القائمة

بورتريهات الفيوم القصة الكاملة وراء لوحات مومياوات الفيوم

اقرأ لاحقا
اضافة للمفضلة
متابعة ديوان التاريخ
سجل المشاهدات
اضافة مقال
المشاركات
بورتريهات الفيوم القصة الكاملة وراء لوحات مومياوات الفيوم
Advertisements
اضغط لتقييم الموضوع
[الاجمالي: المعدل : ]

مقدمة حول بورتريهات الفيوم القصة الكاملة وراء لوحات مومياوات الفيوم

في هذه المقالة سوف نكشف القصة الكاملة وراء بورتريهات الفيوم القصة الكاملة وراء لوحات مومياوات الفيوم و من هم أصحاب لوحات الفيوم .

 

مقدمة حول بورتريهات الفيوم القصة الكاملة وراء لوحات مومياوات الفيوم

Advertisements

 

من هم أصحاب لوحات الفيوم

في هذه الفقرة سوف نعرف من هم أصحاب لوحات الفيوم

Advertisements

تعتبر الحضاره المصريه من اقدم الحضارات واقوى الحضرات في العلم وتعتبر الحضاره اليونانيه والرومانيه من اجمل واتقن الحضارات في الفن.
وعندما اجتمعت هذه الحضارات بي مسمى” الحضاره الهلينستية ” في مصر وكان من اهم المراكز هذه الحضاره
هي الفيوم ولتخرج لنا من هذه الحضرات ابداع لامثيل له الاء وهو بورتريهات الفيوم فاياتراء ايه القصه وايه الحكاية بورتريهات الفيوم؟ 🤔
القصه كلها ياسيدي بتبدي انه ومنذ أكثر من أربعة قرون مضت، وتحديدًا عام 1615 ميلادية، بدأت أرض الفيوم في إخراج كنزها الثمين، حين عثر الرحالة الإيطالي “بيترو ديلا فاليه” علي أول تلك البورتريهات، لتتوالي الاكتشافات الأثرية، قام علي أثرها بنقل بعضها إلى أوروبا، لتستقر في قاعات “ألبرتينوم” بمتحف الفن الحديث في مدينة “دريسدين” الألمانية، وطيلة القرون الأربعة عُثر في مقابر الفيوم على 900 لوحة، مازالت على حالتها الأولي، لما تتمتع به المنطقة من مناخ حار جاف.

 

لوحات الفيوم

 

وصف بورتريهات الفيوم

في هذه الفقرة سوف نتناول وصف بورتريهات الفيوم
كما وصفت بأنها أقدم لوحات تصوير الوجه البشري، فلأول مرة في التاريخ الإنساني تخرج عن إطار الرسم الجانبي، فقد اعتاد الفنان المصري القديم على رسم الوجوه من الجانب، حتى وإن كان الجسد من الأمام أو الخلف، ويمكن ملاحظة ذلك في رسوم المعابد الفرعونية، ما جعلها مدرسة خاصة امتازت بخروجها على الإطار المصري القديم المألوف، وبها انفتحت مصر على العالم الخارجي بعد أن كانت منغلقة على نفسها.
تلك اللوحات التي عُثر عليها ملتصقة بمومياوات تعود إلى العصر الروماني في منطقة الفيوم، ذات طبيعة فريدة، بها انفتحت مصر على العالم الخارجي، بعد أن كانت منغلقة على نفسها، فيها رُسم الوجه كاملاً من الأمام، وملتفتًا في بعضها قليلاً إلى اليسار، تصور بعض الأشخاص الذين عاشوا منذ أكثر من ألفي عام، ورغم اختلاف البعض حول طبيعة تلك الوجوه، ما بين مصرية، ويونانية رومانية، أو حتي بيزنطية، إلا أن الأسماء المكتوبة عليها يونانية، والملابس والتسريحات والحلي ذات طابع روماني.

إقرأ أيضاً :  حكاية القدس والمسجد الأقصى عبر التاريخ

 

بورتريهات الفيوم القصة الكاملة وراء لوحات مومياوات الفيوم

 

#كان معكم الحكواتي حسن فوده بتوقيت القاهرة.

(كل هذا فى اطار مبادرة حكاوى لنشر الوعى الاثرى و الترويج و دعم السياحه المصريه تحت اشراف فريق ديوان التاريخ )
#مبادرة_حكاوى
#ديوان_التاريخ
#الموسم_الثاني

Advertisements

إرسال تعليقك عن طريق :

    إبدأ بكتابة تعليقك الآن !
تحميل المزيد
تصميم و برمجة YourColor