القائمة

بداية العشر الأواخر من رمضان

اقرأ لاحقا
اضافة للمفضلة
متابعة إسلاميات
سجل المشاهدات
اضافة مقال
المشاركات
بداية العشر الأواخر من رمضان

في تلك المقالة سوف نعرف متى تبدأ العشر الاواخر من رمضان وسنعرف أيضا ما هو فضل بداية العشر الأواخر من رمضان فتابعوا المقالة لمعرفة كل ذلك.

بداية العشر الأواخر من رمضان

ما هي بداية العشر الأواخر من رمضان؟

هذا رمضان وقد بدأ يطوي بساطة وقد تصرمت أيامه وقد أقبلت علينا بداية العشر الأواخر من رمضان روي البخاري عنها قول عائشة رضي الله تعالى عنها كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

{كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شد مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله} صلى الله عليه وسلم فكان النبي صلوات ربي وسلامه عليه يجتهد في العبادة طوال أيام العام.

فإذا دخل شهر رمضان زاد من اجتهاده فإذا بداية العشر الأواخر من رمضان علم أنها هي أفضل ليالي في خلال العام فاجتهد صلى الله عليه وسلم أكثر مما كان يجتهد في غيرها.

فكان يزيدوا فيما يتعلق بصلاته وتسبيحه وذكره وتلاوته للقرآن وكان يوقظ أهله كما قالت عائشة كان يوقظ أهله للصلاة مع أنه كان يوقظهم في غيرها من الليالي.

كما قالت عائشة رضي الله عنها  «كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يُصَلِّي، وأَنَا رَاقِدَةٌ مُعْتَرِضَةٌ عَلَى فِرَاشِهِ، فَإِذَا أَرَادَ أَنْ يُوتِرَ أَيْقَظَنِي فَأَوْتَرْتُ».  يعني يوقظها لأجل أن تصلي آخر الليل.

هذا فعله عليه الصلاة والسلام في ليالي السنة كلها لكنه إذا دخل رمضان أيقظ أهله وشد المئزر واجتهد العبادة عليه الصلاة والسلام خلال هذه العشر الأواخر من رمضان

 

بداية العشر الأواخر من رمضان

 

فضل العشر الأواخر من رمضان

ما هو فضل العشر الأواخر من رمضان 

هذه العشر الأواخر من رمضان فضلها الله تعالى على جميع ليالي رمضان وبالتالي هي أفضل من جميع ليالي السنة ففيها ليلة القدر التي قال فيها النبي عليه الصلاة والسلام .

{منْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمانًا واحْتِسابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ متفقٌ عَلَيْهِ}. مع قوله عن بقية ليالي رمضان {مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ}. ثم خاصة ليلة القدر بهذا الحديث.

وهذه الليلة العظيمة خصها الله تعالى بأن أنزل فيها القرآن {إنإِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5)}

فالعبادة في ليلة القدر خير من عبادة أكثر 80 سنة فمن أراد أن يحوز الرضا والمغفرة ويصيبه ما يتعلق بإحسان الله تعالى وفضله وكرامة ونزول الملائكة فعليه أن يتعبد لله في هذه العشر الأواخر من رمضان .

ولم يحدد العلماء جزما أي ليلة تكون ليلة القدر فقال بعضهم كما جاء في أحاديث إنها خلال العشر الأواخر من رمضان كلها وقد تكون للزوجية أو الفردية.

وقال بعضهم بل هي للفردية منها فقد تكون في ليلة الواحد والعشرين أو الثالثة والعشرين أو الخامس والعشرين أو السابع والعشرين أو التاسع والعشرين.

وقال بعضهم بل هي ليلة الخامسة والعشرين وقيل بل هي السابع والعشرين فاختلف أهل العلم في تحديدها وإن كان أكثرهم أشار كما في حديث كما في أثر عن بن عباس أنها في السابع والعشرين.

لكن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتعبد طوال هذه الليالي من العشر الأواخر من رمضان رجاء أن تكون عبادته في الليلة التي هي ليلة القدر.

 

فضل العشر الأواخر من رمضان

 

الاعتكاف

ما هو فضل الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان

وفي البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم اعتكف العشرة الأولى من هذا الشهر ثم في السنة التي بعدها اعتكف العشر الوسطى من هذا الشهر فلما كانت الليلة الأخيرة من هذه العشر الوسطى نزل  إليه جبريل عليه السلام.

