القائمة

صحة حديث من صام رمضان واتبعه بست من شوال

اقرأ لاحقا
اضافة للمفضلة
متابعة إسلاميات
سجل المشاهدات
اضافة مقال
المشاركات
صحة حديث من صام رمضان واتبعه بست من شوال

في المقالة نعرف ما صحة حديث من صام رمضان واتبعه بست من شوال وكذلك ما هو فضل صيام الستة من شوال وما حكم صيام الستة من شوال فتابعوا المقالة.

شرح حديث حديث من صام رمضان واتبعه بست من شوال

ما هو شرح حديث حديث من صام رمضان واتبعه بست من شوال؟

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.

أما بعد فقد  روي الإمام مسلم صحيح في حديث أيوب الأنصاري أن النبي صلى الله عليه وسلم { مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ}.

هذا الحديث الشريف فيه أخبار النبي صلى الله عليه وسلم عن فضل ست أيام من شهر شوال الستة أيام التي تتبع صيام رمضان

وقال من صام رمضان وهو الشهر الذي فرض الله سبحانه وتعالى صيامه على أهل الإسلام ثم أتبعه يعني أعقب هذا الصيام بصيام ستة أيام من شوال وشوال هو الشهر العاشر الذي يلي شهر رمضان ويعقبه وهو أول أشهر الحج.

فإذا صام ستة أيام من شهر شوال مع صيام شهر رمضان تحقق له هذا الفصل الذي ذكر النبي صلى الله عليه وسلم قال كان كصيام الدهر.

والمقصود بالدهر السنة أي كان كما لو صامت سنة كاملة والسر في تحديد ستة أيام من شوال دون زيادة أو نقصان أن الحسنة بعشر أمثالها اذا اليوم بعشرة أيام رمضان بعشرة أشهر وستة أيام بشهرين فقد قال الله تعالي {مَن جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا ۖ وَمَن جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَىٰ إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (160)}

وقد جاء بيان هذا في حديث قدسي قال: قال النبي ﷺ: يقول الله عز وجل: {من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها أو أزْيَد، ومن جاء بالسيئة فجزاءُ سيئةٍ سيئةٌ مثلها أو أغفِرُ، ومن تقرب مني شبراً تقربت منه ذراعاً، ومن تقرب مني ذراعاً تقربت منه باعاً،

ومن أتاني يمشي أتيته هرولة، ومن لقيني بقراب الأرض خطيئة لا يشرك بي شيئاً لقيته بمثلها مغفرة}، رواه مسلم.

على أن هذا العدد مقصود من حيث حصول المضاعفة فإن الحسنة بعاشر أمثالها وبالتالي صوم يوم  بعشرة أيام وصوم شهر بعشرة أشهر فيتحقق هذا الفضل كانه صيام سنة كاملة.

وفي الحديث من الفوائد تحفيز إلى مواصلة العمل الصالح فلا يقتصر الإنسان في عمله على ما فرض الله تعالى فأن ولا بد أن يكون في ذلك العمل من النقص ما يستوجب التكميل.

ولذلك حث النبي إلى صيام 6 أيام من شوال وهكذا في سائر الفرائض فانه يحث في كل نوع من أنواع الفرائض أن يحافظ الإنسان على شيء من النوافل منها .

فالصلوات شرع الله تعالى السنن الرواتب وهي أفضل أنواع التطوعات وذلك لتكميل ما يكون من النقص في الفرائض

ويستحب في هذه الستة أيام أن تلي صيام رمضان سواء كانت متتابعة وهذا الأكمل في تحقيق الوصف المذكور في الحديث الشريف بعد رمضان مباشرة أو متفرقة في الشهر كل فإن ذلك يحقق الفضل أيضا لقوله ستة من شوال.

ويصمها بنية التطوع لا بنية القضاء فلا يتداخل القضاء أو الفرض مع هذه الستة بل هو صيام مستقل عن صيام رمضان زائد عليه كما دل عليه الحديث الذي ذكر الحسنة بعشر أمثالها فاليوم بعشرة أيام.

وفيه أيضا أن هذه الفضيلة متعلقة بصيام هذه الستة من شوال أي من هذا الشهر فلو صامها في غير شوالا لم يدرك الفضيلة هكذا قال جمهوره العلماء

وذهب بعض أهل العلم وهو قول الامام مالك رحمه الله أن الفضيلة لا تتعلق بشهر شوال فقط لكن الفضيلة تتعلق بصيام 6 أيام فمن غير فرض رمضان حتى يتحقق المضاعفة.

