبي دانيال وعليه نقص لأسدان يلحسان رجلا

فسأل الصحابي علماء تلك القرية فأخبروه قصة النبي دانيال وتقول القصة ولد النبي دانيال والذي يعتقد أنه من سبط يهوذا أي من أبناء النبي يعقوب عليه السلام

في زمن ملك ظالم أخبره المنجمون أنه يولد في ليلة محددة ولد سيفسد الملك عليه فما كان من الملك إلا الأمر بقتل كل الأولاد الذين ولدوا أو سيولدون في الليلة المحددة من المنجمين .

ومن هؤلاء الأطفال طبعا النبي دانيال وهذا ما حدث فكان أن أتوا بدانيال الغلام والقوه في حفرة أو وكر هذا الوكر كان منزلا لأسد ولبوته

أتت أم النبي دانيال عليه السلام يا في الصباح التالي لتنحب صغيرها إلا أنها صعقت بما رأت كان الأسد ولبوته يجلسان عند أقدام دانيال الصغير يلحسانه ويحرسانه طول الليل فنجي الله النبي دانيال لذلك.

ولما اشتد عوده وأوتي الحكمة والعلم قام بنقش ما حدث معه على خاتمه تخليدا للقصة وتذكيرا دائما له بنعمة الله عليه هذه الرواية الأولى من قصة النبي دانيال في الإسلام

 

قصة النبي دانيال

 

معجزة النبي دانيال

أما الرواية الثانية من قصة النبي دانيال في الإسلام و معجزة النبي دانيال فهي أيضا تتعلق بالأسدين ونبي آخر مع النبي دانيال تقول الرواية أنا نبوخذ نصر عندما هاجم بيت المقدس أسر من أسر منها من اليهود ونقلهم إلى بابل وكان من ضمنها دانيال النبي

فلما عرف نبوخز نصر بمكانة النبي دانيال عند اليهود قام بإلقائه في وكر الأسود للتخلص منه وإثبات مقدرته أمام اليهود ودب الذعر في قلوبهم بعد قتل نبيهم

إلا أن الأسدين لم يقربان من النبي دانيال بل رقدا تحت قدميه يحميانه من غياهب الجب الذي ألقي فيه

فلما لبث النبي دانيال ما لبس في الجب هاجمه الجوع والعطش فطلب النجدة من ربه فأتاه الذات من نبي آخر يدعى أرميا من أنبياء بني إسرائيل في الشام

فلما وصل إلى مكان حبس النبي دانيال عليه السلام سأله دانيال النبي عن هويته فأخبره انه ارميا النبي

فسأله النبي دانيال عن هوية مرسلة ليخبره ارميا بأن الله أرسلني إليك فحمد النبي دانيال ربه وشكره على جزيل عطائه وذكره له ثم سأل النبي ارميا عن قصته فأخبره التالي

عندما استنجد النبي دانيال بربه ليقيه الجوع والعطش أوحي الله للنبي ارميا أن يعد الطعام والشراب لدنيال النبي ليحمله إليه فتساءل ارميا عن كيفية وصول الطعام والشراب للنبي دانيال في أرض بابل في العراق من ارميا في الشام

فأتاه الوحي بأن ينفذ ما طلب منه وسيسخر الله من يحمله إلى بابل وهذا ما حدث

حيث أن الله سخر من يحمل النبي ارميا من الشام إلى بابل بأرض العراق ليزوده بالطعام والشراب

تكمل الرواية فتقول أن النبي دانيال بقي في الجب إلى ما شاء الله حتى كان يوما رأى الملك في منامه الجب الذي يقطنه النبي دانيال برفقة الأسدين والملائكة تهبط أفواجا من السماء لتنير عتمته

ففطيم الملك إلى مكانة النبي دانيال وأهميته فأمر بإخراجه من الجب وتكريمه وطلب منه أن يكون من مستشاري البلاط الملكي وهذا كان أحد أسباب التخفيف من عذاب اليهود وتحسين أحوالهم في بابل.

 

معجزة النبي دانيال

 

 

حكمة النبي دانيال عليه  السلام

وردت أيضا رواية بحق النبي دانيال في كتب المسلمين نقلا عن كبار الصحابة إلا أن هذه الرواية تبين الحكمة التي أوتي بها النبي دانيال على صغر سنه

بحسب الرواية فإن النبي دانيال ربي يتيما مكفولا من امرأة من بني إسرائيل وكان في المدينة أو القرية التي يقطنها ملك من ملوك بني إسرائيل قاضيان مشهود لهما بين الناس وكلامهما لا يكذب

كان لهذين القاضيين صديق مشترك له زوجة حسناء ملفتة للنظر هذا الصديق كان رجلا صالحا ومن المقربين للملك