وقال للنبي عليه الصلاة والسلام إن الذي تطلبه أمامك الليلة التي اعتكفت هذه العشر الوسطى لأجل أن تصيبها واعتكفت العشرة الأول في السنة التي قبلها لأجل أن تصيبها انك لم تصبها لا في العام الماضي ولا هذا العام إنها أمامك.

يعني ليلة القدر فاعتكف النبي عليه الصلاة والسلام العشر الأواخر رجاء أن يصيب فضل هذه الليلة وفي  بداية العشر الأواخر من رمضان أيها الإخوة الكرام يتعبد العبد لله تعالى فيها بكل أنواع العبادة.

فزت في تلاوة القرآن إن كنت تتلو خلال الشهر جزءا واحدا أو جزأين أو ثلاثة في اليوم فزد في هذه العشر الأواخر من رمضان.

إن كنت تسبح الله تعالى وقتا فزد في بداية العشر الأواخر من رمضان إن كنت تجنبت شيئا مما يقلل من جزاء صومك فتجنب أكثر في هذه العشر.

فإن الخيل إذا اقتربت من نهاية مضمار السباق أخرجت كل ما عندها من قوة لتسبق غيرها أنت الآن رمضان ويقبل بساطة ويقوض أيامه فاحرص على استثمار هذه العشر الأواخر من رمضان

ما هو الاعتكاف

وكان النبي عليه الصلاة والسلام من حرصه على استثمار العشر يعتكف في المسجد والاعتكاف هو لزوم المسجد لطاعة الله تعالى فيه

من شدة حرص النبي صلي الله عليه وسلم لا يخرج من المسجد أبدا خلال هذه العشر الأواخر من رمضان.

والنبي عليه الصلاة والسلام لما ذكر مكفرات الخطايا في حديث آخر قال وانتظار الصلاة بعد الصلاة إذا صلى المرء صلاة الظهر ثم قعد في المسجد ينتظر صلاة العصر فهذا من مكفرات طائفة أو لو صلي المغرب ثم قعد في المسجد ينتظر أن يصلي العشاء فهذا من مكفرات الخطايا.

فما بالك بمن يقعد في المسجد أياما ينتظروا صلاة بعد صلاة.

 

الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان 

 

أفضل عبادة في العشر الأواخر من رمضان

ما هي أفضل عبادة في العشر الأواخر من رمضان 

وقد روي بن ماجة ماجد أن النبي عليه الصلاة والسلام قال {ما تَوَطَّنَ رجلٌ مسلمٌ المساجِدَ للصلاةِ والذكْرِ ، إلَّا تَبَشْبَشَ اللهُ لَهُ منْ حينِ يَخْرُجُ مِنْ بَيْتِهِ ، كَمَا يتَبَشْبَشُ أهلُ الغائِبِ بغائِبِهِمْ ، إذا قدِمَ علَيْهم}

يفرح الله تعالى به ويسمع دعاءه ويجيب نداءه ولذلك أيها الأخوة الكرام من أميز العبادات خلال هذه العشر الاعتكاف.

وعندما نقول الاعتكاف نعلم أنه من سنة أبينا إبراهيم عليه السلام فإن الله تعالى لما أمر إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام ببناء البيت الحرام قال الله جل في سورة البقرة

{وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى ۖ وَعَهِدْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ (125)}.

وجاء الأنبياء من بعده إبراهيم عليه السلام وهم يفعلون سنة الاعتكاف فهي سنة أبيهم إبراهيم وكانوا في الجاهلية يعلمون أنها من بقايا سنة إبراهيم.

فقد روي في صحيح البخاري {أنَّ عُمَرَ سألَ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال: كنتُ نَذَرْتُ في الجاهليَّةِ أن أعتكِفَ ليلةً في المسجِدِ الحَرامِ. قال: فأوفِ بِنَذرِك}.

واعتكف النبي عليه الصلاة والسلام منذ هاجر إلى المدينة إلى أن مات لبث ثلاثة عشرة سنة في المدينة لم يفوت الاعتكاف سنة واحدة صلوات ربي وسلامه عليه .

يقولوا الزهري رحمه الله عجبا للناس ترى كل اعتكافه ورسول الله وسلم لم يتركه منذ هاجر إلى المدينة.

