القائمة

عقوبة خروج المرأة بدون اذن زوجها

اقرأ لاحقا
اضافة للمفضلة
متابعة إسلاميات
سجل المشاهدات
اضافة مقال
المشاركات
عقوبة خروج المرأة بدون اذن زوجها

في تلك المقالة سوف نوضح ما هو حكم خروج المرأة بدون إذن زوجها؟ وأيضا هل يجوز أن تخرج المرأة من بيت زوجها بغير إذنه؟ وسنعرف عقوبة خروج المرأة بدون اذن زوجها فتابعوا المقالة.

هل تخرج المرأة من بيت زوجها بغير إذنه؟

هل يجوز أن تخرج المرأة من بيت زوجها بغير إذنه؟

ومن أخطاء بعض الزوجات الخروج من المنزل دون إذن الزوج فيعض النساء لا تبالي بإذن زوجها من عدمه حيث تخرج من المنزل غير عابئة بزوجها.

فتخرج بصورة معتادة إلى جيرانها وأقاربها وتخرج إلى مناسبات الأفراح أو إلى الأسواق أو إلى الصديقات كل ذلك بدون إذن الزوج.

وربما احتالت عليه في ذلك فإذا أرادت الذهاب إلى مكان لا يأذن به الزوج طلبت منه زيارة أهلها ومن هناك تذهب إلى حيث تريد .

فإذا أذنت المرأة لدخول المنزل لغير من يحب الزوج وكذلك إذا خرجت من المنزل دون إذن الزوج فهذا الصنيع داخل في نشوز الزوجة فان خروج المرأة بدون إذن زوجها نشوز وذلك أن للزوج منعها من الخروج.

 

حكم خروج المرأة بدون إذن زوجها

ما هو حكم خروج المرأة بدون إذن زوجها؟

قال بن قدامة رحمه الله تعالى وللزوج منعها من الخروج من منزله إلى ما لا بد منه سواء أرادت زيارة والديها أو عيادتهما أو حضور جنازتهما .

قال أحمد في امرأة لها زوج وأم مريضة ولطاعته زوجها أوجب عليها من أمها إلا أن يأذن لها.

وقال ابن قدامة رحمه الله ولا يجوز لها الخروج إلا بإذن الزوج ولكن لا ينبغي للزوج منعها من عيادة والديها وزيارتهما لأن في ذلك قطيعة لهما وحملا لزوجته على مخالفته

وقد أمر الله تعالي بالمعاشرة بالمعروف وليس هذا من المعاشرة بالمعروف فقد قال الله تعالي في سورة النساء {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا ۖ وَلَا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلَّا أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ ۚ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۚ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا (19)}.

 

حكم خروج المرأة بدون إذن زوجها

 

عقوبة خروج المرأة بدون اذن زوجها

ما هي عقوبة خروج المرأة بدون اذن زوجها؟

وقال ابن قدامة رحمه الله فإن أظهرت نشوزا وهو أن تعصيه وتمتنع عن فراشه أو تخرج من منزل الزوج بغير إذنه فله أن يهجرها في المضجع

لقول الله تعالى وهدروا هنا في المضاجع في سورة النساء {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ۚ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ ۚ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ ۖ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا (34)}

قال بن عباس عن عقوبة خروج المرأة بدون اذن زوجها لا تضاجعها في فراشك

وقال بن الجوزي رحمه الله ينبغي للمرأة أن تحظر من الخروج مهما كانت إن سلمت من الفتنة في نفسها لم يسلم الناس منها .

فإذا اضطرت إلى الخروج خرجت بإذن زوجها في هيئة رثة وجعلت طريقها في المواضع الخالية دون الشوارع والأسواق واحترزت من سماع صوتها ومشت في جانب الطريق لا في وسطه .

فالحاصل أن خروج المرأة من منزلها بغير إذن زوجها ذنب عظيم يجب على المرأة أن تحظر منه وأنت تتوب إلي الله إن كانت واقعة فيه.

ثم إن خروج المرأة بدون اذن زوجها سبب لتسلط الشيطان على المرأة كما أنه حرمان لها من نعم القرار في البيت وما فيها من الراحة والأنس والسكون.

فقد الله جل وعلا مخاطبا المؤمنات وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ ۖ وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (33)

وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم ولا صلى الله عليه في رواية في سنن الترمذي {المرأةُ عورةٌ ، فإذا خرَجَتْ اسْتَشْرَفَها الشيطانُ}

ولو أدركت المرأة المسلمة ما في مكثها وقرارها في بيتها من السعادة والأنس والراحة والنعيم لفضلت البقاء في المنزل على الخروج.

ولو علمت مدى ما تعانيه الخراجات الولاجات من إضاعة المنزل وتشتت القلب وضيق الصدر لما فرطت في سعادتها في بيتها وبين أولادها ومع زوجها.