وحدث عن أرسل الملك الرجل الصالح اقضاء بعض من أموره أي أمور الملك فأوصل رجل صديقي القاضيين بامرأته خيرا إلا أن القاضيين عشيقا زوجة الرجل الصالح وحاولا مراودتها عن نفسها فأبت المرأة الأبية

فلم يكن من القاضيين إلا أن هددا المرأة بأن يشهدا عليها عند الملك أنها زنت

لم تكترث المرأة لتهديدات القاضيين وبالفعل ذهب القاضيان إلى الملك وأخطراه وأن المرأة زنت أصابت الحيرة رأس الملك من هذا الأمر فهو يعرف المرأة ويكن لها الاحترام والتقدير

إلا أنه من الطرف الآخر يعرف القاضيين وصدقهما كذلك

لهذا الأمر أصدر الملك حكمه بأن ترجم المرأة بتهمة الزنى ولكن بعد ثلاثة أيام وشاع في البلاد خبر رجم المرأة بعد ثلاثة أيام إلا أن الملك كان يسأله وزيره كل يوم إن كان قد استطاع إيجاد حل لهذه المعضلة

فأتى الحل في اليوم الثالث وعلى يد من طبعا النبي دانيال الذي غلاما في ذلك الوقت فالذي حدث أن الوزير كان يتجول في أزقة المدينة فصادف صبيين يلعبان وفيهم دانيال عليه السلام

عندها سمع النبي دانيال عليه السلام يقول لرفاقه هلموا كي نمثل الملك والقاضيين والمرأة

فأخذ النبي دانيال دور الملك وتقاسم الباقون الأدوار فطلب النبي دانيال من أصدقائه أن يأخذ الولد الذي يمثل دور القاضي الأول إلى جهة والولد الآخر إلى الجهة الأخرى

فأتى بأول قاضي أي الولد وطلب منه أن يشهد بالحق وإلا سوف يقتله بحد السيف فوافق القاضي سأله النبي دانيال والذي كما ذكرنا كان يمثل دور الملك عن مكان وزمان واقعة الزنى وعن أسماء الأشخاص الذين زنت المرأة معهم

فأجابه الولد الذي يلعب دور القاضي الأول بما يريد سماعه

ثم أمر بإحضار الولد الذي يمثل دور القاضي الثاني وهو لا يعرف ما شهد به الأول فسأله النبي دانيال نفس الأسئلة ولكن كانت الأجوبة مختلفة

فأعلن النبي دانيال أمام باقي الأولاد أن القاضيين شهدا الزور والمرأة بريئة وأمر بقتلهما

طبعا هذا كله جرى أمام نظر وسمع الوزير الذي بهت وذهل بما شهد من هذا الغلام

فذهب الوزير إلى الملك وأخطره بمشاهد من تمثيل ولعب الأطفال

فطبق الملك ما فعله النبي دانيال ليقع القاضيان في شر أعمالهما ويكشف كذبهما وشهادتهما بالزور فتبرؤوا المرأة ويقتل القاضيان .

الصحابة الذين نقلوا هذه الروايات كما ذكرت سابقا نقلوا أيضا أن النبي دانيال تمنى وطلب من ربه أن تدفنه أمة محمد وهذا ما حدث

 

دفن النبي دانيال عليه السلام

لنعود إلى بداية قصتنا اليوم ولنكمل الأحداث التي جرت

فبعد اكتشاف جثة النبي دانيال في بلاد الفرس كما ذكرنا والتي لم تتغير وبعد التعرف عليه من خلال خاتمه وبالأخص أن الكتاب الذي كان فوق رأس النبي دانيال بعد ترجمته يحمل تنبؤات بإذن الله تصل إلى أحوال المسلمين ونبيهم

بالإضافة إلى العديد من الأخبار القديمة والقادمة على حد سواء

بل وأكثر من هذا فقط أخبر أهل القرية الصحابة الذين اكتشفوا ضريح النبي دانيال أنهم كانوا إذا حبس عنهم المطر يخرجون جسد النبي دانيال ويتضرعون به طلبا للماء فتمطر السماء

لذلك ونظرا لشدة تعلق أهل القرية به والخوف من أن يصل هذا الحب والتعلق إلى حد الشرك بالله تعالى بسبب بعدهم عن الإسلام لم يقم المسلمون آنذاك قبرا للنبي دانيال في مكان الدفن

بل حفروا 13 قبرا خلال النهار ودفنوه سرا في الليل دون أن يعرف أحد أين دفن النبي دانيال عليه السلام

وهذا ما حدث لتتم نبوءة دانيال عليه السلام ومعجزة النبي دانيال بأن أمة محمد هي التي ستدفنه وليكون بذلك النبي الوحيد الذي دفن بعد رسولنا الأعظم محمد صلي الله عليه وسلم

هذا ما كان أمر ذكر النبي دانيال في الإسلام

 

دفن النبي دانيال عليه السلام 

 