ولذلك أيها الأخوة الصائمون إذا تيسر لك أن تعتكف ولو وقتا يسيرا فافعل.

 

أفضل عبادة في العشر الأواخر من رمضان

 

متى تبدأ العشر الاواخر من رمضان

 متى تبدأ العشر الاواخر من رمضان؟ و متي يكون الاعتكاف في بداية العشر الأواخر من رمضان؟

والسنة وبالاعتكاف أن يعتكف في بداية العشر الأواخر من رمضان فيدخل إلى المسجد وتبدأ العشر الاواخر من رمضان قبل غروب الشمس في يوم 20 التي هي ليلة ال21.

قبل أن تغرب الشمس وقبل أن يؤذن وأنت في المسجد حتى تكون أصبت الليلة من أولها ثم لا يخرج من المسجد إلا عند انتهاء رمضان إذا أعلن هلال رمضان إذا أذن للمغرب من آخر يوم من أيام رمضان.

وجاء في أحاديث أنه الرسول صلي الله عليه وسلم كان يخرج في الفجر بعدما يصلي العيد.

لكن ان الشخص خرج في مع المغرب أو خرج بعد صلاة العيد فلا بأس ولا بأس يعتكف يوما أن يعتكف يوما أو يعتكف ليلة.

فلو أنك صليت المغرب وجئت قبيل آذان المغرب حتى تصيب غروب الشمس وأنت بالمسجد فتكون أدركت ليلة كاملة فتقعد في المسجد إلى آذان الفجر فأنت قد اعتكفت ليلة ولك أجر .

وان اعتكف يوما فجاء الي المسجد قبل أن يؤدن الفجر وقعد فيه وقرأ القرآن ونام ما تيسر له ثم تعبد إلى أذان المغرب فأنت اعتكفت يوما فلك فضل.

وقد ذكر أهل العلم أن الاعتكاف ينبغي أن يكون إما يوما أو أن يكون ليلة لكن ذكر بعضهم ومنهم شيخينا بن الباز رحمه الله وغيره أنه لا بأس أن يعتكف أقل من ذلك.

فلو أنك أيها الأخ الكريم صليت التراويح مع الإمام ثم نويت الاعتكاف إلى صلاة القيام وبقيت بالمسجد تتلو القرآن الكريم ساعتين أو ثلاث إلى صلاة القيام فهذا اعتكاف

ولو صليت المغرب في المسجد وقعدت إلى آذان العشاء ونهاية صلاة التراويح فهذا اعتكاف ولو صليت الأسرى ونويت أن تبقى إلى المغرب اعتكافا فهذا اعتكاف

فان الاعتكاف هو لزوم والمسجد لطاعة الله تعالى فيه.

 

متي بداية العشر الأواخر من رمضان

 

العتق من النار في بداية العشر الأواخر من رمضان

ما هو فضل العتق من النار في بداية العشر الأواخر من رمضان؟

الله الله أيها الأخوة الكرام بالاجتهاد فإنني لله تعالى في كل ليلة العتقاء من النار وخلال هذه بداية العشر الأواخر من رمضان يعتق الغني الكريم سبحانه وتعالى صاحب الفضل والإحسان .

ينظر إلى عبادة فيرى عبادتهم وتقربهم وبكاءهم بين يديه ورغبتهم فيما عنده وتأميلهم لفضله يعتق الله تعالى رقاب عباده من النار.

نسأل الله تعالى أن يشملنا برحمته وأن يحيطنا بمعفرته اللهم اختم لنا شهر رمضان برضوانه والعتق من نيرانه وجعل موعدنا بحبوحة جناتك وعاملنا بفضلك وإحسان .

اللهم صلي على محمد وعلى آله محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آله إبراهيم وبارك على محمد وعلى آله محمد كما باركت علي إبراهيم وعلى آله الإبراهيمي إنك حميد مجيد

وذلك ما كان في جعبتنا حول فضل بداية العشر الأواخر من رمضان والله أعلي وأعلم ولمعرفة المزيد حول شعائر شهر رمضان أو طقوس شهر رمضان من هنا ولمعرفة المزيد من إسلاميات عموما من هنا.

 

مصادر بداية العشر الأواخر من رمضان

ما هي مصادر عن بداية العشر الأواخر من رمضان

 

إرسال تعليقك عن طريق :

    إبدأ بكتابة تعليقك الآن !
تحميل المزيد
تصميم و برمجة YourColor