فلو صامها من شهر ذي القعدة أو من ذي الحجة أو من غيره من الأشهر فانه يدرك الفضيلة والأرجح في القول ما عليه الجمهور لقول النبي صلى الله وسلم ستة أيام من شوال والله تعالى أعلي وأعلم وصلي اللهم وسلم على نبينا محمد.

 

شرح حديث حديث من صام رمضان واتبعه بست من شوال

 

صحة حديث من صام رمضان واتبعه بست من شوال

ما صحة حديث من صام رمضان واتبعه بست من شوال

حديث من صام رمضان واتبعه بست من شوال جاء له متابعات وقد أخرجه الامام مسلم في صحيحة ومعلوم أن الحديث الذي في صحيح الامام مسلم قد جاوز النقد في قول جماهير المحدثين

وإن كان هناك أحاديث منتقدة في صحيفة المسلم لكن بخصوص هذا الحديث هذا الحديث ما ورد عليه من نقد ليس مستقيما وليس قائما بمعنى أن الحديث جاء له من المتابعات ما يعضده فالحديث ثابت.

ولكن الإمام مالك رحمه الله ذهب إلى هذا القول في هذا الحديث أنه ضعيف استنادا إلى أنه لم يكن عليه عمل أهل المدينة  ولم ينقل عن النبي أنه صام ذلك

لكن يكفي لثبوت السنة القول أو الفعل السنة فكثير من الأمور تنقل بالقول وبعضها نقلت بالفعل وهناك بالقول والفعل معا.

وكله من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم التي تدخل في قوله تعالى {لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا (21)}.

فخلاصة القول أن حديث من صام رمضان واتبعه بست من شوال هو حديث صحيح والله أعلي واعلم.

 

صحة حديث من صام رمضان واتبعه بست من شوال

 

فضل صيام الستة من شوال

ما هو فضل صيام الستة من شوال

في الحديث الذي رواه مسلم أن نبيه صلى الله عليه وسلم قال { مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ} يعني صيام رمضان ثم أتباعه بصيام الستة من شوال له أجر صيام السنة كلها ولكن لماذا؟

لأن الحسنة بعشرة أمثالها فشهر رمضان يحسب ب 10 أشهر شهور والستة أيام من شوال تحسب بشهرين اذا النتيجة 12 من أجر الصيام بفضل الله سبحانه وتعالى بصيام رمضان والستة من شوال

 

فضل صيام الست من شوال

 

حكم صيام الست من شوال

ما هو حكم صيام الست من شوال

بالنسبة الي حكم صيام الست من شوال  أولا هو من حيث الحكم الشرعي سنة فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال { مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ}.

وجماهير أهل العلم أجمعوا على أن صوم ستة من شوال سنة وليس بفريضة ولا بلازم الأمر

الثاني بالنسبة لصوم ستة من شوال مقصود به الشهر وإن كان بعض العلماء يقولون له أن يصوم ما شاء سواء في ذي القاعدة أو ذي الحجة أو ما بعده لكن الذي يظهر أن المقصود الشهر شهر شوال.

ولذلك قال النبي عليه الصلاة والسلام { مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ}. لذلك يكون شهر شوال هو المقصود

الأمر الآخر من للعلم من قال بأن من اعتاد صوم ستة من شوال يعتاد يعني سنويا يصوم ستة من شوارع ثم حال بينه وبين صيام الست أو بعض أيام الست حائل أو مانع قالوا له أن يعني يقضي في ذي القاعدة

يعني مثلا امرأة معتادة سنويا تصوم 6 أيام من شوال وعندها قضاء مثلا كثير فالقضاء الكثير مع وجود العادة والدورة الشهرية مع كذا ما استطاعت ان تصوم إلا ثلاث أيام

هذا الجنس من الناس يقول العلماء له أن يقضي الأيام الباقية في ذي القاعدة مثلا لماذا؟ قالوا لأنه يعني داوم على هذا العمل وداوم على هذه الطاعة فله أن يقضي وهذا ليس على سبيل الإلزام وليس على سبيل الفرض لأن أصل صيام  ستة من شوال سنة كما ذكرنا قبل والله أعلي واعلم.

 

 

حكم صيام الست من شوال متفرقة

ما هو حكم صيام الست من شوال متفرقة و هل يجوز صيام الست من شوال متفرقة أو متتابعة؟

يجوز صيام الست من شوال مجتمعة ويجوز صيام الست من شوال متفرقة لا توجد أي مشكلة علي الاطلاق ولكن الاصح صيامهم متتابعة لما ورد في نص الحديث الشريف { مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ}.