قصة النبي دانيال في اليهودية

أما قصة النبي دانيال في اليهودية فالرواية مختلفة بعض الشيء حيث أن رواية التوراتية تخبرنا بأن النبي دانيال تعرض للسبي إلى بابل في زمن نبوخذ نصر واقتيد إلى هناك مع ثلاثة شبان هم حنانيا ومشائيل وعزريا

فتعلم النبي دانيال لغتهم وأسهب الله عليه من الحكمة والذكاء ما أمكنه من الوصول إلى الخدمة في القصر الملكي مع رفاقه الثلاث

ومن هناك أثبت النبي دانيال نفسه وخصوصا براعته في تفسير الأحلام ما أكسبه مكانة عالية لدى نبوخذ نصر فعينه حاكما على بابل

وأيضا في التوراة نجد ذكرا لقصة نجاح ذاته من وكر الأسد

 

قصة النبي دانيال في المسيحية

قصة النبي دانيال في المسيحية الرواية مختلفة فما ذكر عن النبي دانيال في الإسلام وفي اليهودية لم نجده في المسيحية بل برواية مختلفة

النبي دانيال في المسيحية هو نبي مبجل وله سفر خاص به يدعى سفر دانيال وله يوم خاص يتم الاحتفال به وفي التراتيل الأرثوذوكسية يتم ترتيل نبوءة دانيال بشأن الحجر الذي حطم الصنم

حيث تقول النبوءة أن الملك في عهد النبي دانيال رأى رؤية فيها صنم رأسه من الذهب وساعده من الفضة وبطنه وفخذه من النحاس وساقيه من حديد

ورأى حجرا يضرب الصنم فيفتته ولا يبقى له باقية فحملت الرياح فتات الصنم وأصبح جبلا عاتيا ملأ الأرض كلها

النبي دانيال أخبر الملك برؤياه قبل أن يخبره الملك وأرفقها بتفسيره فأخبره أن رأسه يمثله ويمثل مملكته وبعده تقوم مملكة أخرى

والنحاس تمثله مملكة ثالثة تتسلط على الأرض أما الحديد فيمثله المملكة الرابعة التي تسحق كل من يحاربها من الممالك

أما الحجر فهو ملك أبدي يقيمه إله السماء ويبقى إلى نهاية الزمان وهذا ما يمثله الجبل الذي تكون من بقايا الصنم والحجر

وبهذا يكون دانيال قد تنبأ النبي دانيال بما يحصل في القرون القادمة وصولا إلى المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام بحسب التفسيرات المسيحية ووصولا إلى أمة الإسلام والنبي محمد صلي الله عليه وسلم بحسب تفاسير المسلمين.

 

قبر النبي دانيال

إلا أن الديانات الثلاث لم تذكر متى وكيف وأين توفي النبي دانيال فقط ما هو معروف أن هناك مقام للنبي دانيال في إيران يعتقد أنه قبر النبي تبعا لقصة دفنه من قبل الصحابة المسلمين

غير أنه لفتني معلومة عن وجود قبر داخل مسجد في الإسكندرية يحمل اسم دانيال يقول السكان أن هذا هو فعلا قبر النبي دانيال وأن المسلمين هم من دفنوه هنا بنفس تفاصيل القصة التي ذكرتها سابقا

ليبقى لغزو هذا النبي قائما إلى يومنا هذا

 

قبر النبي دانيال

 

خاتمة حول النبي دانيال عليه السلام

إذا أصدقائي هذا ما كان في جعبتنا حول حقيقة النبي دانيال عليه السلام قصة عرفتنا على نبي ربما الكثير منا لم يعرفوه من قبل قصة تحمل من العبر الكثير فهي ترينا مظاهر قدرة الخالق وإعجازه بحق الصالحين أمواتا كانوا أم أحياء

قصة علمتنا أن الكذبة يزور لابد أن يكشف ولو بعد حين وأن الثقة المطلقة بحكم الخالق وتدبيره لأمورنا هي طريق النجاة الأوحد من كل مصاعب ومعوقات الحياة مهما بلغت شدتها

بل الأهم قصة تذكرنا أن الله لم يترك خلقه في كل العصور وإن عصوا وكفروا وجحدوا أرسل إليهم من جديد من يذكرهم بربهم الأوحد فما نعلمه في عالم الأنبياء قطرة وما نجهله محيط

ذلك تاريخهم لكم فيه عبرة والله أعلي واعلم ولمزيد من قصص الأنبياء والرسل يمكنك الاطلاع عليها من هنا.

 

مصادر قصة النبي سليمان عليه السلام

 

النبي دانيالقصص الأنبياء والرسل

تعليقات

تعليقات الفيس بوك

عرض المزيد

الاكثر مشاهدة

  • اخر المقالات في قصص دينية
  • اخر المقالات
  • الاكثر شيوعا ف قصص دينية
  • الاكثر شيوعا
  • عشوائي