بحيرة النطرون القاتلة

بحيرة النطرون القاتلة

جدول المحتوي

كتبت / زهراء الجندي و رحمه الجندي عن بحيرة النطرون القاتلة بحيرة ميدوسا القاتلة

العالم مليئ بالغرائب و العجائب الطبيعية منها ما يدركه و يستوعبه العقل و منها الذي لا يُصدق و لا يُعقل فماذا لدينا اليوم من العجائب ؟!

ماهي بحيرة ناترون وأين تقع ؟!

بحيرة النطرون القاتلة هي  بحيرة مالحة و بشكل كيمائي يطلق عليها قلوية وتقع بحيرة النطرون في دولة تنزانيا شمال مقاطعة (نجورو نجورو) في منطقه تسمى (أروشا) ، و بشكل توضيحي أكثر ف هي تمثل الفرع الشرقي من الصدع الأفريقي الشرقي “East African Rift”.

مساحة بحيرة النطرون

العمق لا يزيد عن (ثلاثة أمتار) ، و مثل أي مسطح مائي فيختلف عرضها تبعاً لمستوى الماء ، أما عن أقصي طول للبحيرة ف يبلغ (57 كيلو متر) ،و عرضها (22 كيلو متر).

بحيرة النطرون القاتلة

مميزات بحيرة ميدوسا بحيرة النطرون القاتلة

من حيث التربة فهي عبارة عن مساحة أرضيه زراعية رطبة ولها الكثير من الأهمية الدولية و صنفت ضمن “اتفاقية رامسار”Ramsar convension”

و من مميزاتها أيضا أنها من البحيرات الضحلة إلى حدٍّ كبير بالإضافة إلى أنها تتغذي بشكل مباشر و تلقائي على الينابيع الخارجة من الأنهار و تبقي غنية بالمعادن النفيسة و موارد الطبيعة ، و تتميز درجة حرارة مياه البحيرة في أكثر الأحيان أكثر من (40 درجة مئوية)، و تصل درجة حرارتها في العمق (60 درجة مئوية) .

الحياة النباتية

في البحيرة العجيبة يعيش بها الكائنات الحية الدقيقة المحببة للأملاح و التي تتغذي عليها مثل ( الكائنات الدقيقة أليفات الملح أو بما تسمي بالهالوفيل) بالإضافة إلى بعض أنواع البكتيريا الزرقاء Cyanobacteria ”
و بما أن وجود الحياة النباتية الدقيقة في هذة البحيرة فهذا يكسبها اللون الأحمر أو الوردى كما يطلق البعض عليه و هذا اللون بسبب الصبغة الحمراء الناتجة عن عملية التمثيل الضوئى .

الحياة الحيوانية

البحيرة القاتلة هي موطناً لبعض أنواع الطحالب و مجموعة من اللافقاريات و الطيور و بعض فصائل الأسماك التي أوشكت على الانقراض و هي منطقة التزاوج الوحيدة في شرق أفريقيا لأكثر من (مليونين و نصف) من طيور “النحام القزم “أو المعروف ” بالفلامينجو القزم”
و بما أن هذا المكان الوحيد في العالم لتزاوج طير “الفلامينجو” فهذا جعله مهدداً بالانقراض .

بحيرة النطرون القاتلة

لماذا يطلق علي بحيرة النطرون البحيرة القاتلة أو بحيرة الدماء؟

سميت بحيرة ميدوسا ببحيرة الدماء بسبب لونها الأحمر الناتج عن إرتفاع نسبة البكتيريا فيها كما ذكرنا نحن في السابق.

أما عن البحيرة القاتلة :

فلأنها تحتوى على نسبة أملاح عالية جداً و سميت أيضاً بالبحيرة المالحة و يؤدى ذلك أنها تؤذي الحيوانات و الأجسام البشرية و غير البشرية بسبب ملوحتها .

خاتمة بحيرة النطرون القاتلة

وهكذا قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال و نتمني بأن ينال الإفادة المطلوبة

المرجع :

  • بحيرة ناترون ( بحيرة ميدوسا القاتلة) محمد عبد اللطيف

((كل هذا في اطار مبادرة حكاوي لنشر الوعى الأثري و الترويج و دعم السياحة المصرية تحت اشراف فريق ديوان التاريخ))

#مبادرة_حكاوى
#الموسم_الرابع
#ديوان_التاريخ_مستقبلك_في_الاثار_والتاريخ

ولمعرفة المزيد حول أماكن غامضة يمكنك الاطلاع عليها من هنا 

Facebook
X
Telegram
LinkedIn
Tumblr
Reddit
Scroll to Top