قد يقول قائل هذه الأمور التي هي حق للزوج تجعل المرأة أسيرة في بيت زوجها ولكن الرجل لو كان كريما ذا خلق حسن ويعاشر بالمعروف فهذا مما لاشك فيه يجعل الحياة أكثر سعادة وأكثر سهولة وراحة .

وهذا يدل على عظم اختيار الزوج من ولي الزوجة لأنه يجعل وليت أسيرة عند رجل فان لم يكن ذلك الرجل كريما ذا أصل فقد ضيعها وضيع دينها وفي هذا هناك دينها ودنياها

فقد قال الرسول صلي الله عليه وسلم في حديث موجه للرجال للحث علي المعاملة الحسنة للنساء

{شَهِدَ حجَّةَ الوَداعِ معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ فحَمدَ اللَّهَ وأَثنى علَيهِ وذَكَّرَ ووعظَ ثمَّ قالَ استَوصوا بالنِّساءِ خيرًا فإنَّهنَّ عندَكُم عَوانٍ ليسَ تملِكونَ منهنَّ شيئًا غيرَ ذلِكَ إلَّا أن يأتينَ بفاحشةٍ مبيِّنةٍ فإن فَعلنَ فاهجُروهنَّ في المضاجِعِ واضرِبوهنَّ ضربًا غيرَ مبرِّحٍ

فإن أطعنَكُم فلا تَبغوا عليهنَّ سبيلًا إنَّ لَكُم مِن نسائِكُم حقًّا ولنسائِكُم عليكُم حقًّا فأمَّا حقُّكم على نسائِكُم فلا يُوطِئْنَ فرُشَكُم من تَكْرَهونَ ولا يأذَنَّ في بيوتِكُم لمن تَكْرَهونَ ألا وحقُّهنَّ عليكم أن تُحسِنوا إليهنَّ في كسوتِهِنَّ وطعامِهِنَّ}

 

عقوبة خروج المرأة بدون اذن زوجها

 

حكم خروج المرأة للصلاة في المسجد بدون اذن زوجها

ما هو حكم خروج المرأة للصلاة في المسجد بدون اذن زوجها؟

الأصل أن المرأة لا تخرج من بيتها إلا بإذن زوجها ولكن قد قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه أبو هريرة {لا تَمْنَعُوا إماءَ اللهِ مساجِدَ اللهِ ، ولَكِنْ لِيَخْرُجْنَ و هنَّ تَفِلاتٌ}

يعني المرأة لو أرادت أن تخرج الي الصلاة مثلا  مثلا زوجها ليس له أن يمنعها إذا أرادت الصلاة لكن لو منعها فقد وقع زوجها في الاثم.

فقد قال بلال بن عبد الله بن عمر لأبيه المرأة تريد أن تخرج الصلاة ففل له أبيه عبد الله بن عمر رضي الله عنهما لا تمنع المرأة من الخروج الي الصلاة وذكر له حديث النبي صلي الله عليه وسلم  {لا تَمْنَعُوا إماءَ اللهِ مساجِدَ اللهِ ، ولَكِنْ لِيَخْرُجْنَ و هنَّ تَفِلاتٌ}

فقال بلال بن عبد الله بن عمر قال والله لأمنعهن ويقصد بذلك أنه تساهلت النساء في وضع العطر وإما بالتبرج البسيط أو ما شابه ذلك من الأمور أو كثرة الخروج فقال والله لأمنعهن ليس النساء ولكن يقصد النساء في السابق.

فغضب عليها عبد الله بن عمر ابنه بلال وقالوا وسب وقال أقول لك يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تمنعهن وتقول أنت لتمنعهن والله لا أكلمك أبدا .

فالأصل هنا أن المرأة لا يجوز للرجل أن يمنعها من الصلاة في المسجد لكن لو منعها هل يجوز للمرأة ان تخرج للصلاة في المسجد بدون اذن زوجها؟

لا ليس لها أن تخرج فالزوج آثم إذا منعها من الخروج للصلاة في المسجد وهي آثمة إذا خرجت بدون اذن زوجها لأنها ما خرجت لواجب بل خرجت لخلاف المستحب فالمستحب صلاة المرأة في بيتها أفضل.

هذا والله أعلي وأعلم وصلي اللهم وسلم علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبه وسلم ولمعرفة المزيد حول الفتاوي الدينية أو للمزيد من إسلاميات عموما من هنا.

مصادر عن عقوبة خروج المرأة بدون اذن زوجها

ما هي مصادر عن عقوبة خروج المرأة بدون اذن زوجها

وذلك فيديو يوضح حكم خروج المرأة بدون إذن زوجها و عقوبة خروج المرأة بدون اذن زوجها

 

إرسال تعليقك عن طريق :

    إبدأ بكتابة تعليقك الآن !
تحميل المزيد
تصميم و برمجة YourColor