 

حكم صيام الست من شوال قبل القضاء

ما هو حكم صيام الست من شوال قبل القضاء؟ أو هل يجوز صيام الست من شوال قبل القضاء؟

أي ان الواحد أو وحدة لو كان عليهم أيام من صيام رمضان بسبب عذر معين مثلا كان مريضا أو كانت لديها عذر الدورة الشهرية وغير ذلك فأفطروا بعض الأيام من شهر رمضان هل يجوز إن هي تصوم الستة من شوال ولا بد أنها تقضي أيام رمضان الأول

الأصل ففي تلك المسالة ان من عليه أيام من شهر رمضان أنه ويقضي ما عليه الأول ثم يصوم الست من شوان لنص الحديث { مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ} يعني اكتمل صيام ورمضان ثم أتبعه ستة أيام من شوال

اذا لازم نكمل الصيام رمضان وما عليه من قضاء كان ثم بعد ذلك نصوم الستة من شهر إلا بحالة واحدة لو كان شهر شوال انفلت وينتهي قبل أن نصوم الستة من شوال في هذا الوقت يجوز صيام الستة من شوال ثم بعد ذلك نقضي ما علينا من أيام في شهر رمضان.

ولكن أيضا كما قلنا من اعتاد صيام ستة أيام من شوال سنويا يحوز له القضاء في ذي القعدة وأن يصوم الست من شوال ولكن الاصح هو القضاء أولا كما قلنا والاولوية للقضاء أولا لأنها فرض ثم صيام الست من شوال لأنها نافلة والفرض اكثر له الأولوية عن النافلة والله أعلي وأعلم

ولمقالة كاملة حول من يباح لهم الفطر في رمضان ويجب عليه القضاء هم يمكنك الاطلاع عليها من هنا.

 

حكم صيام الست من شوال بنية القضاء

ما هو حكم صيام الست من شوال بنية القضاء ؟ وهل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء؟

نفترض إنه شخص عليه قضاء ستة أيام من رمضان  ويريد أن يصوم الستة من شوال هل يحوز لهم الجمع بنية واحدة الإجابة هي عن حكم صيام الست من شوال بنية القضاء: لا يجوز جمعها مع بعض فلا يجوز جمع فريضة مع نافلة فصيام الست من شوال سنة وصيام رمضان فريضة فلا يجوز الجمع بينهما.

 

حكم جمع بين صيام الست من شوال وصيام الاثنين والخميس

ما هو حكم جمع بين صيام الست من شوال وصيام الاثنين والخميس؟ وهل يجوز جمع بين صيام الست من شوال وصيام الاثنين والخميس؟

نعم يجوز ولا حرج في ذلك لأنه يجوز جمع النافلة بالنافلة فصيام الست من شوال نافلة وصيام الاتنين والخميس نافلة فيجوز الجمع بينهما

يعني مثلا يجوز صيام يوم الاثنين ويوم الخميس أو أيام 13 و 14 و 15 من الشهر العربي وجمعهما بالستة أيام من شوال نعم يجوز ذلك ولا حرج في الجمع بين النيتين لانهما كما وضحنا يجوز جمع نافلة بنافلة

ويكتمل أجر النافلتين أجر الصيام سنة كاملة بصيام الستة من شوال واجر صيام النافلة يوم الاثنين والخميس أو أيام الأشهر العربية 13 و 14 و 15 هذا والله اعلي واعلم.

أسأل الله عز وجل أن يغنمنا وإياكم كل خير في الدنيا والآخرة وأن يجمعنا وإياكم مع سيد ولد آدم سيدنا محمد صلى الله عليه السلم في الفردوس الأعلى وصلي اللهم وسلم علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبه وسلم.

ولمعرفة المزيد حول شعائر شهر رمضان أو طقوس شهر رمضان من هنا ولمعرفة المزيد من الفتاوي الدينية أو للمزيد من إسلاميات عموما من هنا.

 

مصادر عن ما صحة حديث من صام رمضان واتبعه بست من شوال

ما هي مصادر عن ما صحة حديث من صام رمضان واتبعه بست من شوال

وذلك فيديو يوضح ما صحة حديث من صام رمضان واتبعه بست من شوال.

 

إرسال تعليقك عن طريق :

    إبدأ بكتابة تعليقك الآن !
تحميل المزيد
تصميم و برمجة YourColor